اثيوبيا ماضية الى ملء سد النهضة والسودان يلوح باللجوء لمجلس الأمن

882

اديس‭ ‬ابابا‭- (‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬الخرطوم‭ – ‬الزمان‭ ‬

أكدت‭ ‬اثيوبيا‭ ‬الأربعاء‭ ‬أنها‭ ‬مصممة‭ ‬على‭ ‬مواصلة‭ ‬ملء‭ ‬سد‭ ‬النهضة‭ ‬الضخم‭ ‬الذي‭ ‬تبنيه‭ ‬على‭ ‬نهر‭ ‬النيل‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬الخلاف‭ ‬المستمر‭ ‬مع‭ ‬مصر‭ ‬والسودان‭.‬

واختتم‭ ‬وزراء‭ ‬خارجية‭ ‬الدول‭ ‬الثلاث‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬اتفاق‭ ‬الثلاثاء‭ ‬ثلاثة‭ ‬أيام‭ ‬من‭ ‬المفاوضات‭ ‬في‭ ‬كينشاسا‭ ‬برعاية‭ ‬رئيس‭ ‬الكونغو‭ ‬الديموقراطية‭ ‬فيليكس‭ ‬تشيسكيدي‭ ‬الرئيس‭ ‬الحالي‭ ‬للاتحاد‭ ‬الأفريقي‭.‬

وقالت‭ ‬وارة‭ ‬الخارجية‭ ‬الاثيوبية‭ ‬مساء‭ ‬الثلاثاء‭ ‬إنه‭ ‬من‭ ‬المقرر‭ ‬أن‭ ‬تستأنف‭ ‬المحادثات‭ ‬قبل‭ ‬نهاية‭ ‬الشهر‭ ‬الجاري‭.‬

وصرح‭ ‬وزير‭ ‬المياه‭ ‬الإثيوبي‭ ‬سيليشي‭ ‬بيكيلي‭ ‬الأربعاء‭ ‬أن‭ ‬بلاده‭ ‬ستواصل‭ ‬ملء‭ ‬خزان‭ ‬السد‭ ‬الذي‭ ‬تبلغ‭ ‬سعته‭ ‬74‭ ‬مليار‭ ‬متر‭ ‬مكعب،‭ ‬خلال‭ ‬موسم‭ ‬الأمطار‭ ‬المقبل‭ ‬الذي‭ ‬يفترض‭ ‬أن‭ ‬يبدأ‭ ‬في‭ ‬حزيران‭/‬يونيو‭ ‬أو‭ ‬تموز‭/‬يوليو‭.‬

وقال‭ ‬الوزير‭ ‬الاثيوبي‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحافي‭ ‬‮«‬مع‭ ‬تقدم‭ ‬البناء‭ ‬يتم‭ ‬ملء‮»‬‭ ‬السد‭. ‬وأضاف‭ ‬‮«‬لن‭ ‬نتخلى‭ ‬عن‭ ‬ذلك‮»‬‭. ‬وأعلنت‭ ‬أديس‭ ‬أبابا‭ ‬في‭ ‬2020‭ ‬أنها‭ ‬أكملت‭ ‬المرحلة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬عمليات‭ ‬ملء‭ ‬السد‭ ‬محققة‭ ‬هدفها‭ ‬المحدد‭ ‬ب4‭,‬9‭ ‬مليارات‭ ‬متر‭ ‬مكعب‭ ‬مما‭ ‬سمح‭ ‬باختبار‭ ‬أول‭ ‬توربينين‭ ‬من‭ ‬السد‭. ‬وقد‭ ‬حددت‭ ‬لهذه‭ ‬السنة‭ ‬هدفا‭ ‬ملء‭ ‬13‭,‬5‭ ‬مليار‭ ‬متر‭ ‬مكعب‭ ‬إضافية‭. ‬فيما‭ ‬لوح‭ ‬وزير‭ ‬الري‭ ‬السوداني‭ ‬ياسر‭ ‬عباس،‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحافي‭ ‬الاربعاء،‭ ‬باللجوء‭ ‬إلى‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬الدولي‭ ‬لحل‭ ‬أزمة‭ ‬سد‭ ‬النهضة‭ ‬الذي‭ ‬تبنيه‭ ‬أديس‭ ‬أبابا‭ ‬على‭ ‬النيل‭ ‬الأزرق‭ ‬ويخشى‭ ‬السودان‭ ‬ومصر‭ ‬آثاره‭ ‬عليهما،‭ ‬خصوصا‭ ‬بعد‭ ‬فشل‭ ‬جولة‭ ‬المباحثات‭ ‬الأخيرة‭.‬

وقال‭ ‬عباس‭ ‬‮«‬نعم‭ ‬السودان‭ ‬الخيارات‭ ‬أمامه‭ ‬مفتوحة‭ ‬بما‭ ‬فيه‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬مجلس‭ ‬الامن‭ ‬الدولي‮»‬‭. ‬وأضاف‭ ‬‮«‬لدينا‭ ‬تحوطات‭ ‬في‭ ‬عدة‭ ‬مسارات‭ ‬أولها‭ ‬الفني‮»‬،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬مسار‭ ‬للتصعيد‭ ‬السياسي‭ .. ‬وفق‭ ‬القانون‭ ‬الدولي‮»‬‭.‬

والثلاثاء،‭ ‬انتهت‭ ‬جولة‭ ‬مفاوضات‭ ‬استمرت‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬يومين‭ ‬بين‭ ‬الدول‭ ‬الثلاث‭ ‬بدون‭ ‬إيجاد‭ ‬تسوية‭ ‬بعد‭ ‬اجتماعهم‭ ‬في‭ ‬كينشاسا‭ ‬برعاية‭ ‬رئيس‭ ‬جمهورية‭ ‬الكونغو‭ ‬الديموقراطية‭ ‬فيليكس‭ ‬تشيسيكيدي‭ ‬الذي‭ ‬يتولى‭ ‬الرئاسة‭ ‬الدورية‭ ‬للاتحاد‭ ‬الإفريقي‭ ‬منذ‭ ‬شباط‭/‬فبراير‭.‬

ومن‭ ‬جهته‭ ‬وجّه‭ ‬الرئيس‭ ‬المصري‭ ‬عبد‭ ‬الفتاح‭ ‬السيسي،‭ ‬خلال‭ ‬فعالية‭ ‬افتتاح‭ ‬أحد‭ ‬المشروعات‭ ‬الاربعاء،‭ ‬رسالة‭ ‬مماثلة‭ ‬إلى‭ ‬إثيوبيا،‭ ‬وقال‭ ‬‮«‬نقول‭ ‬للأشقاء‭ ‬في‭ ‬إثيوبيا‭ ‬أفضل‭ ‬ألا‭ ‬نصل‭ ‬إلى‭ ‬مرحلة‭ ‬المساس‭ ‬بنقطة‭ ‬مياه‭ ‬من‭ ‬مصر‭ ‬لأن‭ ‬الخيارات‭ ‬كلها‭ ‬مفتوحة‮»‬‭.‬

وحذّر‭ ‬السيسي‭ ‬من‭ ‬عواقب‭ ‬مواجهات‭ ‬الدول،‭ ‬دون‭ ‬توضيح،‭ ‬مؤكدا‭ ‬أن‭ ‬‮«‬التعاون‭ ‬والاتفاق‭ ‬أفضل‭ ‬كثيرا‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬شيء‭ ‬آخر‮»‬‭.‬

وقال‭ ‬‮«‬أراد‭ ‬الله‭ ‬أن‭ ‬تنزل‭ ‬المياه‭ ‬هناك‭ (‬إثيوبيا‭) ‬وأن‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬هنا‭ (‬مصر‭) .. ‬وما‭ ‬فعله‭ ‬ربنا‭ ‬لن‭ ‬يغيره‭ ‬البشر‮»‬‭. ‬نهاية‭ ‬الشهر‭ ‬الماضي‭ ‬حذّر‭ ‬الرئيس‭ ‬المصري‭ ‬خلال‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحافي‭ ‬من‭ ‬المساس‭ ‬بمياه‭ ‬مصر‭ ‬وقال‭ ‬بكل‭ ‬حسم‭ ‬‮«‬نحن‭ ‬لا‭ ‬نهدد‭ ‬أحدا‭ ‬ولكن‭ ‬لا‭ ‬يستطيع‭ ‬أحد‭ ‬أخذ‭ ‬نقطة‭ ‬مياه‭ ‬من‭ ‬مصر‭ (..) ‬وإلا‭ ‬ستشهد‭ ‬المنطقة‭ ‬حالة‭ ‬عدم‭ ‬استقرار‭ ‬لا‭ ‬يتخيلها‭ ‬أحد‮»‬‭.‬

ومنذ‭ ‬العام‭ ‬2011،‭ ‬تتفاوض‭ ‬مصر‭ ‬والسودان‭ ‬وإثيوبيا‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬اتّفاق‭ ‬حول‭ ‬ملء‭ ‬وتشغيل‭ ‬سدّ‭ ‬النهضة‭ ‬الذي‭ ‬تبنيه‭ ‬أديس‭ ‬أبابا‭ ‬ليصبح‭ ‬أكبر‭ ‬مصدر‭ ‬لتوليد‭ ‬للطاقة‭ ‬الكهرومائية‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬بقدرة‭ ‬متوقعة‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬6500‭ ‬ميغاوات‭.‬

ورغم‭ ‬حضّ‭ ‬مصر‭ ‬والسودان‭ ‬إثيوبيا‭ ‬على‭ ‬تأجيل‭ ‬خططها‭ ‬لملء‭ ‬خزان‭ ‬السد‭ ‬حتى‭ ‬التوصل‭ ‬الى‭ ‬اتفاق‭ ‬شامل،‭ ‬أعلنت‭ ‬أديس‭ ‬أبابا‭ ‬في‭ ‬21‭ ‬تموز‭/‬يوليو‭ ‬2020‭ ‬أنها‭ ‬أنجزت‭ ‬المرحلة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬ملء‭ ‬الخزان‭ ‬البالغة‭ ‬سعته‭ ‬4‭,‬9‭ ‬مليارات‭ ‬متر‭ ‬مكعب‭ ‬والتي‭ ‬تسمح‭ ‬باختبار‭ ‬أول‭ ‬مضختين‭ ‬في‭ ‬السد‭.‬

وتؤكد‭ ‬إثيوبيا‭ ‬باستمرار‭ ‬عزمها‭ ‬على‭ ‬تنفيذ‭ ‬المرحلة‭ ‬الثانية‭ ‬من‭ ‬ملء‭ ‬بحيرة‭ ‬السد‭ ‬في‭ ‬تموز‭/‬يوليو‭ ‬القادم‭.‬

مشاركة