اتفاق‭ ‬بين‭ ‬تحالفين‭ ‬على‭ ‬مشروع‭ ‬اخراج‭ ‬القوات‭ ‬الامريكية‭ ‬من‭ ‬العراق

828

العامري‭: ‬لن‭ ‬تكون‭ ‬أرضنا‭ ‬منطلقاً‭ ‬لتهديد‭ ‬دول‭ ‬الجوار‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬السعودية

بغداد‭ – ‬كريم‭ ‬عبد‭ ‬زاير‭ ‬

أكد‭ ‬رئيس‭ ‬تحالف‭ ‬الفتح،‭ ‬هادي‭ ‬العامري،‭ ‬الثلاثاء،‭  ‬أن‭ ‬«العراق‭ ‬لن‭ ‬يكون‭ ‬منطلقاً‭ ‬لتهديد‭ ‬دول‭ ‬الجوار‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬السعودية»‭ ‬رداً‭ ‬على‭ ‬تصريحات‭ ‬الرئيس‭ ‬الأمريكي،‭ ‬دونالد‭ ‬ترمب،‭ ‬بشأن‭ ‬عزمه‭ ‬إبقاء‭ ‬قوات‭ ‬بلاده‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬لمراقبة‭ ‬إيران‭.‬

وقال‭ ‬العامري‭ ‬خلال‭ ‬اجتماع‭ ‬عقد‭ ‬امس‭ ‬بين‭ ‬تحالف‭ ‬الفتح‭ ‬وسائرون‭ ‬«أمامنا‭ ‬تحديات‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬تجاوزها‭ ‬أهمها‭ ‬التواجد‭ ‬الأمريكي»‭.‬

وأضاف‭ ‬أن‭ ‬«العراق‭ ‬لن‭ ‬يكون‭ ‬منطلقاً‭ ‬لتهديد‭ ‬دول‭ ‬الجوار‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬السعودية»،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬«الدستورَ‭ ‬يرفضُ‭ ‬التواجد‭ ‬الأجنبي»‭.‬

وتابع‭ ‬أن‭ ‬«الاختلافَ‭ ‬السياسي‭ ‬أمرٌ‭ ‬واردٌ‭ ‬لكن‭ ‬الفشلَ‭ ‬سيحسبُ‭ ‬على‭ ‬البناءِ‭ ‬والاصلاح‭ ‬بصورة‭ ‬عامة»‭. ‬فيمادعا‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬السابق‭ ‬بالعراق‭ ‬اياد‭ ‬علاوي،‭ ‬اليوم‭ ‬الثلاثاء،‭ ‬الى‭ ‬تنظيم‭ ‬بقاء‭ ‬الوجود‭ ‬الاميركي‭ ‬بالعراق‭.‬

وقال‭ ‬علاوي‭ ‬الذي‭ ‬يتزعم‭ ‬ائتلاف‭ ‬الوطنية،‭ ‬الثلاثاء‭ ‬:‭ ‬إن‭ ‬قرار‭ ‬بقاء‭ ‬القوات‭ ‬الأميركية‭ ‬على‭ ‬الاراضي‭ ‬العراقية‭ ‬من‭ ‬عدمه،‭ ‬يقع‭ ‬ضمن‭ ‬مسؤولية‭ ‬مجلسي‭ ‬الوزراء‭ ‬والنواب‭. ‬ودعا‭ ‬الى‭ ‬تنظيم‭ ‬هذا‭ ‬البقاء‭ ‬باتفاقية‭ ‬واضحة‭ ‬تعطي‭ ‬العراق‭ ‬السيادة‭ ‬وليس‭ ‬لأي‭ ‬دولة‭ ‬أخرى،،‭ ‬لافتا‭ ‬ان‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬قرار‭ ‬الرفض‭ ‬يعني‭ ‬رحيل‭ ‬تلك‭ ‬القوات‭ ‬فورا‭ ‬لأنها‭ ‬ستعتبر‭ ‬قوات‭ ‬تدخل‭. ‬وقال‭ ‬علاوي‭ ‬ان‭ ‬الحكومة‭ ‬هي‭ ‬الأقدر‭ ‬على‭ ‬تشخيص‭ ‬الحاجة‭ ‬الى‭ ‬بقاء‭ ‬تلك‭ ‬القوات‭ ‬من‭ ‬عدمها،‭ ‬خاصة‭ ‬وان‭ ‬الارهاب‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬جاثما‭ ‬ويمكن‭ ‬ان‭ ‬يتصاعد‭ ‬وخلاياه‭ ‬النائمة‭ ‬لم‭ ‬تضرب‭ ‬كلها‭.‬واكد‭ ‬تحالف‭ ‬الفتح‭ ‬،‭ ‬امس‭ ‬ايضا،‭ ‬أن‭ ‬جميع‭ ‬القوى‭ ‬السياسية‭ ‬عازمة‭ ‬على‭ ‬إقرار‭ ‬قانون‭ ‬إخراج‭ ‬القوات‭ ‬الأجنبية‭ ‬وعلى‭ ‬رأسها‭ ‬القوات‭ ‬الأمريكية‭ ‬القتالية‭ ‬من‭ ‬البلاد،‭ ‬فيما‭ ‬بين‭ ‬أن‭ ‬تحالفي‭ ‬الإصلاح‭ ‬والبناء‭ ‬قادران‭ ‬على‭ ‬جمع‭ ‬اصوات‭ ‬نصف‭ ‬زائد‭ ‬واحد‭ ‬للتصويت‭ ‬على‭ ‬إخراج‭ ‬القوات‭ ‬الأمريكية‭ ‬رغم‭ ‬وجود‭ ‬بعض‭ ‬الأصوات‭ ‬النشاز‭.‬وقال‭ ‬عضو‭ ‬التحالف‭ ‬محمد‭ ‬كريم‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬صحفي‭  ‬،إن‭ ‬تحالفي‭ ‬الإصلاح‭ ‬والبناء‭ ‬اتفقا‭ ‬على‭ ‬إقرار‭ ‬مسودة‭ ‬قانون‭ ‬إخراج‭ ‬القوات‭ ‬الأجنبية‭ ‬وعلى‭ ‬رأسها‭ ‬القوات‭ ‬الأمريكية‭ ‬القتالية‭ ‬وعدم‭ ‬السماح‭ ‬بانتهاك‭ ‬سيادة‭ ‬البلاد،‭ ‬لافتا‭ ‬إلى‭ ‬إن‭ ‬بعض‭ ‬أصوات‭ ‬النشاز‭ ‬المتمثلة‭ ‬بما‭ ‬يسمى‭ ‬العشائر‭ ‬العربية‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬المتنازع‭ ‬عليها‭ ‬تسعى‭ ‬لبقاء‭ ‬القوات‭ ‬الأمريكية‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬مقابل‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬ملايين‭ ‬الدولارات‭ ‬ومنحهم‭ ‬بعض‭ ‬المقاولات‭.‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬تلك‭ ‬الأصوات‭ ‬النشاز‭ ‬تمول‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬القوات‭ ‬الأمريكية‭ ‬لخلق‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬الفوضى‭ ‬وإثارة‭ ‬الشارع‭ ‬العراقي،‭ ‬مبينا‭ ‬أن‭ ‬فشل‭ ‬الإدارة‭ ‬الأمريكية‭ ‬في‭ ‬فرض‭ ‬الهيمنة‭ ‬على‭ ‬الحكومة‭ ‬الحالية‭ ‬دفعها‭ ‬لتغير‭ ‬سياستها‭ ‬باتجاه‭ ‬فرض‭ ‬القوى‭ ‬العسكرية‭ ‬والتواجد‭ ‬القتالي‭ ‬في‭ ‬المدن‭ ‬السكنية‭.‬وبين‭ ‬أن‭ ‬جميع‭ ‬المخططات‭ ‬الأمريكية‭ ‬ستفشل‭ ‬بعد‭ ‬التصويت‭ ‬على‭ ‬مسودة‭ ‬قانون‭ ‬إخراج‭ ‬القوات‭ ‬الأجنبية‭ ‬خلال‭ ‬الفصل‭ ‬التشريعي‭ ‬الثاني،‭ ‬موضحا‭ ‬أن‭ ‬تحالفي‭ ‬الإصلاح‭ ‬والبناء‭ ‬قادرين‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬نصف‭ ‬زائد‭ ‬واحد‭ ‬داخل‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬للتصويت‭ ‬على‭ ‬إخراج‭ ‬القوات‭ ‬الأمريكية‭ ‬رغم‭ ‬وجود‭ ‬بعض‭ ‬الأصوات‭ ‬النشاز‭ ‬التي‭ ‬تدعمها‭ ‬واشنطن‭.‬

و‭ ‬قال‭ ‬النائب‭ ‬عن‭ ‬تحالف‭ ‬الفتح‭ ‬كريم‭ ‬عليوي،‭ ‬إن‭ ‬«اجتماع‭ ‬سائرون‭ ‬والفتح‭ ‬اليوم‭ ‬كان‭ ‬ايجابياً،‭ ‬حيث‭ ‬ان‭ ‬العراق‭ ‬مر‭ ‬بمراحل‭ ‬صعبة‭ ‬وما‭ ‬زال‭ ‬يمر‭ ‬بها‭ ‬بسبب‭ ‬تصريحات‭ ‬ترمب‭ ‬وتواجد‭ ‬القوات‭ ‬الأمريكية»‭.‬

وكان‭ ‬الرئيس‭ ‬الأمريكي‭ ‬دونالد‭ ‬ترمب‭ ‬قد‭ ‬قال‭ ‬في‭ ‬مقابلة‭ ‬له‭ ‬مع‭ ‬شبكة‭ ‬«سي‭.‬بي‭.‬إس»‭ ‬الأمريكية،‭ ‬الأحد‭ ‬الماضي:‭ ‬«نريد‭ ‬الإبقاء‭ ‬على‭ ‬وجود‭ ‬عسكري‭ ‬أمريكي‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬لنتمكن‭ ‬من‭ ‬مراقبة‭ ‬إيران»‭. ‬وأضاف‭ ‬ترمب،‭ ‬«كل‭ ‬ما‭ ‬أريده‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬بإمكاني‭ ‬المراقبة،‭ ‬لدينا‭ ‬قاعدة‭ ‬عسكرية‭ ‬رائعة‭ ‬وغالية‭ ‬التكلفة‭ ‬في‭ ‬العراق،‭ ‬وهي‭ ‬مناسبة‭ ‬جدا‭ ‬لمراقبة‭ ‬الوضع‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أجزاء‭ ‬المنطقة،‭ ‬وهذا‭ ‬أفضل‭ ‬من‭ ‬الانسحاب»‭. ‬موضحاً،‭ ‬بأنه‭ ‬«لا‭ ‬يزال‭ ‬لدينا‭ ‬حوالي‭ ‬2000‭ ‬جندي‭ ‬في‭ ‬سوريا،‭ ‬وسيعود‭ ‬البعض‭ ‬منهم‭ ‬الى‭ ‬الوطن،‭ ‬أما‭ ‬الآخرين‭ ‬فسيلتحقون‭ ‬بقاعدتنا‭ ‬الموجودة‭ ‬بالعراق»‭.‬

مردفاً،‭ ‬«سوف‭ ‬نواصل‭ ‬المراقبة،‭ ‬وسوف‭ ‬نواصل‭ ‬رؤية‭ ‬ما‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬هناك‭ ‬مشاكل،‭ ‬وما‭ ‬إذا‭ ‬حاول‭ ‬أحدهم‭ ‬تطوير‭ ‬سلاح‭ ‬نووي،‭ ‬فسوف‭ ‬نعرف‭ ‬هذه‭ ‬الأمور‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يفعلها»‭.‬

مشاركة