إيران‭ ‬تبلغ‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬بحقها‭ ‬في‭ ‬الرد‭:‬الموساد‭ ‬مع‭ ‬مجاهدي‭ ‬خلق‭ ‬وراء‭ ‬الاغتيال‭ ‬

493

الطاقة‭ ‬الذرية‭:‬لن‭ ‬يربح‭ ‬أحد‭ ‬من‭ ‬وقف‭ ‬تفتيش‭ ‬المواقع‭ ‬الايرانية

طهران‭ -‬بيروت‭ – ‬فيينا‭ – ‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭ -‬الزمان‭ ‬

اتهمت‭ ‬إيران‭ ‬جهاز‭ ‬‮«‬الموساد‮»‬‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬ومنظمة‭ ‬‮«‬مجاهدي‭ ‬خلق‮»‬‭ ‬المحظورة،‭ ‬بتنفيذ‭ ‬عملية‭ ‬‮«‬معقدة‮»‬‭ ‬باستخدام‭ ‬أسلوب‭ ‬‮«‬جديد‭ ‬بالكامل‮»‬،‭ ‬لاغتيال‭ ‬العالم‭ ‬النووي‭ ‬محسن‭ ‬فخري‭ ‬زاده‭ ‬الذي‭ ‬شيّع‭ ‬الإثنين‭ ‬في‭ ‬مراسم‭ ‬تليق‭ ‬بكبار‭ ‬‮«‬شهداء‮»‬‭ ‬البلاد‭.‬

وعلى‭ ‬هامش‭ ‬وداع‭ ‬العالم‭ ‬البارز‭ ‬الذي‭ ‬اغتيل‭ ‬الجمعة‭ ‬قرب‭ ‬طهران،‭ ‬تعهد‭ ‬مسؤولون‭ ‬إيرانيون‭ ‬مواصلة‭ ‬الدور‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يؤديه‭.‬

فيما‭ ‬أدان‭ ‬غريب‭ ‬أبادي‭ ‬في‭ ‬رسالة‭ ‬وجهها‭ ‬إلى‭ ‬المدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬لمكتب‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬المعني‭ ‬بمكافحة‭ ‬الجريمة‭ ‬،‭ ‬اغتيال‭ ‬الشهيد‭ ‬محسن‭ ‬فخري‭ ‬زاده‭ ‬وقال‭ ‬ان‭ ‬ايران‭ ‬تحتفظ‭ ‬لنفسها‭ ‬بحق‭ ‬اتخاذ‭ ‬جميع‭ ‬الاجراءات‭ ‬اللازمة‭ ‬للرد‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الهجوم‭ ‬الإرهابي‭ ‬وأي‭ ‬مخالفات‭ ‬أخرى‭ ‬،‭ ‬وفق‭ ‬ميثاق‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬والقانون‭ ‬الدولي‭. ‬ووجه‭ ‬كاظم‭ ‬غريب‭ ‬أبادي‭ ‬،‭ ‬السفير‭ ‬والممثل‭ ‬الدائم‭ ‬لايران‭ ‬لدى‭ ‬المنظمات‭ ‬الدولية‭ ‬التي‭ ‬تتخذ‭ ‬من‭ ‬فيينا‭ ‬مقراً‭ ‬لها‭ ‬،‭ ‬رسالة‭ ‬إلى‭ ‬غادة‭ ‬فتحي‭ ‬والي‭ ‬،‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬لمكتب‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬فيينا‭ ‬والمدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬لمكتب‭ ‬مكافحة‭ ‬الجريمة‭ ‬والمخدرات‭  ‬أدان‭ ‬فيها‭ ‬بشدة‭ ‬اغتيال‭  ‬فخري‭ ‬زاده‭ ‬،‭ ‬العالم‭ ‬الإيراني‭ ‬البارز‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬النووي‭ ‬والدفاعي‭ ‬،‭ ‬ودعاها‭ ‬إلى‭ ‬إدانة‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬الإرهابي‭ ‬واللاإنساني‭.‬

وكانت‭ ‬وزارة‭ ‬الدفاع‭ ‬أفادت‭ ‬الجمعة‭ ‬أن‭ ‬فخري‭ ‬زاده‭ (‬59‭ ‬عاما‭)‬،‭ ‬توفي‭ ‬متأثرا‭ ‬بجروحه‭ ‬بعد‭ ‬عملية‭ ‬استهداف‭ ‬لموكبه‭ ‬شملت‭ ‬تفجير‭ ‬سيارة‭ ‬وإطلاق‭ ‬رصاص،‭ ‬وذلك‭ ‬على‭ ‬طريق‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬آب‭ ‬سرد‭ ‬بمقاطعة‭ ‬دماوند‭ ‬شرق‭ ‬طهران‭. ‬وكشف‭ ‬أمين‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للأمن‭ ‬القومي‭ ‬علي‭ ‬شمخاني‭ ‬الإثنين‭ ‬أن‭ ‬الاغتيال‭ ‬كان‭ ‬‮«‬عملية‭ ‬معقدة‭ ‬استخدمت‭ ‬فيها‭ ‬أجهزة‭ ‬الكترونية،‭ ‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬ثمة‭ ‬أي‭ ‬شخص‭ ‬في‭ ‬المكان‮»‬،‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يقدم‭ ‬تفاصيل‭ ‬إضافية‭ ‬بشأن‭ ‬ذلك‭. ‬وأتت‭ ‬تصريحاته‭ ‬في‭ ‬مقابلات‭ ‬مصورة‭ ‬نشرها‭ ‬التلفزيون‭ ‬الرسمي‭ ‬ووكالة‭ ‬‮«‬فارس‮»‬‭ ‬للأنباء،‭ ‬على‭ ‬هامش‭ ‬مراسم‭ ‬التشييع‭. ‬وكانت‭ ‬الوكالة‭ ‬أوردت‭ ‬الأحد،‭ ‬أن‭ ‬إطلاق‭ ‬النار‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬رشاش‭ ‬آلي‭ ‬موضوع‭ ‬على‭ ‬متن‭ ‬شاحنة‭ ‬صغيرة،‭ ‬وتم‭ ‬التحكم‭ ‬به‭ ‬عن‭ ‬بعد،‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬تفجير‭ ‬السيارة‭. ‬وأفاد‭ ‬شمخاني‭ ‬في‭ ‬تصريحاته‭ ‬‮«‬استخدم‭ ‬العدو‭ ‬أسلوبا‭ (…) ‬جديدا‭ ‬بالكامل،‭ ‬واحترافيا‮»‬،‭ ‬كاشفا‭ ‬أن‭ ‬فخري‭ ‬زاده‭ ‬كان‭ ‬مهددا‭ ‬‮«‬منذ‭ ‬عشرين‭ ‬عاما‮»‬،‭ ‬وتم‭ ‬إفشال‭ ‬محاولات‭ ‬سابقة‭ ‬لاستهدافه‭.‬

بقية‭ ‬الخبر‭ ‬على‭ ‬موقع‭ (‬الزمان‭)‬

وأوضح‭ ‬المسؤول‭ ‬أن‭ ‬العملية‭ ‬‮«‬تورط‭ ‬فيها‭ (…) ‬المنافقون‮»‬،‭ ‬وهي‭ ‬مفردة‭ ‬يستخدمها‭ ‬المسؤولون‭ ‬الإيرانيون‭ ‬عادة‭ ‬للإشارة‭ ‬الى‭ ‬منظمة‭ ‬‮«‬مجاهدي‭ ‬خالق‮»‬‭ ‬المعارضة‭ ‬في‭ ‬المنفى،‭ ‬والمصنفة‭ ‬‮«‬إرهابية‮»‬‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬إيران‭.‬

الا‭ ‬أن‭ ‬‮«‬العنصر‭ ‬الإجرامي‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬هذا‭ ‬هو‭ ‬النظام‭ ‬الصهيوني‭ ‬والموساد‮»‬،‭ ‬في‭ ‬إشارة‭ ‬الى‭ ‬جهاز‭ ‬الاستخبارات‭ ‬الخارجية‭ ‬للدولة‭ ‬العبرية،‭ ‬بحسب‭ ‬شمخاني‭.‬

وأقيمت‭ ‬صباح‭ ‬الإثنين‭ ‬مراسم‭ ‬التشييع‭ ‬في‭ ‬مقر‭ ‬وزارة‭ ‬الدفاع‭ ‬في‭ ‬طهران،‭ ‬بمشاركة‭ ‬رسمية‭ ‬وحضور‭ ‬محدود،‭ ‬على‭ ‬عكس‭ ‬المشاركة‭ ‬الشعبية‭ ‬العارمة‭ ‬الذي‭ ‬عادة‭ ‬ما‭ ‬تمتاز‭ ‬بها‭ ‬وداعات‭ ‬مماثلة،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الإجراءات‭ ‬الاحترازية‭ ‬للوقاية‭ ‬من‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬المستجد‭.‬

وحضر‭ ‬المراسم‭ ‬التي‭ ‬أقيمت‭ ‬في‭ ‬باحة‭ ‬خارجية،‭ ‬مسؤولون‭ ‬عسكريون‭ ‬ومدنيون‭ ‬بدا‭ ‬عليهم‭ ‬التأثر‭.‬

وقال‭ ‬وزير‭ ‬الدفاع‭ ‬أمير‭ ‬حاتمي‭ ‬‮«‬لو‭ ‬لم‭ ‬يرتكب‭ ‬الأعداء‭ ‬هذه‭ ‬الجريمة‭ ‬الخسيسة‭ ‬وأسالوا‭ ‬دماء‭ ‬شهيدنا‭ ‬العزيز،‭ ‬لكان‭ ‬بقي‭ ‬مجهولا‮»‬،‭ ‬مضيفا‭ ‬‮«‬على‭ ‬الاعداء‭ ‬أن‭ ‬يعلموا‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الجريمة‭ ‬ستكون‭ ‬أولى‭ ‬هزائمهم‮»‬‭.‬

وأظهرت‭ ‬اللقطات‭ ‬تأثرا‭ ‬بالغا‭ ‬من‭ ‬الحاضرين،‭ ‬ومن‭ ‬بينهم‭ ‬قائد‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬اللواء‭ ‬حسين‭ ‬سلامي،‭ ‬وقائد‭ ‬فيلق‭ ‬القدس‭ ‬في‭ ‬الحرس‭ ‬العميد‭ ‬اسماعيل‭ ‬قاآني،‭ ‬ورئيس‭ ‬منظمة‭ ‬الطاقة‭ ‬الذرية‭ ‬علي‭ ‬أكبر‭ ‬صالحي،‭ ‬ووزير‭ ‬الاستخبارات‭ ‬محمود‭ ‬علوي‭.‬

وسجي‭ ‬نعش‭ ‬الراحل‭ ‬وقد‭ ‬لف‭ ‬بالعلم‭ ‬الإيراني،‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬منبر‭ ‬الخطباء،‭ ‬محاطا‭ ‬بأكاليل‭ ‬الزهور‭. ‬ورفعت‭ ‬صور‭ ‬تظهره‭ ‬بجانب‭ ‬المرشد‭ ‬الأعلى‭ ‬للجمهورية‭ ‬الإسلامية‭ ‬آية‭ ‬الله‭ ‬علي‭ ‬خامنئي‭.‬

كما‭ ‬رفعت‭ ‬صور‭ ‬تظهر‭ ‬وجه‭ ‬فخري‭ ‬زاده‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬وجه‭ ‬اللواء‭ ‬قاسم‭ ‬سليماني،‭ ‬القائد‭ ‬السابق‭ ‬لفيلق‭ ‬القدس،‭ ‬والذي‭ ‬اغتيل‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير‭ ‬الماضي‭ ‬بضربة‭ ‬جوية‭ ‬أميركية‭ ‬في‭ ‬بغداد‭.‬

وأقيمت‭ ‬لفخري‭ ‬زاده‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يعد‭ ‬من‭ ‬أبرز‭ ‬العلماء‭ ‬الإيرانيين‭ ‬في‭ ‬مجاله،‭ ‬مراسم‭ ‬تكريم‭ ‬اعتبارا‭ ‬من‭ ‬السبت،‭ ‬فنقل‭ ‬جثمانه‭ ‬الى‭ ‬مدينة‭ ‬مشهد‭ (‬شمال‭ ‬شرق‭) ‬للصلاة‭ ‬عليه‭ ‬في‭ ‬العتبة‭ ‬الرضوية،‭ ‬وبعدها‭ ‬الى‭ ‬العتبة‭ ‬الفاطمية‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬قم‭ ‬جنوب‭ ‬طهران،‭ ‬ومرقد‭ ‬الإمام‭ ‬الخميني‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬طهران‭.‬

وكان‭ ‬فخري‭ ‬زاده‭ ‬رئيسا‭ ‬لمنظمة‭ ‬الأبحاث‭ ‬والابداع‭ (‬سبند‭) ‬التابعة‭ ‬لوزارة‭ ‬الدفاع‭. ‬وقال‭ ‬حاتمي‭ ‬بعد‭ ‬وفاته،‭ ‬إن‭ ‬الراحل‭ ‬كان‭ ‬معاونا‭ ‬له‭ ‬وأدى‭ ‬‮«‬دورا‭ ‬مهما‭ ‬في‭ ‬الابتكارات‭ ‬الدفاعية‮»‬‭ ‬وفي‭ ‬‮«‬الدفاع‭ ‬النووي‮»‬‭.‬

وفي‭ ‬كلمته‭ ‬الاثنين،‭ ‬أكد‭ ‬حاتمي‭ ‬أن‭ ‬الحكومة‭ ‬قررت‭ ‬‮«‬مضاعفة‭ ‬موازنة‭ ‬سبند‮»‬،‭ ‬وأن‭ ‬إيران‭ ‬‮«‬ماضية‭ ‬في‭ ‬مسار‭ ‬التقدم‭ ‬والاقتدار‭ (…) ‬ونهج‭ ‬الشهيد‭ ‬فخري‭ ‬زاده‭ ‬سيستمر‭ ‬باقتدار‮»‬‭.‬

وأمّ‭ ‬الصلاة‭ ‬السيد‭ ‬ضياء‭ ‬الدين‭ ‬آقاجان‭ ‬بور،‭ ‬ممثل‭ ‬المرشد‭ ‬الأعلى‭ ‬للجمهورية‭ ‬الإسلامية،‭ ‬والذي‭ ‬قال‭ ‬في‭ ‬التأبين‭ ‬‮«‬سنظهر‭ ‬الصبر‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬المصائب،‭ ‬سنقاوم،‭ ‬لكن‭ ‬أمتنا‭ ‬تطلب‭ ‬بصوت‭ ‬واحد‭ ‬انتقاما‭ ‬حاسما‮»‬‭.‬

وفي‭ ‬ختام‭ ‬المراسم‭ ‬في‭ ‬الوزارة،‭ ‬نقل‭ ‬حرس‭ ‬الشرف‭ ‬النعش‭ ‬على‭ ‬الأكف‭ ‬الى‭ ‬مساحة‭ ‬مفتوحة‭ ‬حيث‭ ‬ألقى‭ ‬الحاضرون‭ ‬نظرة‭ ‬الوداع‭ ‬عليه،‭ ‬قبل‭ ‬نقله‭ ‬الى‭ ‬مزار‭ ‬امامزاده‭ ‬صالح‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬طهران‭ ‬حيث‭ ‬ووري‭ ‬الثرى،‭ ‬على‭ ‬مقربة‭ ‬من‭ ‬عالمَين‭ ‬نوويين‭ ‬إيرانيين‭ ‬آخرين‭ ‬تم‭ ‬اغتيالهما‭ ‬عامي‭ ‬2010‭ ‬و2011‭.‬

وفقدت‭ ‬الجمهورية‭ ‬الإسلامية‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬علمائها‭ ‬خلال‭ ‬الأعوام‭ ‬الماضية،‭ ‬في‭ ‬اغتيالات‭ ‬وجهت‭ ‬أصابع‭ ‬الاتهام‭ ‬فيها‭ ‬لإسرائيل‭.‬

فيما‭ ‬اعلن‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬للوكالة‭ ‬الدولية‭ ‬للطاقة‭ ‬الذرية‭ ‬الاثنين‭ ‬أن‭ ‬الوكالة‭ ‬لم‭ ‬تتبلغ‭ ‬من‭ ‬ايران‭ ‬وقفا‭ ‬لعمليات‭ ‬التفتيش،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬طالب‭ ‬به‭ ‬المحافظون‭ ‬المتشددون‭ ‬في‭ ‬طهران‭ ‬بعد‭ ‬اغتيال‭ ‬العالم‭ ‬النووي‭ ‬الايراني‭ ‬محسن‭ ‬فخري‭ ‬زاده‭.‬

وقال‭ ‬رافاييل‭ ‬غروسي‭ ‬في‭ ‬مقابلة‭ ‬مع‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬بعد‭ ‬عام‭ ‬من‭ ‬توليه‭ ‬منصبه،‭ ‬‮«‬نتفهم‭ ‬الحزن،‭ ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬من‭ ‬الواضح‭ ‬أن‭ ‬أحدا‭ ‬لن‭ ‬يربح‭ ‬من‭ ‬تقليص‭ ‬العمل‭ ‬الذي‭ ‬نقوم‭ ‬به‭ ‬معا‭ ‬أو‭ ‬الحد‭ ‬منه‭ ‬أو‭ ‬وقفه‮»‬‭.‬

واضاف‭ ‬‮«‬من‭ ‬جهتنا،‭ ‬نواصل‭ (‬عملنا‭) ‬ونأمل‭ ‬بان‭ ‬يكون‭ ‬الامر‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬النحو‭ ‬من‭ ‬جانبهم‭ ‬وكما‭ ‬قلت،‭ ‬لم‭ ‬اتلق‭ ‬اي‭ ‬اشارة‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬الامر‭ ‬سيكون‭ ‬مختلفا‮»‬‭.‬

واتهمت‭ ‬إيران‭ ‬جهاز‭ ‬‮«‬الموساد‮»‬‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬ومنظمة‭ ‬‮«‬مجاهدي‭ ‬خلق‮»‬‭ ‬المحظورة،‭ ‬بتنفيذ‭ ‬عملية‭ ‬‮«‬معقدة‮»‬‭ ‬باستخدام‭ ‬أسلوب‭ ‬‮«‬جديد‭ ‬بالكامل‮»‬،‭ ‬لاغتيال‭ ‬العالم‭ ‬النووي‭ ‬محسن‭ ‬فخري‭ ‬زاده‭ ‬الذي‭ ‬شيّع‭ ‬الإثنين‭ ‬في‭ ‬مراسم‭ ‬تليق‭ ‬بكبار‭ ‬‮«‬شهداء‮»‬‭ ‬البلاد‭.‬

ووقّع‭ ‬أعضاء‭ ‬مجلس‭ ‬الشورى‭ ‬بالاجماع‭ ‬بعد‭ ‬جلسة‭ ‬مغلقة‭ ‬الأحد،‭ ‬بيانا‭ ‬يدعون‭ ‬عبره‭ ‬للرد‭ ‬على‭ ‬الاغتيال،‭ ‬ومنع‭ ‬مفتشي‭ ‬الوكالة‭ ‬الدولية‭ ‬للطاقة‭ ‬الذرية‭ ‬من‭ ‬دخول‭ ‬منشآت‭ ‬البلاد‭.‬

وعلق‭ ‬المسؤول‭ ‬الاممي‭ ‬‮«‬ليست‭ ‬المرة‭ ‬الاولى‭ ‬تصدر‭ ‬مواقف‭ ‬مماثلة‭ ‬من‭ ‬برلمانيين‮»‬‭.‬

وردا‭ ‬على‭ ‬الانسحاب‭ ‬الاميركي‭ ‬من‭ ‬الاتفاق‭ ‬النووي‭ ‬الدولي‭ ‬وقيام‭ ‬ادارة‭ ‬الرئيس‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬باعادة‭ ‬فرض‭ ‬عقوبات‭ ‬عليها،‭ ‬تراجعت‭ ‬ايران‭ ‬في‭ ‬الاشهر‭ ‬الاخيرة‭ ‬عن‭ ‬التزام‭ ‬بنود‭ ‬عدة‭ ‬في‭ ‬الاتفاق‭ ‬المذكور‭.‬

وسط‭ ‬هذا‭ ‬التوتر،‭ ‬اعلن‭ ‬الاتحاد‭ ‬الاوروبي‭ ‬ان‭ ‬اللجنة‭ ‬المشتركة‭ ‬حول‭ ‬النووي‭ ‬الايراني‭ ‬ستلتئم‭ ‬في‭ ‬16‭ ‬كانون‭ ‬الاول‭/‬ديسمبر‭ ‬في‭ ‬فيينا‭ ‬في‭ ‬حضور‭ ‬الاطراف‭ ‬المعنيين،‭ ‬اي‭ ‬الصين‭ ‬وفرنسا‭ ‬والمانيا‭ ‬وروسيا‭ ‬وبريطانيا‭ ‬وايران‭.‬

وشدد‭ ‬غروسي‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬عمل‭ ‬الوكالة‭ ‬الدولية‭ ‬للطاقة‭ ‬الذرية‭ ‬لا‭ ‬غنى‭ ‬عنه‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬اي‭ ‬وقت،‭ ‬وقال‭ ‬‮«‬علينا‭ ‬ان‭ ‬نكون‭ ‬حاضرين،‭ ‬علينا‭ ‬ان‭ ‬نفتش‭. ‬يملك‭ (‬الايرانيون‭) ‬برنامجا‭ ‬نوويا‭ ‬مهما‭ ‬يستدعي‭ ‬جهودا‭ ‬كبيرة‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬التفتيش‮»‬‭.‬

واضاف‭ ‬‮«‬من‭ ‬دون‭ ‬ذلك،‭ ‬سنكون‭ ‬في‭ ‬جهل‭ ‬كامل‭ ‬وستكبر‭ ‬الشكوك‭ ‬وانعدام‭ ‬الاستقرار‭ ‬في‭ ‬المنطقة‮»‬‭.‬

وجدد‭ ‬غروسي‭ ‬دعوته‭ ‬ايران‭ ‬الى‭ ‬تقديم‭ ‬توضيحات‭ ‬عن‭ ‬موقع‭ ‬يثير‭ ‬شكوكا‭ ‬في‭ ‬طهران‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬رصد‭ ‬جزيئات‭ ‬من‭ ‬اليورانيوم‭ ‬ناتجة‭ ‬من‭ ‬انشطة‭ ‬بشرية‭.‬

واورد‭ ‬‮«‬لا‭ ‬اريد‭ ‬المبالغة،‭ ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬المهم‭ ‬ان‭ ‬نحصل‭ ‬على‭ ‬توضيحات‭. ‬ليس‭ ‬هناك‭ ‬مهلة‭ ‬ولكن‭ ‬ثمة‭ ‬شعور‭ ‬بالقلق‭ ‬لدي‮»‬‭.‬

وكان‭ ‬اعلن‭ ‬منتصف‭ ‬تشرين‭ ‬الثاني‭/‬نوفمبر‭ ‬ان‭ ‬العناصر‭ ‬التي‭ ‬قدمتها‭ ‬ايران‭ ‬‮«‬لا‭ ‬تفي‭ ‬بالغرض‮»‬‭.‬

مشاركة