احتباس‭ ‬الماء‭ ‬يزيد‭ ‬وزن‭ ‬الانسان‭ ‬وتحذير‭ ‬الماني‭ ‬من‭ ‬مشروبات‭ ‬الطاقة‭ ‬

744

‭ ‬نيويورك‭ – ‬برلين‭ – ‬الزمان‭ ‬

قال المركز الاتحادي للتغذية إن زيادة الوزن قد ترجع إلى احتباس الماء في الجسم، خاصة في الفخذين والساقين. ولمواجهة ذلك، ينصح الخبراء الألمان بالإقلال من الملح نظراً لأن الملح يتسبب في احتباس الماء بالجسم. ووفقاً لبيانات منظمة الصحة العالمية، فإنه ينبغي على البالغين تناول كمية من الملح لا تزيد عن 5 غرامات يومياً. كما ينبغي الإكثار من الإلكتروليتات مثل الكالسيوم والمغنيسيوم، والتي تعمل على ضبط محتوى الماء بالجسم. وتتمثل مصادر الإلكتروليتات في الخضروات الورقية الداكنة والزبادي والموز.

ومن المهم أيضاً عدم الإفراط في تناول الكربوهيدرات، لأنها عندما تتحول إلى الجلايكوجين، فإنه يتم تخزينها مع الماء في الكبد والعضلات، ما يتسبب في زيادة الوزن. وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي شرب الماء بشكل كاف بمعدل يتراوح بين لترين إلى ثلاثة لترات يومياً، نظرا لأن الجسم يقوم بتخزين المزيد من الماء في حال شرب القليل منه. ويمكن تدعيم هذا التأثير من خلال شرب المشروبات المدرة للبول كالقهوة. فيما قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال إن مشروبات الطاقة لا تساعد على تحسين اللياقة البدنية والذهنية لدى الشباب، كما يؤكد الاعتقاد الشائع، بل على العكس تتسبب في انخفاضهما.

وأوضحت أن تحسين اللياقة البدنية والذهنية يتطلب توسيع الأوعية الدموية، أي وصول المزيد من الدم للمخ والقلب والعضلات، في حين تتسبب مشروبات الطاقة في تضيق الأوعية. وفي الوقت ذاته يفرز الجسم المزيد من هرمونات التوتر، فيرتفع ضغط الدم ومعدل ضربات القلب. وبالإضافة إلى ذلك، ترفع مشروبات الطاقة خطر الإصابة بالبدانة، والسكري بسبب محتوى السكر العالي. لذلك، على الشباب والمراهقين التخلي عن مشروبات الطاقة، خاصةً الذين يعانون من مشاكل القلب، والأوعية الدموية، أو يتعاطون أدوية لعلاج اضطراب فرط النشاط، وقصور الانتباه (ADHD).

مشاركة