إيران تمتدح مسار الحوار مع السعودية وتتفاءل بشأن المباحثات النووية

بيروت‭- ‬الزمان‭ 

امتدح‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الإيراني‭ ‬حسين‭ ‬أمير‭ ‬عبد‭ ‬اللهيان‭ ‬في‭ ‬بيروت‭ ‬الجمعة‭ ‬المحادثات‭ ‬الجارية‭ ‬بين‭ ‬بلاده‭ ‬والمملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬وقال‭ ‬انها‭  ‬تسير‭ ‬على‭ ‬‮«‬الطريق‭ ‬الصحيح‮»‬،‭ ‬لكن‭ ‬استئناف‭ ‬العلاقات‭ ‬المقطوعة‭ ‬بين‭ ‬القوتين‭ ‬الإقليميتين‭ ‬يحتاج‭ ‬الى‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬الوقت‭. ‬

أجرى‭ ‬مسؤولون‭ ‬سعوديون‭ ‬وإيرانيون‭ ‬جولات‭ ‬عدة‭ ‬من‭ ‬المباحثات‭ ‬خلال‭ ‬الأشهر‭ ‬الماضية‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬العراقية،‭ ‬كشف‭ ‬عنها‭ ‬للمرة‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬نيسان‭/‬أبريل‭ ‬الماضي‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬رئاسة‭ ‬الرئيس‭ ‬السابق‭ ‬المعتدل‭ ‬حسن‭ ‬روحاني‭. ‬واستُؤنفت‭ ‬المحادثات‭ ‬إثر‭ ‬وصول‭ ‬ابراهيم‭ ‬رئيسي‭ ‬الى‭ ‬سدة‭ ‬الرئاسة‭. ‬

وعرب‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الإيراني‭ ‬الجمعة‭ ‬أيضا‭  ‬عن‭ ‬تفاؤل‭ ‬بلاده‭ ‬بأن‭ ‬المحادثات‭ ‬بشأن‭ ‬إحياء‭ ‬الاتفاق‭ ‬النووي‭ ‬المبرم‭ ‬العام‭ ‬2015‭ ‬مع‭ ‬القوى‭ ‬الكبرى‭ ‬ستؤتي‭ ‬ثمارها،‭ ‬شريطة‭ ‬أن‭ ‬تستأنف‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬التزاماتها‭ ‬بالكامل‭. ‬

والاتفاق‭ ‬الذي‭ ‬خفف‭ ‬العقوبات‭ ‬على‭ ‬إيران‭ ‬في‭ ‬مقابل‭ ‬فرض‭ ‬قيود‭ ‬على‭ ‬برنامجها‭ ‬النووي،‭ ‬يحتضر‭ ‬منذ‭ ‬العام‭ ‬2018‭ ‬عندما‭ ‬سحب‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬بلاده‭ ‬منه‭ ‬أحاديا‭ ‬وأعاد‭ ‬فرض‭ ‬عقوبات‭ ‬مشددة‭ ‬على‭ ‬طهران‭. ‬

وأشار‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬الجديد‭ ‬جو‭ ‬بايدن‭ ‬إلى‭ ‬استعداده‭ ‬للعودة‭ ‬إلى‭ ‬الاتفاق،‭ ‬لكن‭ ‬وزير‭ ‬خارجيته‭ ‬أنتوني‭ ‬بلينكن‭ ‬حذر‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬الوقت‭ ‬ينفد‭ ‬وأن‭ ‬الكرة‭ ‬في‭ ‬ملعب‭ ‬إيران‭. ‬

وقال‭ ‬عبداللهيان‭ ‬إن‭ ‬إيران‭ ‬تبحث‭ ‬عن‭ ‬إشارات‭ ‬ملموسة‭ ‬حول‭ ‬استعداد‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬لاستئناف‭ ‬جميع‭ ‬التزاماتها،‭ ‬وأبدى‭ ‬تفاؤله‭ ‬من‭ ‬إمكانية‭ ‬التوصل‭ ‬إلى‭ ‬اتفاق‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬حصل‭ ‬ذلك‭. 

وصرح‭ ‬الوزير‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحافي‭ ‬في‭ ‬بيروت‭ ‬‮«‬من‭ ‬المهم‭ ‬أن‭ ‬نتلقى‭ ‬إشارات‭ ‬من‭ ‬الجانب‭ ‬الآخر،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬تظهر‭ ‬أنهم‭ ‬عازمون‭ ‬على‭ ‬العودة‭ ‬بشكل‭ ‬كامل‭ ‬إلى‭ ‬التزاماتهم‮»‬‭. ‬

وأضاف‭ ‬‮«‬نقيّم‭ ‬سلوك‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭. ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬يعكس‭ ‬عودة‭ ‬كاملة‭ ‬لالتزاماتها،‭ ‬فيمكننا‭ ‬أن‭ ‬نكون‭ ‬متفائلين‭ ‬بشأن‭ ‬محادثات‭ ‬فيينا‮»‬‭. 

تعدّ‭ ‬إيران‭ ‬والسعودية‭ ‬القوتين‭ ‬الإقليميتين‭ ‬الأبرز،‭ ‬لكن‭ ‬البلدين‭ ‬منذ‭ ‬سنوات‭ ‬على‭ ‬طرفي‭ ‬نقيض‭ ‬في‭ ‬معظم‭ ‬الملفّات‭ ‬الاقليمية‭ ‬ويتبادلان‭ ‬الاتهامات‭ ‬بشأن‭ ‬زعزعة‭ ‬الاستقرار‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭. ‬

وقال‭ ‬عبد‭ ‬اللهيان‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحافي‭ ‬في‭ ‬مقر‭ ‬سفارة‭ ‬بلاده،‭ ‬في‭ ‬ختام‭ ‬زيارة‭ ‬الى‭ ‬بيروت‭ ‬التي‭ ‬وصلها‭ ‬فجر‭ ‬الخميس‭ ‬آتياً‭ ‬من‭ ‬موسكو،‭ ‬إن‭ ‬الحوار‭ ‬السعودي‭ ‬الإيراني‭ ‬يسير‭ ‬على‭ ‬‮«‬الطريق‭ ‬الصحيح‭. ‬وقد‭ ‬تمكنّا‭ ‬من‭ ‬التوصل‭ ‬الى‭ ‬نتائج‭ ‬واتفاقات،‭ ‬لكننا‭ ‬ما‭ ‬زلنا‭ ‬بحاجة‭ ‬الى‭ ‬محادثات‭ ‬إضافية‮»‬‭. ‬

وأضاف‭ ‬‮«‬سيعلن‭ ‬الطرفان‭ ‬عن‭ ‬تطبيق‭ ‬هذه‭ ‬الاتفاقات‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬المناسب‭. ‬ونحن‭ ‬نرحّب‭ ‬بمواصلة‭ ‬المحادثات‭ ‬وبالنتائج‭ ‬التي‭ ‬تفيد‭ ‬الطرفين‭ ‬والمنطقة‮»‬‭. ‬

قطعت‭ ‬الرياض‭ ‬علاقاتها‭ ‬مع‭ ‬طهران‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير‭ ‬2016،‭ ‬إثر‭ ‬هجوم‭ ‬على‭ ‬سفارتها‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬الإيرانية‭ ‬وقنصليتها‭ ‬في‭ ‬مشهد‭ (‬شمال‭ ‬شرق‭)‬،‭ ‬نفّذه‭ ‬محتجّون‭ ‬على‭ ‬إعدام‭ ‬المملكة‭ ‬رجل‭ ‬الدين‭ ‬الشيعي‭ ‬نمر‭ ‬النمر‭. ‬

وأوضح‭ ‬المسؤول‭ ‬الإيراني‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬‮«‬نحن‭ ‬لم‭ ‬نبادر‭ ‬الى‭ ‬قطع‭ ‬العلاقات‭ ‬الدبلوماسية،‭ ‬تم‭ ‬ذلك‭ ‬بقرار‭ ‬سعودي‮»‬‭ ‬مضيفاً‭ ‬‮«‬في‭ ‬كل‭ ‬الأحوال،‭ ‬نعتبر‭ ‬أن‭ ‬المفاوضات‭ ‬الجارية‭ ‬بناءة‭ ‬ونأمل‭ ‬أن‭ ‬تؤدي‭ ‬إلى‭ ‬نتائج‭ ‬تصب‭ ‬في‭ ‬مصلحة‭ ‬الطرفين‮»‬‭. ‬

واعتبر‭ ‬أن‭ ‬‮«‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬دولة‭ ‬مهمة‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭. ‬والجمهورية‭ ‬الإسلامية‭ ‬الإيرانية‭ ‬دولة‭ ‬مهمة‭ ‬أيضاً‮»‬‭ ‬مشدداً‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬دور‭ ‬البلدين‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬الاستقرار‭ ‬المستدام‭ ‬في‭ ‬المنطقة‮»‬‭. ‬

‭ ‬

‭ ‬

مشاركة