اتهام سوريا بالتشويش على بي بي سي بقمر صناعي إيراني

226

اتهام سوريا بالتشويش على بي بي سي بقمر صناعي إيراني
لندن ــ يو بي اي أفادت صحيفة ديلي تليغراف امس، أن سوريا تواجه اتهامات باستخدام قمر اصصناعي متطور خاص بالتشويش لعرقلة بث هيئة الاذاعة البريطانية بي بي سي في منطقة البحر الأبيض المتوسط. وقالت الصحيفة ان بي بي سي أكدت أن بثها تعرض للتشويش في الشرق الأوسط وأوربا، فيما تعرض بث وسائل اعلامية أخرى تستخدم القمر الاصطناعي يوتلسات، من بينها سي ان ان وصوت أمريكا، للتشويش على نطاق واسع. واضافت أن مصادر داخل وسائل البث الاعلامية المستهدفة زعمت أن سوريا طلبت على ما يبدو مساعدة ايرانية لتعطيل بثها في اطار حرب اعلامية ضد الغرب، بعد أن اتهمت محطات تلفزيونية غربية وعربية بتأجيج الأزمة داخلها من خلال الأكاذيب وتشويه الحقائق حول رد الحكومة على الاحتجاجات الشعبية. ونقلت الصحيفة عن الشركة المشغلة للقمر الاصطناعي يوتلسات، قولها في بيان ان التشويش المتقطع والمتعمد بدأ مطلع هذا الأسبوع وكان مصدره سوريا، وعطل بث بي بي سي ووسائل اعلامية أخرى الى الجمهور في أوربا والشرق الأوسط . واضاف بيان يوتلسات أن التدخل المتعمد، مثل التشويش على البث، هو انتهاك صارخ للقوانين الدولية المتعلقة باستخدام الأقمار الاصطناعية، وندين بشدة أية ممارسة تهدف الى عرقلة البث للجماهير . واشارت ديلي تليغراف الى أن وزارة الخارجية البريطانية تعمل مع الوسائل الاعلامية المستهدفة على معالجة عرقلة بثها، وأعلن متحدث باسمها أن التشويش المتعمد غير قانوني ويتعارض مع اللوائح الدولية التي تنظم البث عبر الأقمار الاصطناعية، وسنعمل مع شركائنا الأوربيين وشركات الأقمار الاصطناعية والوسائل الاعلامية المتضررة على متابعة هذه القضية . وقالت ان وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا ألستير بيرت، أدان دور ايران في عميلة التشويش، واعتبره جزءاً من حملتها ضد المعارضة واسكات الأصوات المستقلة.

AZP02