إيران ترد على نتنياهو من يتحدث عن تقسيم العراق لا يدرك تداعياته


إيران ترد على نتنياهو من يتحدث عن تقسيم العراق لا يدرك تداعياته
البيشمركة تحمي حقول بابا كركر وخبازة وباي حسن في كركوك
طهران ــ لندن اربيل ــ الزمان قالت مصادر طلبت عدم ذكر اسمها ان قوات البيشمركة فرضت حمايتها على حقول النفط في بابا كركر وباي حسن وخبازة والدبس.لكن المصادر استدركت قائلة لم يتم حتى الان تصليح انبوب النفط من حقول كركوك الى ميناء جيهان ولم يتم اي تصدير من حقول كركوك الى المناء التركي.
وأوضحت المصادر ان موظفي شركة نفط الشمال التي يوجد مبناها في وسط كركوك يباشرون العمل في الادارات بما في ذلك مدير الشركة حميد الساعدي لكن المباني تحت عهدة حماية البيشمرة وفق المصادر ذاتها.
فيما أكد عضو مجلس كركوك فؤاد كوخا أن قوات البيشمركة الكردية مسيطرة على جميع الآبار النفطية في المحافظة وتوفر الحماية لها، نافياً وجود شركات أجنبية تعمل في المجال النفطي بالمحافظة وأنها قد غادرت كركوك بسبب الوضع الأمني.
وقال كوخا، أمس، إن محافظة كركوك ليس لديها أي شركات أجنبية تعمل في القطاع النفي بالمحافظة، وان الشركات التي تعمل في الثروة الهايدروكاربونية شركات محلية عراقية وليست شركات أجنبية كما أشيع في بعض وسائل الإعلام.
وأضاف أن قوات البيشمركة مسيطرة على جميع آبار النفط في محافظة كركوك ولا خوف على تلك الآبار من من الدولة الاسلامية مشيراً إلى أن البيشمركة لديها دور في صد الإرهاب. حذر مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والإفريقية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، الاثنين، من عواقب وخيمة حال تفكك العراق.
وقال عبد اللهيان، في تصريح نقلته وكالة الأنباء الإيرانية، إرنا، إن بلاده تؤكد على ضرورة احترام استقلال العراق وسيادته ووحدته الوطنية وسلامة أراضيه في إطار الدستور. وحول تصريح رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الداعم لاستقلال الأكراد عن العراق ، قال المسؤول الإيراني إن من يتكلم عن تفكيك العراق لا يدرك تداعيات ذلك ، طبقا لإرنا . وأبدى نتنياهو، وبحسب ما أوردت الإذاعة الإسرائيلية، دعمه لقيام دولة كردية، في سياق جهود لإقامة محور إقليمي لمحاربة التنظيمات الجهادية.
وتدعم إيران، الحكومة العراقية التي يقودها الشيعة، بمواجهة مليشيات الدولة الإسلامية ، التي سيطرت على مدن عراقية في هجوم مباغت بدعم من السنة.
على صعيد متصل قال رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني إنهم سيجرون استفتاء في كوكوك والمناطق المتنازع عليها الأخرى، لتحديد إن كانوا يرغبون في الانضمام إلى الإقليم
وأشار بيان صادر عن رئاسة الإقليم، على موقعها الرسمي على الإنترنت، أن البارزاني استقبل ممثل الأمم المتحدة في العراق، يكولاي ميلادينوف في القصر الرئاسي، وأنه أطلعه على التطورات الأخيرة في كركوك والمناطق المتنازع عليها وأنه دعا الأمم المتحدة إلى مراقبة الاستفتاء.
وأضاف بارزاني، أن المادة في القانون العراقي تسمح لهم بإجراء استفتاء على المناطق التي لم تحدد تبعيتها، وأن الاستفتاء كان يجب أن يجري في العام ، وفق دستور البلاد.
وأوضح رئيس الإقليم أن الحكومة المركزية في بغداد وقفت أمام إجراء الاستفتاء في 2007 وتخلت عن الاتفاقات التي توصلنا لها معهم ، وأنها تتحمل مسؤولية الأحداث الجارية في شمال العراق ، وقال يجب على من تسبب في الأزمة الحالية، أن يقبل بسياساته الخاطئة في البلاد، ويخطو خطوات هامة ويغير من سياساته من أجل الوصول إلى حل للأزمة الحالية .
وأفاد أن كركوك هي أرض كردية وأن قوات البشمركة ستواصل فرض الأمن في المدينة ، ولفت إلى أن كركوك يجب ألا تتحمل نتيجة السياسات الخاطئة لبغداد، مشيرا أنه لن يدفع بدلا بعد الآن لما تقوم به الحكومة المركزية .
Azzaman Arabic Daily Newspaper Vo1/17. UK. Issue 4848 Tuesday 1/7/2014
الزمان السنة السابعة عشرة العدد 4848 الثلاثاء 3 من شعبان 35 هـ 1 من تموز يوليو 2014م
AZP01