إيطاليا تبحث عن تتويج جهود مانشيني بحسم التأهل في دوري الأمم

374

ساوثغيت يسير على خطى كلوب وجوارديولا

إيطاليا تبحث عن تتويج جهود مانشيني بحسم التأهل في دوري الأمم

لندن – وكالات

قال غاريث ساوثغيت مدرب إنجلترا إن رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم عليها إعادة النظر في موقفها بشأن إجراء ثلاثة تغييرات فقط لكل فريق في المباراة مع زيادة عدد الإصابات في خضم جدول مزدحم بالمباريات.

ومنح المجلس الدولي لكرة القدم، الذي يسن قوانين اللعبة، مسابقات الدوري خيار الاستمرار في استخدام خمــــــسة تغــــــــييرات في كل مباراة خلال موسم 2020-2021 بعد استحداث هذا النظام الموسم الماضي، مع زيادة عدد المباريات بعد أن تسببت جائحة كوفيد-19 في تقليص مدة الموسم.

وفي حين استغلت مسابقات الدوري الكبرى الأخرى في أوروبا هذا الخيار، صوتت أندية الدوري الإنجليزي الممتاز ضده، رغم أن دعوة ساوثجيت اتفقت مع شكاوى بعض المدربين الذين طلبوا إجراء خمسة تغييرات بعد إصابة لاعبي منتخب إنجلترا جوردان هندرسون ورحيم سترلينج وبن تشيلويل.

وأبلغ ساوثغيت الصحفيين “كان بوسعنا إجراء خمسة تغييرات أمام بلجيكا، أجرينا أربعة تغييرات في النهاية والأندية لا تملك هذا الخيار”.

وتابع “ماذا ننتظر لكي نطبق هذا التغيير؟ كانت هناك عدة إصابات أقل خطورة أمام بلجيكا لكن ماذا نفعل؟ هل ننتظر حتى تحدث إصابات خطيرة؟”.

وقال ساوثغيت إن منتخب إنجلترا اضطر لمنح اللاعبين يوما إضافيا للتعافي كما قلل الحصص التدريبية بعد تلاشي أمل الفريق في التأهل للمرحلة النهائية من دوري الأمم الأوروبية عقب الهزيمة 2 ـ 0  أمام بلجيكا يوم الأحد.

وأضاف “يجب أن أكون عادلا مع مدربي الأندية. لاعبو الأندية في المقام الأول وهذه الأندية تملك حق إشراكهم في حالة جاهزيتهم”.

عطلة شتوية

وزاد “الإصابات مصدر قلق على المدى الطويل بسبب عدم وجود عطلة شتوية”.

وانتقد يورجن كلوب مدرب ليفربول وبيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم بسبب عدم الاعتناء باللاعبين بعد العودة لإجراء ثلاثة تغييرات.

وتلتقي إنجلترا مع أيسلندا غدا الأربعاء في مباراتها الأخيرة في دور المجموعات بدوري الأمم.

رغم تبدد آمال المنتخب الإنجليزي في التأهل للأدوار النهائية من بطولة دوري أمم أوروبا لكرة القدم، ما زال جاريث ساوثجيت المدير الفني للفريق حريصا على إنهاء مسيرته في النسخة الحالية من البطولة بشكل جيد ومن خلال تحقيق فوز ثمين.

ويستضيف المنتخب الإنجليزي نظيره الأيسلندي غدا الأربعاء على ستاد “ويمبلي” العريق بالعاصمة البريطانية لندن في الجولة السادسة والأخيرة من مباريات المجموعة الثانية في دوري القسم الأول لدوري الأمم.

وتبددت آمال المنتخب الإنكليزي في التأهل للدور قبل النهائي بعدما خسر الفريق أمام نظيره البلجيكي  0 / 2 في الجولة الماضية أمس الأول الأحد.

ولكن ساوثجيت يسعى لإنهاء مسيرة الفريق في البطولة بشكل جيد كما يسعى لاستغلال مباراة الغد لاختبار بعض اللاعبين في ظل محاولاته المستمرة لبناء فريق يمكنه المنافسة في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020)  التي تأجلت لمنتصف عام 2021 وكذلك في بطولة كأس العالم 2022 بقطر.

وفي هذا الإطار، يرجح أن يظل جاك جريليش لاعب خط وسط أستون فيلا ضمن التشكيلة الأساسية للمنتخب الإنجليزي غدا بعدما تألق في مباراة الفريق أمام بلجيكا والتي شهدت أول مشاركة له في التشكيلة الأساسية.

وكان جريليش من العناصر المهمة للغاية في صفوف المنتخب الإنجليزي في بداية الموسم الحالي كما تألق في مواجهة بلجيكا.

وقال اللاعب: “أحببت هذه الفرصة. بالنسبة لي، هذا بالضبط ما كنت أنتظره.. هذه هي المباريات التي كنت أحلم بالمشاركة فيها، أمام المنتخب المصنف في المركز الأول عالميا (بلجيكا) “.

وأضاف: “نشأت وأنا أعشق اللعب للمنتخب الإنجليزي. وأعتقد أن كل من يعرفني يدرك أنني أعشق فقط لعب كرة القدم”.

وقال ساوثجيت، الذي بدا سعيدا بأداء جريليش أمام بلجيكا: “قدم مباراة رائعة حقا.. جاك ترك انطباعا جيدا لدينا من خلال تعامله مع المباراة. منذ مشاركته في صفوف الفريق، كان حريصا على معرفة ما ننشده منه وقدم هذا في التدريبات”.

وأضاف: “في هذه المباراة (أمام بلجيكا)، نقل جريليش مستواه الرائع مع ناديه إلى أدائه في مواجهة أحد أبرز المنتخبات في العالم. يمكنه مواجهة أقوى الفرق”.

وفي المقابل، ينتظر أن يغيب جوردان هيندرسون عن صفوف المنتخب الإنجليزي في مباراة الغد بعدما خرج مصابا بشد عضلي في مباراة بلجيكا.

إيجابيات

ورغم الهزيمة أمام المنتخب البلجيكي، أكد ساوثجيت وجود عدد من الإيجابيات في هذه المباراة وفي طريقة لعب المنتخب الإنجليزي.

وقال ساوثجيت: “لا نريد خسارة المباريات، ولكنني يجب أن أؤكد تقديري الهائل للفريق.. سنواصل مراجعة الأمر ومحاولات تحسين المستوى. سنحاول بالطبع”.

وأضاف: “لكن بالنسبة لي، لدينا 10 أو 11 لاعبا شاركوا للمرة الأولى مع الفريق في خريف هذا العام، وهناك الكثير من الإضافات. إذا لعبنا بالمستوى الذي قدمناه أمام بلجيكا ، سنفوز بمباريات أكثر مما نخسر”.

وغاب رحيم ستيرلنج وبن تشيلويل عن صفوف المنتخب الإنجليزي أمام بلجيكا، وينتظر أن يغيبا أيضا عن مباراة الغد أمام أيسلندا.

وكانت المباراة أمام بلجيكا هي المباراة الدولية رقم 50 للمهاجم هاري كين مع المنتخب الإنجليزي.

وقال كين إنه يشعر بأن الفريق أظهر امتلاكه للقدرة على الابتكار من خلال أداء جميع خطوطه.

طموحات ايطاليا

رغم غياب العديد من عناصر الفريق، حقق المنتخب الإيطالي لكرة القدم فوزا مقنعا على نظيره البولندي أمس الأول الأحد ليمهد الطريق نحو التأهل إلى الأدوار النهائية ببطولة دوري أمم أوروبا.

وواصلت البطولة فعاليات نسختها الثانية رغم الظروف الصعبة بإصابة عدد من اللاعبين في منتخبات مختلفة وغياب الجماهير عن المدرجات بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس “كورونا” المستجد.

والآن، يحتاج المنتخب الإيطالي (الآزوري) إلى الفوز بأي نتيجة في مباراته غدا الأربعاء أمام مضيفه البوسني ليتأهل إلى الأدوار النهائية للبطولة والتي تقام في أكتوبر/ تشرين أول 2021.

 ويتصدر المنتخب الإيطالي المجموعة الأولى برصيد تسع نقاط من انتصارين وثلاثة تعادلات فيما يحتل المنتخب الهولندي المركز الثاني برصيد ثماني نقاط بفارق نقطة واحدة أمام المنتخب البولندي فيما يتذيل المنتخب البوسني المجموعة برصيد نقطتين فقط حيث تأكد هبوطه إلى دوري القسم الثاني في النسخة التالية من البطولة.

ويأمل روبرتو مانشيني المدير الفني للآزوري في انتهاء فترة الحجر الصحي ، التي خضع لها منذ يوم الجمعة قبل الماضي بسبب إصابته بفيروس “كورونا” المستجد، حتى يستطيع قيادة الفريق من الملعب في مباراة الغد.

وظل مانشيني في الحجر الصحي منذ السادس من نوفمبر/ تشرين ثان الحالي رغم عدم ظهور أي أعراض عليه.

ورغم هذا، حرص مانشيني على توجيه التعليمات للفريق عبر التواصل مع مساعده ألبريشيو إيفاني ليفوز الفريق على نظيره البلولندي 2 / 0 يوم الأحد الماضي وينتزع صدارة المجموعة.

وكان الآزوري سحق منتخب إستونيا برباعية نظيفة في مباراتهما الودية يوم الأربعاء الماضي.

وقال إيفاني: “مانشيني مقتنع. تحدثنا إليه بين شوطي المباراة أمام بولندا.. كان سعيدا للغاية وقال لنا أننا نستحق تسجيل المزيد من الأهداف”.

وجاء الفوز على بولندا من خلال هدفين سجلهما جورجينهو من ضربة جزاء ودومينيكو بيراردي علما بأن المباراة الأخرى في المجموعة أمس الأول انتهت بفوز المنتخب الهولندي على نظيره البوسني 3 / 1.

وقال إيفاني: “نتعامل مع البطولة مباراة بمباراة. كان علينا الفوز في مباراة الأحد.

والآن، علينا الاحتفاظ بقوتنا لإنهاء دور المجموعات بشكل جيد” في إشارة لضرورة الفوز من أجل التأهل للدور قبل النهائي للبطولة والذي يجمع بين المنتخبات التي تتصدر المجموعات الأربعة في دوري القسم الأول.

وفي حالة انتهاء منافسات هذه المجموعة بتساوي أي من المنتخبين البولندي أو الهولندي مع الآزوري في رصيد النقاط ، سيظل التفوق للآزوري بفضل نتائج المواجهات المباشرة.

وحافظ الآزوري على سجله خاليا من الهزائم للمباراة الحادية والعشرين على التوالي تحت قيادة مانشيني.

وفرض الآزوري سيطرته التامة على مجريات اللعب في المباراة الأخيرة أمام بولندا ليقتصر تهديد المنتخب البولندي بقيادة المخضرم روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونخ الألماني للمرمى الإيطالي على تسديدتين فقط.

غياب نجوم

وكانت هذه السيطرة للآزوري في المباراة رغم غياب عدد من النجوم مثل شيرو إيموبيلي الفائز بجائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في أوروبا الموسم الماضي ولاعب الوسط لورنزو بيليجريني حيث عانى اللاعبان من الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد.

كما غاب عن صفوف الآزوري صانع اللعب المتألق ماركو فيراتي والمدافعان المخضرمان ليوناردو بونوتشي وجورجيو كيليني بسبب الإصابة.

ولم يكن أندريا بيلوتي في أفضل مستوياته خلال المباراة أمام بولندا ولكنه اجتهد كثيرا في الهجوم وحصل على ضربة الجزاء التي سجل منها جورجينهو الهدف الأول في المباراة.

وقال بيلوتي، الذي سجل ستة أهداف في سبع مباريات خاضها مع تورينو بالدوري الإيطالي هذا الموسم: “نريد إهداء هذه المباراة لمانشيني وإلى كل إيطالي في هذه الفترة العصيبة.. مانشيني كان دائما على تواصل مع الجميع. وكنا نعلم مدى حزنه لعدم التواجد معنا في المباراة”.

ومع اهتزاز شباك الآزوري بهدفين فقط في المباريات الخمسة التي خاضها بالمجموعة حتى الآن، يمتلك الفريق ونظيره البرتغالي أقوى خطي دفاع بالبطولة هذا الموسم.ولكن الفريق سجل خمسة أهداف فقط ليكون الأقل تسجيلا للأهداف من بين جميع متصدري المجموعات الأربعة في دوري القسم الأولى.

مشاركة