استعدادات للانتخابات ومفتي ليبيا أكبر شخصية نافذة بدعم الانتقالي

365

استعدادات للانتخابات ومفتي ليبيا أكبر شخصية نافذة بدعم الانتقالي
طرابلس ــ الزمان
تسعى ليبيا الى ارساء الديموقراطية، يبدو ان مفتي ليبيا اصبح شخصية معنوية مؤثرة للزعماء والمواطنين العاديين على حد سواء. وبينما كان الليبيون يقاتلون العام الماضي لاطاحة معمر القذافي، اختار المجلس الوطني الانتقالي الجديد الشيخ صادق الغرياني في ايار ليصبح اعلى مرجع ديني يملي ما هو مباح او محظور في الشريعة. وكان الشيخ الغرياني الذي الف 32 كتابا، من اول الشخصيات التي اعلنت معارضتها لنظام القذافي بعد ان قمع بقوة الثورة التي انطلقت في شباط 2011 في مدينة بنغازي. وعندما قبض على القذافي وقتل في تشرين الاول اعتبره المفتي كافرا لا يستحق الصلاة على جثمانه. وصرح الشيخ الغرياني بين لقاء واخر مع مواطنين يبحثون عن حل لتسوية نزاع خارج المحاكم ان دور المفتي ان يقدم النصح والمشورة . وقال المتحدث باسم الحكومة الانتقالية ناصر المانع انه تبين هذه الايام ان العديد من الليبيين يتبعون آرائه مؤكدا ان السلطات الليبية قد تأخذ بجدية اي اقتراحات يقدمها. ولم يكن هذا الامر جائزا خلال السنوات الاخيرة من عهد القذافي الذي دام اربعة عقود. واستبدل القذافي التقويم الميلادي بالتقويم الهجري في الشؤون اليومية واعلن انه يجب ترجمة القرآن الى كل اللغات. لكنه الغى ايضا دار الفتوى الذي يصدر الفتاوى وسحق الاسلاميين الذين كانوا يطرحون تهديدا سياسيا. واعيد العمل بدار الفتوى في طرابلس بعد ان استولى الثوار على العاصمة في اب.
ويحل الشيخ السبيعني ضيفا على برنامج حوار يبث اسبوعيا على التلفزيون يجيب خلاله على اسئلة المتصلين حول مواضيع جمة. لكنه متواضع بشأن دوره. ويقول الشيخ الذي تخرج من جامعة الازهر في القاهرة واصدر الفتاوى من بنغازي خلال ثورة 2011 اذا لم يأت احد يستشيره لا يقدم بنفسه النصح .
ومنذ قيام الربيع العربي العام الماضي، دار جدل حول اعتماد الشريعة في صياغة الدستور الجديد لتكون المصدر الرئيسي للتشريع في دول المنطقة.
/4/2012 Issue 4176 – Date 17 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4176 التاريخ 17»4»2012
AZP02