استياء في الموصل من قرار وزارة الهجرة استقدام عوائل داعش من مخيم الهول السوري

1163

الموصل – الزمان

يزداد يوما بعد يوم رفض اهالي الموصل عودة اية عائلة من بقايا فلول داعش من المقيمين في مخيم الهول السوري ، ويعدونهم سموما لا يسمح لها بالتسلل مرة ثانية للمدينة المنكوبة بسببهم .

وكانت وزير الهجرة والمهجرين العراقية في زيارة الى سوريا قبل ايام وبحث مجمل التطورات في هذا الملف .

أبدى النائب عن محافظة نينوى شيروان الدوبرداني، الخميس، استياءه على قرار لوزارة الهجرة والمهجرين بنقل عوائل تنظيم داعش  المتواجدة في مخيم الهول السوري إلى مخيمات الموصل.

وقال الدوبرداني في حديث نقله موقع المعلومة إن “وزارة الهجرة اتفقت مع الجانب السوري على نقل 700 عائلة من عوائل تنظيم داعش الى  مخيم الجدعة جنوبي الموصل وتمت المباشرة بتهيئة الخيم لهم”.

وأضاف أن “عودة هذه العوائل ستكون بمثابة خطر كبير على الموصل، وهؤلاء سيشكلون قنابل ستكبر وتنفجر في محافظة نينوى خلال الفترة المقبلة، ونواب المحافظة يرفضون هذا القرار ووجهنا رسالة لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي دون جدوى”.

وتعيش مجموعة من عوائل تنظيم داعش في مخيم الهول السوري، وتجري ضغوطات من منظمات دولية لنقلهم الى العراق.

مشاركة