إيران النظام السوري لن يسقط بفعل التفجيرات

274

إيران النظام السوري لن يسقط بفعل التفجيرات
موسكو سنبذل كل ما بوسعنا لتجنب فشل خطة عنان
طهران ــ يو بي اي قال مسؤول ايراني رفيع ان النظام السوري لن يسقط بفعل التفجيرات لانه يحظى بدعم شعبي. ونقلت وكالة مهر الإيرانية للأنباء عن مستشار المرشد الأعلى للثورة في ايران غلام علي حداد عادل، قوله امس ان التفجيرات الأخيرة في سوريا تستهدف المقاومة.. والنظام السوري يحظى بدعم شعبي ولن يسقط بعدة تفجيرات . وأضاف في اشارته الى الإنفجارين اللذين وقعا مؤخرا في دمشق واديا الى سقوط عشرات القتلى والجرحى، إن وقوع مثل هذه التفجيرات في سوريا، انما هو رد فعل لحلفاء امريكا والكيان الصهيوني تجاه مقاومة الرئيس السوري بشار الأسد في مواجهة امريكا والقوى الإستكبارية . وقال لو كان بشار الأسد، يتماشى مع سياسات امريكا والكيان الصهيوني، مثلما يفعل بعض زعماء دول منطقة الشرق الأوسط، لما وقعت مثل هذه التفجيرات اصلاً . واعتبر ان الهدف من وراء هذه الممارسات الإرهابية في سوريا هو تحطيم سد المقاومة . وأكد انه غير قلق ابدا على النظام السوري.. الذي يحظى بدعم شعبي، ولذلك فإنه لن يسقط بتنفيذ عدة تفجيرات . الى ذلك أعلن السفير الروسي في فرنسا الكسندر اورلوف انه لا تزال هناك فرص لنجاح خطة الموفد الدولي والعربي الى سوريا كوفي انان، مشددا على ان روسيا ستبذل كل ما بوسعها لتجنب فشل هذه الخطة. وقال السفير اورلوف ردا على سؤال خلال برنامج مشترك بين تلفزيون تي في 5 واذاعة فرنسا الدولية وصحيفة الموند ان خطة كوفي عنان قد تكون الفرصة الاخيرة لسوريا. نعتقد ان لهذه الخطة فرصا للنجاح . وتابع ان روسيا ستبذل كل ما بوسعها لكي لا تفشل خطة كوفي عنان. لا بد من اعطائها فرص استنفاد منطقها . وقال الدبلوماسي الروسي ايضا ان على الرئيس السوري بشار الاسد اطلاق سراح جميع السجناء السياسيين وهي نقطة واردة في خطة عنان، مضيفا نطالب بان يتجاوب مع هذا المطلب للمجتمع الدولي، وسفارتنا في سوريا تعمل بشكل متواصل مع المسؤولين السوريين لحثهم على الالتزام بخطة عنان . واعتبر انه بعد شهر على اعلان وقف اطلاق النار في سوريا تراجع العنف في سوريا ولا بد من زيادة عدد المراقبين ومساعدة المعارضة على تنظيم نفسها . وحسب الامم المتحدة فان عدد المراقبين العسكريين غير المسلحين في سوريا وصل حاليا الى 189 مراقبا.
وتابع السفير الروسي في باريس نعتبر ان ما يحصل في سوريا مأساة فعلية، ونريد تجنيب الشعب السوري حربا اهلية ستكون لها تداعيات خطيرة على كامل المنطقة مكررا معارضة بلاده لاي تدخل عسكري في سوريا.
وقال في هذا الاطار لا اتصور روسيا وهي تتخذ غدا موقفا الى جانب التدخل العسكري الاجنبي. انها مسألة مبدأ .
وتابع هناك قتلى على الجانبين، اعمال عنف كثيرة يرتكبها ما يسمون معارضين. والتفجير الكبير الذي وقع في دمشق لا يمكن ان يكون الاسد مسؤولا عنه في اشارة الى سيارتين مفخختين انفجرتا الخميس في دمشق ما ادى الى مقتل 55 شخصا. وقد تبادل النظام والمعارضة التهم بالوقوف وراء هذين التفجيرين.
/5/2012 Issue 4200 – Date 15 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4200 التاريخ 15»5»2012
AZP02