ابنة الشاطر والدي تأكد من ازدواجية جنسية والدة منافسه أبو إسماعيل

575

ابنة الشاطر والدي تأكد من ازدواجية جنسية والدة منافسه أبو إسماعيل
حمدين الصباحي لا أخشى الإخوان وسأقطع الغاز عن إسرائيل
القاهرة ــ الزمان
أكد المرشح المستقل حمدين صباحى مرشح رئاسة الجمهورية انه لا يفكر فى التنازل عن انتخابات الرئاسة كما تردد بعد ترشيح الإخوان لخيرت الشاطر مؤكدا ان الإخوان لهم حق ترشيح أحد عنهم وللشعب حرية الاختيار والصندوق الانتخابى سيكون الحكم بيننا.
وأضاف صباحى إنه في حالة فوزه بانتخابات الرئاسة سيقطع الغاز عن اسرائيل ويدعم المقاومة ويرفع الحصار عن غزة، وكل هذا ليس في اتفاقية كامب ديفيد، لكن لن احارب اسرائيل ، فمشروعي ان اقوم بحرب ضد التخلف والفقر ومع النهضة وليس الحرب ضد اسرائيل.
واشار الصباحى ان الافراط في الدعاية الذي يقوم بها التيار السلفي والإخواني سوف ينقلب إلى سلاح مضاد لهم لان الناس لاترغب في ذلك وتتساءل من أين تأتي أموال تلك الدعاية الكثيفة التي تجعل الجمهور يتشكك هل يريد المرشح.
من جانبه أعلن حزب الوفد في مصر، دعمه المرشح عمرو موسى لخوض انتخابات رئاسة الجمهورية إستناداً إلى جذوره الوفدية .
وقال عضو الهيئة العُليا لحزب الوفد طارق تهامي، للصحافيين في ختام اجتماع عقدته قيادات الحزب بساعة متأخرة من مساء الثلاثاء، إن الهيئة العليا للحزب اختارت عمرو موسى المرشح المحتمل لانتخابات رئاسة الجمهورية ليكون المرشح الوحيد الذي سيدعمه الحزب بالانتخابات.
من جانبها كشفت خديجة خيرت الشاطر ابنة مرشَّح جماعة الإخوان المسلمين لانتخابات رئاسة الجمهورية في مصر إن والدها تأكد من ازدواجية جنسية والدة المرشح لانتخابات الرئاسة حازم أبو اسماعيل. وأضاف ان أعضاء الهيئة العُليا وافقوا بأغلبية كبيرة على تأييد موسى بعد اجتماع استمر نحو 6 ساعات.
وأوضح تهامي ان اختيار موسى كمرشح لحزب الوفد يعد اختياراً طبيعياً نظرا لوجود جذور وفدية لموسى، ولأنه المرشح الرئاسي الوحيد الذي قام بأكثر من زيارة لمقر حزب الوفد، ومن المحتمل قيامه بزيارة للحزب خلال الساعات القليلة المقبلة .
ويعد الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى، سادس شخصية يُعلن عن خوضها الانتخابات استناداً إلى تأييد حزبي، إذ سبقه رجل الاستخبارات حسام خير الله مرشحاً عن حزب السلام الديمقراطي ، وأبو العز الحريري عن التحالف الشعبي الاشتراكي ، ومرتضى منصور عن مصر القومي ، وهشام البسطويسي عن التجمع ، ومحمد فوزي عن الجيل الديمقراطي .
وتشترط اللجنة القضائية العُليا المشرفة على الانتخابات الرئاسية حصول الراغب في خوض الانتخابات، المرتقب إجراؤها في 23 أيار القادم، على تأييد 30 ألف مواطن أو 30 نائباً من نواب البرلمان أو تأييد أحد الأحزاب السياسية شريطة أن يكون ممثلاً بعضو واحد على الأقل في البرلمان بغرفتيه مجلسي الشعب والشورى .
وقالت خديجة الشاطر، على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ، إن والدي كان يرفض الترشح للرئاسة حتى الليلة التي تم إعلان ترشحه فيها، وكان يبحث عن بديل آخر وهو دعم الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، لكنه تأكد من جهات مسؤولة ازدواجية جنسية والدة أبو إسماعيل وأنه سيتم رفض أوراق ترشحه . ودعت إلى ما أسمته ثورة لتصحيح المسار من أجل وحدة الصف وإعادة الألفة والتراحم .
وأضافت خديجة الشاطر سأخرج عن صمتي ليس دفاعاً عن أبي الحبيب، لكن حزنا على واقع أليم ، متسائلة متى كانت السلطة مطمعاً ومطلباً؟ في إشارة إلى تصريح للمرشح أبو إسماعيل أمس الثلاثاء قال فيه إنه لن يتنازل عن خوض الانتخابات لا للشاطر ولا لغيره .
وكان أعضاء في مجلس شوري جماعة الإخوان المسلمين كشفوا لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية عن مساع تُبذل من أجل إقناع أبو إسماعيل، الذي ينفي صحة تقارير إعلامية تقول إن والدته تحمل الجنسية الأميركية، بالتنازل عن خوض الانتخابات للشاطر مقابل قبوله بمنصب نائب الرئيس في حال فاز الشاطر بالانتخابات.
/4/2012 Issue 4166 – Date 5 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4166 التاريخ 5»4»2012
AZP02