إيران ستنشر قطعاً حربية في المحيط الأطلسي 

504

طهران- (أ ف ب)

تعتزم إيران نشر أحدث سفنها الحربية في المحيط الأطلسي في مهمة تستمر خمسة أشهر هي الأطول من نوعها في تاريخ بحريتها، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء المحافظة فارس السبت.

وذكرت الوكالة التي تعد مقربة من الجيش الإيراني إن “البحرية كان لديها خطة لنشر قطع بحرية في المحيط الأطلسي منذ بضع سنوات والآن يبدو كل شيء جاهزا لإطلاق المهمة”.

وقال الأدميرال تورج حسني-مقدم لوكالة إرنا الرسمية للأنباء الجمعة إن المهمة ستنطلق في مطلع العام الإيراني الجديد الذي يبدأ في أواخر آذار/مارس.

وستتضمن القطع البحرية الفرقاطة المدمرة “سهند” التي كشف عنها الشهر الماضي وسفينة تزويد الوقود “خرج” ذات الحمولة البالغة 33 ألف طن والتي تم تحديثها مؤخرا.

ومن المتوقع أن ترسو القطعتان في دولة صديقة في اميركا اللاتينية مثل فنزويلا، وفق فارس.

والسفينتان من أكبر القطع البحرية الإيرانية وكلاهما قادرتان على نقل مروحيات.

وتعد سهند نسخة أكثر تطورا من الفرقاطة “جماران” المصنعة في إيران والتي دخلت الخدمة في العقد الماضي.

وهي سفينة شبح لا يكشفها الرادار قادرة على خوض حرب الكترونية، وفق ما نقلت وكالة إرنا عن الأدميرال علي رضا شيخي الشهر الماضي.

مشاركة