إنقاذ 120 حوتاً طياراً بعد جنوحها عند الشواطئ

كولومبو‭- (‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬أنقذ‭ ‬عناصر‭ ‬البحرية‭ ‬ومتطوعون‭ ‬120‭ ‬حوتاً‭ ‬طياراً‭ ‬جنحت‭ ‬عند‭ ‬الساحل‭ ‬الغربي‭ ‬لسريلانكا،‭ ‬فيما‭ ‬نفق‭ ‬منها‭ ‬اثنان،‭ ‬وهي‭ ‬أكبر‭ ‬حادث‭ ‬جنوح‭ ‬من‭ ‬نوعه‭ ‬شهدته‭ ‬البلاد‭.‬

ونجح‭ ‬بحّارة‭ ‬وعناصر‭ ‬خفر‭ ‬السواحل‭ ‬ومتطوعون‭ ‬فجر‭ ‬الثلاثاء‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬يعيدوا‭ ‬إلى‭ ‬البحر‭ ‬120‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الحيتان،‭ ‬بعد‭ ‬عملية‭ ‬إنقاذ‭ ‬مضنية،‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬أعلن‭ ‬الناطق‭ ‬باسم‭ ‬البحرية‭ ‬إنديكا‭ ‬دي‭ ‬سيلفا‭.‬

وكانت‭ ‬الحيتان‭ ‬جنحت‭ ‬بعد‭ ‬ظهر‭ ‬الاثنين‭ ‬عند‭ ‬أحد‭ ‬شواطئ‭ ‬منطقة‭ ‬بانادورا‭ ‬الواقعة‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬25‭ ‬كيلومتراً‭ ‬إلى‭ ‬الجنوب‭ ‬من‭ ‬كولومبو،‭ ‬عاصمة‭ ‬هذه‭ ‬الجزيرة‭ ‬في‭ ‬المحيط‭ ‬الهادئ‭.‬

وقال‭ ‬دي‭ ‬سيلفا‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ “‬لقد‭ ‬استخدمنا‭ ‬زورق‭ ‬الدورية‭ ‬لإعادة‭ ‬الحيتان‭ ‬واحداً‭ ‬واحداً‭ ‬إلى‭ ‬المياه‭ ‬العميقة‭”.‬

وأضاف‭ “‬نفق‭ ‬اثنان‭ ‬للأسف‭ ‬متأثرين‭ ‬بالجروح‭ ‬التي‭ ‬أصيبا‭ ‬بها‭ ‬لدى‭ ‬جنوحهما‭”.‬

وكانت‭ ‬السلطات‭ ‬السريلانكية‭ ‬تخشى‭ ‬أن‭ ‬يؤدي‭ ‬هذا‭ ‬الجنوح‭ ‬إلى‭ ‬نفوق‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬الحيتان‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬ما‭ ‬حصل‭ ‬في‭ ‬تاسمانيا‭ ‬خلال‭ ‬أيلول‭/‬سبتمبر‭ ‬الفائت‭.‬

وكانت‭ ‬فرق‭ ‬الإغاثة‭ ‬في‭ ‬تاسمانيا‭ ‬تمكنت‭ ‬بعد‭ ‬جهود‭ ‬استمرت‭ ‬أياماً‭ ‬عدّة،‭ ‬من‭ ‬إنقاذ‭ ‬110‭ ‬فحسب‭ ‬من‭ ‬470‭ ‬حوتا‭ ‬طيارا‭ ‬علقت‭ ‬عند‭ ‬جروف‭ ‬رملية‭ ‬في‭ ‬خليج‭ ‬ماكواري‭ ‬هاربر‭ ‬الذي‭ ‬يغلقه‭ ‬ممر‭ ‬ضيق‭ ‬على‭ ‬السواحل‭ ‬الغربية‭ ‬لتاسمانيا،

وأكد‭ ‬هيئة‭ ‬حماية‭ ‬البيئة‭ ‬البحرية‭ ‬في‭ ‬سريلانكا‭ ‬أن‭ ‬جنوح‭ ‬الحيتان‭ ‬هذا‭ ‬هو‭ ‬الأكبر‭ ‬يسجّل‭ ‬في‭ ‬البلاد‭.‬

وقال‭ ‬المسؤول‭ ‬في‭ ‬الهيئة‭ ‬دارشاني‭ ‬لاهاندابورا‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬إن‭ “‬من‭ ‬غير‭ ‬المـألوف‭ ‬أن‭ ‬يصل‭ ‬هذا‭ ‬العدد‭ (‬من‭ ‬الحيتان‭) ‬إلى‭ ‬السواحل‭” ‬السريلانكية،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬أسباب‭ ‬ما‭ ‬حصل‭ ‬غير‭ ‬معروفة‭.‬

وأضاف‭ “‬نعتقد‭ ‬أنها‭ ‬الأسباب‭ ‬نفسها‭ ‬التي‭ ‬أدت‭ ‬إلى‭ ‬الجنوح‭ ‬الجماعي‭ ‬في‭ ‬تاسمانيا‭” ‬في‭ ‬أيلول‭/‬سبتمبر‭.‬

مشاركة