ارتفاع قياسي للإصابات بكورونا في العراق

323

بغداد‭ -‬الزمان‭  اعلنت‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬العراقية،‭ ‬الاثنين،‭ ‬تسجيل‭ ‬429‭ ‬إصابة‭ ‬جديدة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬ما‭ ‬يمثل‭ ‬ارتفاعا‭ ‬قياسيا‭ ‬للحالات‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬يومي‭ ‬منذ‭ ‬بدء‭ ‬التفشي‭ ‬في‭ ‬البلاد‭.‬

وأفادت‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬العراقية،‭ ‬في‭ ‬إحصائية‭ ‬جديدة،‭ ‬بارتفاع‭ ‬حصيلة‭ ‬الإصابات‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬المستجد‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬خلال‭ ‬الساعات‭ ‬الـ24‭ ‬الماضية‭ ‬بواقع‭ ‬429‭ ‬حالة،‭ ‬لتصل‭ ‬إلى‭ ‬مستوى‭ ‬6868‭. ‬وتمثل‭ ‬هذه‭ ‬الحصيلة‭ ‬اليومية‭ ‬أكبر‭ ‬عدد‭ ‬للإصابات‭ ‬الجديدة‭ ‬بالفيروس‭ ‬منذ‭ ‬ظهور‭ ‬التفشي‭ ‬في‭ ‬العراق‭. ‬وذكرت‭ ‬الوزارة‭ ‬أن‭ ‬عدد‭ ‬المتوفين‭ ‬جراء‭ ‬الجائحة‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬ازداد‭ ‬بواقع‭ ‬10‭ ‬حالات‭ ‬جديدة،‭ ‬وذلك‭ ‬لليوم‭ ‬الـ3‭ ‬على‭ ‬التوالي،‭ ‬مرتفعا‭ ‬إلى‭ ‬نقطة‭ ‬215‭ ‬شخصا‭.  ‬وأعلنت‭ ‬عن‭ ‬شفاء‭ ‬119‭ ‬شخصا‭ ‬بين‭ ‬المصابين‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬ليصل‭ ‬عدد‭ ‬المتعافين‭ ‬الإجمالي‭ ‬إلى‭ ‬3275‭.  ‬وبقيت‭ ‬بغداد‭ ‬متصدرة‭ ‬لأعداد‭ ‬الإصابات‭ ‬بـ‭ ‬172‭ ‬إصابة‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬429،‭ ‬كما‭ ‬تصدرت‭ ‬العاصمة‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬أعداد‭ ‬المتوفين‭ ‬بـ7‭ ‬حالات‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬10‭.  ‬فيما‭ ‬عقد‭ ‬وزيرا‭ ‬الصحة‭ ‬والداخلية‭ ‬في‭ ‬العراق،‭ ‬اليوم‭ ‬الاثنين،‭ ‬اجتماعا‭ ‬مشتركا‭ ‬في‭ ‬مقر‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية،‭ ‬كرس‭ ‬لمناقشة‭ ‬اليات‭ ‬تنفيذ‭ ‬حظر‭ ‬التجوال‭ ‬الصحي‭ ‬ومتابعة‭ ‬الإجراءات‭ ‬المشتركة‭.‬‭  ‬وقال‭ ‬وزير‭ ‬الصحة‭ ‬والبيئة‭ ‬حسن‭ ‬التميمي‭ ‬إن‭ ‬‮«‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬تبذل‭ ‬كل‭ ‬طاقتها‭ ‬في‭ ‬اطار‭ ‬مواجهة‭ ‬كورونا‭ ‬وأن‭ ‬الوضع‭ ‬الصحي‭ ‬مسيطر‭ ‬عليه‭ ‬في‭ ‬البلاد،‭ ‬والمشكلة‭ ‬تكمن‭ ‬في‭ ‬قلة‭ ‬الوعي‭ ‬لدى‭ ‬بعض‭ ‬المواطنين‭ ‬واستجابتهم‭ ‬لإجراءات‭ ‬الوقاية‭ ‬الشخصية‭ ‬والالتزام‭ ‬بتعليمات‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬مشيداً‭ ‬بجهود‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬وقواتها‭ ‬كافة‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬الإجراءات‭ ‬الوقائية‭ ‬وتطبيقها‮»‬‭.‬

‭ ‬من‭ ‬جانبه‭ ‬أكد‭ ‬وزير‭ ‬الداخلية‭ ‬السيد‭ ‬الغانمي‭ ‬خلال‭ ‬الاجتماع‭ ‬إن‭ ‬تشكيلات‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬مستنفرة‭ ‬لانجاح‭ ‬حظر‭ ‬الجوال‭  ‬الوقائي‭ ‬وتحقيق‭ ‬الفائدة‭ ‬المرجوة‭ ‬منه‭ ‬لسلامة‭ ‬المواطنين‭ ‬وتطويق‭ ‬الوباء،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬أقسام‭ ‬ودوائر‭ ‬الوزارة‭ ‬التخصصية‭ ‬مستمرة‭ ‬بتفعيل‭ ‬عمل‭ ‬فرقها‭ ‬الميدانية‭ ‬لزيادة‭ ‬حملات‭ ‬التوعية‭ ‬والتثقيف‭ ‬لدى‭ ‬المواطنين‭ ‬وبما‭ ‬يسهم‭ ‬في‭ ‬إسناد‭ ‬الجهد‭ ‬الحكومي‭ ‬الرامي‭ ‬لمكافحة‭ ‬الوباء‭ ‬والسيطرة‭ ‬عليه،‭ ‬مثنياً‭ ‬على‭ ‬جهود‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬بكوادرها‭ ‬كافة‭ ‬باعتبارهم‭ ‬خط‭ ‬الصد‭ ‬الاول‭ ‬للوباء‭ ‬مشيداً‭ ‬بتضحيات‭ ‬الأطباء‭ ‬والممرضين‭ ‬والعاملين‭ ‬في‭ ‬مكافحة‭ ‬الفايروس‭ .‬

مشاركة