احياء فندق احتضن ملوك العراق في اقليم كردستان

346

دهوك‭- ‬الزمان

تقرر‭ ‬في‭ ‬اقليم‭ ‬كردستان‭ ‬العراق‭ ‬اعادة‭ ‬اعمار‭ ‬الفندق‭ ‬الحجري‭ ‬السياحي‭ ‬في‭ ‬ناحية‭ ‬سرسنك‭ ‬بقضاء‭ ‬العمادية‭ ‬في‭ ‬محافظة‭ ‬دهوك‭ ‬بإقليم‭ ‬كوردستان،؛‭ ‬الذي‭ ‬احتضن‭ ‬ملوك‭ ‬ورؤساء‭ ‬ومشاهير‭ ‬البلاد‭ ‬والعالم‭ ‬العربي‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬خمسينات‭ ‬القرن‭ ‬الماضي،‭ ‬إذ‭ ‬كان‭ ‬وجهة‭ ‬سياحية‭ ‬مرموقة‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الموقع‭ . ‬وظلت‭ ‬ملامح‭ ‬هذا‭ ‬الفندق‭ ‬شامخة‭ ‬في‭ ‬سفح‭ ‬الجبل‭ ‬المطل‭ ‬على‭ ‬مصيف‭ ‬سرسنك‭ ‬حتى‭ ‬عام‭ ‬1991‭ ‬ليتوقف‭ ‬بريق‭ ‬الحجر‭ ‬الملفوف‭ ‬على‭ ‬جدرانها‭ ‬الى‭ ‬يومنا‭ ‬هذا؛‭ ‬إذ‭ ‬جاءت‭ ‬لحظة‭ ‬الاعلان‭ ‬عن‭ ‬قرار‭ ‬بترميم‭ ‬الفندق‭ ‬الحجري‭ ‬وفق‭ ‬شروط‭ ‬المحافظة‭ ‬على‭ ‬معالمها‭ ‬القديمة‭. ‬وقال‭ ‬محمد‭ ‬نظيف،‭ ‬مدير‭ ‬سياحة‭ ‬قضاء‭ ‬العمادية،‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬محلي‭  ‬نقلته‭ ‬شفق‭ ‬نيوز‭ ‬‮«‬بأمر‭ ‬من‭ ‬رئيس‭ ‬حكومة‭ ‬اقليم‭ ‬كوردستان‭ ‬مسرور‭ ‬بارزاني‭ ‬سيتم‭ ‬اعادة‭ ‬ترميم‭ ‬الفندق‭ ‬الحجري‭ ‬قريباً‮»‬،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬اعمال‭ ‬الصيانة‭ ‬والترميم‭ ‬ستجري‭ ‬وفق‭ ‬تصميم‭ ‬الفندق‭ ‬دون‭ ‬تغيير‭ ‬معالمه‭. ‬وأوضح‭ ‬نظيف‭ ‬أن‭ ‬‮«‬الفندق‭ ‬يتألف‭ ‬من‭ ‬72‭ ‬غرفة‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬ملحقات‭ ‬أخرى‭ ‬كالمسابح‭ ‬والحدائق‮»‬،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬‮«‬تكلفة‭ ‬الكشف‭ ‬السابق‭ ‬للترميم‭ ‬وصلت‭ ‬إلى‭ ‬5‭ ‬مليارات‭ ‬دينار،‭ ‬أما‭ ‬الكشف‭ ‬الاخير‭ ‬فهو‭ ‬اوسع‭ ‬واشمل‮»‬‭. ‬وشهد‭ ‬الفندق‭ ‬الحجري‭ ‬في‭ ‬سرسنك‭ ‬عملية‭ ‬ترميم‭ ‬واحدة‭ ‬عام‭ ‬1970،‭ ‬لتكون‭ ‬عملية‭ ‬الترميم‭ ‬الحالية‭  ‬هي‭ ‬الثانية‭ ‬من‭ ‬نوعها‭ ‬منذ‭  ‬افتتاح‭ ‬الفندق‭ ‬عام‭ ‬1951‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬موقعاً‭ ‬سياحياً‭ ‬معروفاً‭ ‬في‭ ‬العهدين‭ ‬الملكي‭ ‬والجمهوري‭ ‬في‭ ‬العراق‭  ‬حتى‭ ‬عام‭ ‬1991‭  ‬حيث‭ ‬شهدت‭ ‬مناطق‭ ‬اقليم‭ ‬كوردستان‭ ‬انتفاضة‭ ‬جماهيرية‭ ‬ضد‭ ‬نظام‭ ‬صدام‭ ‬حسين‭  ‬ليبقى‭ ‬الفندق‭ ‬مهملاً‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يستقبل‭ ‬السياح‭ ‬والزوار‭ ‬حيث‭ ‬اصبح‭ ‬معلماً‭ ‬اثرياً‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬لعراقته‭ ‬ومعالمه‭ ‬القديمة‭.‬

ويعيد‭ ‬قرار‭ ‬إعادة‭ ‬ترميم‭ ‬الفندق‭ ‬الحجري‭ ‬في‭ ‬سرسنك‭ ‬جزءاً‭ ‬هاماً‭ ‬من‭ ‬تاريخ‭ ‬العراق‭ ‬الى‭ ‬الواجهة‭ ‬فهو‭ ‬يطل‭ ‬على‭ ‬قصر‭ ‬الملك‭ ‬فيصل‭ ‬الثاني‭ ‬في‭ ‬سرسنك؛‭ ‬هذا‭ ‬القصر‭ ‬يحمل‭ ‬بين‭ ‬جنباته‭ ‬أيضاً‭ ‬تاريخاً‭ ‬عريقاً‭ ‬لمرحلة‭ ‬فاصلة‭ ‬من‭ ‬الحياة‭ ‬السياسية‭ ‬للعراق،‭ ‬حيث‭ ‬يقع‭ ‬في‭ ‬اجمل‭ ‬موقع‭ ‬سياحي‭  ‬بمحافظة‭ ‬دهوك‭.‬

ويلفت‭ ‬المؤرخون،‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬ملك‭ ‬العراق‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت،‭  ‬اختار‭  ‬‮«‬سرسنك‮»‬‭ ‬التي‭ ‬هي‭ ‬من‭ ‬أجمل‭ ‬المصائف‭ ‬في‭ ‬كوردستان‭ ‬والعراق‭  ‬لبناء‭ ‬‮«‬القصر‭ ‬الملكي‮»‬

مشاركة