إنقطاع الماء في الرصافة عقب الأمطار وعودتها ملوثة بالأتربة

194

بغداد ـ داليا احمد

 فوجئ اهالي جانب الرصافة ببغداد بماء الاسالة غير صاف عقب الامطار التي شهدتها العاصمة منذ يومين وحملوا امانة بغداد مسؤولية تلوث الماء وما قد يسببه من امراض لاسيما لدى كبار السن والاطفال فيما اضطرت اسر الى شراء قناني المياه المعدنية لاستخدامها في طهي الطعام ولاغراض الشرب. وقال مواطنون لـ (الزمان) امس ان (الامانة تقطع الماء عن مناطق في جانب الرصافة بعد الامطار ولا نعلم سبب ذلك ربما انها تعتقد ان ذلك سيخفف من غرق المناطق وشوارعها من دون ان تشعر المواطنين بذلك لكي يتدبروا امرهم ويستعدوا عبر تخزين كميات من المياه لغرض استخدامها في مثل هذه الحالات). مؤكدين ان (ماء الاسالة ملوث ويظهر ذلك بشكل واضح عبر الفلاتر والمصافي المستخدمة في الكثير من المنازل). واوضحوا ان (هذا التلوث من شانه ان يتسبب بامراض لاسيما لدى كبار السن والاطفال).

 مستدركين ان (الماء معقم بمادة الكلور ولكن تظهر الاتربة بشكل واضح فيه ما تسبب بمئات الاصابات بامراض الرمل والحصى التي ازدادت في الاونة الاخيرة بشكل ملحوظ واضطرار المواطنين الى شراء المياه المعدنية التي انتعشت تجارتها بعد 2003). وقالوا (على مايبدو ان انابيب الاسالة غير صالحة وتعاني من التكسر وعند قطع الماء عن المواطنين ترتفع المياه الجوفية المتكونة جراء التكسرات الى الانابيب وبعد اعادة ضخ الماء تندفع المياه الملوثة الى المستفيدين). مطالبين الامانة والجهات المعنية (بمعالجة الخلل وعدم تكرار قطع الماء عند كل زخة مطر). من جانبه قال مدير عام دائرة الماء في الامانة عمار موسى كاظم لـ (الزمان) امس ان (الامانة لا تقطع الماء بشكل مفاجىء بل تبلغ المواطنين قبل ذلك اضافة الى ان القطع يكون في حالات الضرورة القصوى).

 واضاف ان (الامانة لاتقطع الماء عند هطول الامطار كون ذلك لا علاقة له بهطول المطر ولكن بعض المواطنين يتجاوزون على شبكات الكهرباء المغذية لبعض محطات الماء ما يؤدي الى توقف المحطة وبالتالي انقطاع الماء). واشار الى ان (استخدام المواطنين لمضخات المياه يؤدي الى سحب المياه الجوفية).

 مؤكدا ان (الامانة تنتج المياه وفق المواصفات الصحية المعتمدة وفق تقارير وزارتي الصحة والبيئة).

مشاركة