إيران تقبل المشاركة في مؤتمر لنزع السلاح النووي بمشاركة إسرائيل

197

إيران تقبل المشاركة في مؤتمر لنزع السلاح النووي بمشاركة إسرائيل
بيريز نؤيد تدخلاً عربياً في سوريا بقرار من الجامعة العربية
بروكسل ــ لندن
موسكو ــ الزمان
قالت إيران امس إنها ستشارك في مؤتمر دولي مقترح عقده في كانون الأول القادم لإنشاء منطقة خالية من السلاح النووي في الشرق الأوسط تشارك فيه اسرائيل.
وقال سفير إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أصغر سلطانية للصحفيين في بروكسل حيث يشارك في ندوة عن الانتشار النووي جمهورية إيران الإسلامية قررت الآن أن تشارك في مؤتمر في فنلندا بهلسنكي في الشهر المقبل حول منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط .
من جانبه قال الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز في مقابلة مع محطة اذاعية روسية ان اسرائيل تريد وقف اراقة الدماء في سوريا ولهذا ستؤيد التدخل العربي اذا قررت جامعة الدول العربية اجراء العملية في سوريا، مضيفا أنه يتوقع أن تؤيدها روسيا أيضا.
صرح الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز بأنه يزور روسيا حيث سيلتقي بالرئيس فلاديمير بوتين لبحث الشؤون الدولية الراهنة معه.
وانتقدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، طهران بسبب عدم تعاونها بشأن برنامج ايران النووي، وأشادت الغارديان البريطانية بالأجواء الايجابية بين ايران واسرائيل في اجتماعات بروكسل.
وقال مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكو أمانو، في تقرير وزعه على الدول الأعضاء، في الاجتماع الذي عقد في مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، لمناقشة تقرير الوكالة السنوي ان ثمة مباحثات مكثفة تجري مع ايران منذ صدور تقرير الوكالة في تشرين الثاني 2011، الذي أشار الى وجود معلومات موثوق بها حول قيام ايران بأنشطة نووية تتعلق بتطوير أسلحة، لكن هذه المباحثات لم تحقق أي نتائج ملموسة .
وتابع ان وكالة الطاقة الذرية تحاول التحقق من عدم تحول البرنامج النووي الايراني عن الأغراض السلمية ، الا أن طهران لا تقدم التعاون المطلوب لتمكيننا من الحصول على أدلة على عدم وجود أنشطة ومواد نووية غير معلن عنها في مواقعها، لذلك لا يمكننا أن نستنتج أن البرنامج النووي الايراني هو للأغراض السلمية . ويتهم الغرب ايران بالسعي نحو تخصيب اليورانيوم بنسب عالية تسمح له بصنع قنبلة نووية، لكن طهران من جهتها تصر على أن برنامجها مخصص للاستخدامات السلمية فقط. وعلى صعيد آخر أشادت صحيفة الغارديان البريطانية في تقرير لها نشرته على موقعها الالكتروني، بالأجواء الايجابية التي سادت بين مسؤولين ايرانيين واسرائيليين في اجتماعات تحضيرية، التي بدأت ، في العاصمة البلجيكية، تجهيزا لمؤتمر أكبر متوقع عقده في العاصمة الفنلندية هلسنكي، للحد انتشار أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط. وقالت ان الوفود المشاركة في المؤتمر يترأسها مسؤولون كبار من كلا البلدين مصرح لهم من قبل حكوماتهم بالمشاركة في محادثات غير رسمية مع مندوبي عشر دول عربية، ومسؤولين من الولايات المتحدة ووسطاء أوروبيين، لاستبيان مدى امكانية عقد مؤتمر هلنسكي برعاية الأمم المتحدة خلال شهر كانون أول المقبل .
وأوضحت ان رئيس الوفد الاسرائيلي هو جيرمي اساخاروف سفير الشؤون الاستراتيجية في وزارة الخارجية، اما الوفد الايراني فحضر برئاسة سفير البلاد في الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أصغر سلطانية. كشفت مصادر اسرائيلية امس ان الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز سيطلب من الرئيس الاسرائيلي فلاديمير بوتين الذي يجري معه مباحثات في موسكو الخميس تقنين بيع السلاح الى اعداء اسرائيل .
وقالت المصادر ان بيريز الذي وصل موسكو امس سيبحث مع بوتين الوضعين السوري والايراني اضافة الى تقنين عملية بيع السلاح الروسي الى من وصفهم بأعداء اسرائيل من خلال تحديد نوعية وكمية السلاح الذي تبيعه موسكو لتلك الدول.
يذكر ان موسكو تعقد صفقات بيع سلاح لدول في منطقة الشرق الأوسط بينها ايران وسوريا وكان آخرها مع العراق حيث عُقدت صفقة قدرها 4.2 مليار دولار. يشار الى ان هذه ليست المرة الأولى التي تطلب فيها اسرائيل من روسيا عدم بيع السلاح الى دول الشرق الأوسط بكثافة، اذ كان بيريز قد زار البلاد مرتين سابقتين في عهد الرئيس الروسي السابق ديمتري ميدفيديف، الذي انتهت ولايته بداية العام الجاري، حيث طلب الأول تقنين عمليات بيع الاسلحة الى الشرق الأوسط.
AZP01