إنطلاق فعاليات مهرجان مربي الطيور في ديالى

248

ديالى – الزمان

انطلق في محافظة ديالى امس مهرجان مربي الطيور وهو تقليد سنوي اعتاد عليه ابناء المحافظة منذ اربعة عقود.

ويتوافد مربو الطيور وعشاقها القادمون من مناطق مختلفة للمشاركة بهذا المهرجان الذي اطلق عليه اسم (حلة الطيور الحمراء) ويقول مربي الطيور كريم خالص لـ(الزمان) أمس ان (المهرجان يقام في الأول من شهر كانون الثاني إلا ان موعده تأخر هذا العام احتراما لأربعينية الامام الحسين (ع) التي تزامنت معه).

وبشأن ما إذا كانت هناك قواعد للمهرجان يقول خالص ان (هناك قواعد بالطبع منها ان المهرجان يكرم أي من مربي طيور تعود حماماته إلى مسكنها قبل غيرها بعد تأكيد كل مرب حقيقة عودة طيوره كاملة دون أي نقص)، مضيفا ان (من تستقطب طيوره طيور الآخرين وتعود بها إلى أبراجها يبادر بإعادتها إلى أصحابها من باب حسن النية)، واضاف مربي طيور آخر هو عدنان هادي (بعد أن اطلق 30 زوجا من الحمام الأحمر مع العشرات من المشاركين)، ان (أكثر من ثلاثة آلاف طير انطلقت في آن واحد نحو سماء بعقوبة كإشارة لبدء هذه الفعالية السنوية). ويضيف وقد تعالى صفيره منافسا الكثير من الشباب برغم انه تجاوز العقد الخامس من عمره ان (المهرجان يعيد النشاط إليه ويجعله يعود بذكرياته إلى الوراء لسنين طويلة)، مشيرا إلى ان (هذا اللقاء يخلق أجواء من المرح والسعادة بعد عام طويل من الكد والتعب). وبعيدا عن أجواء المرح التي يشيعها المهرجان في قلوب مربي الطيور وعشاقها من المتفرجين يرى اسماعيل فاهم ان المهرجان (أداة لتنشيط أطر المصالحة الوطنية لأن المشاركين به هم من كل الطوائف والمكونات الذين نبذوا الفتنة والطائفية، كما انه يعد رسالة محبة وسلام). ويضيف فاهم ان (المهرجان هو تأكيد على عودة الاستقرار الأمني إلى بعقوبة بعد ان توقف المهرجان سنوات عدة إثر الاضطرابات الامنية التي اعقبت عام 2006 بسبب تهديدات المجاميع المسلحة). من جانبه يعد هاشم بريسم وهو مربي طيور في العقد الثالث من عمره، وورث حب تربية الطيور عن جده وأبيه ولديه أكثر من 50 زوجا من أصناف عدة منها ان (مهرجان الطيور في بعقوبة رسالة قوية للقاعدة بأنهم لن ينتصروا علينا ما دامت طيورنا تحلق في سماء المدينة).

 � بق�L� ��X_� �� �ي منطقة الغزالية بدافع السرقة وقد قامت دوريات النجدة بمتابعة خطوات الجريمة والعثور على هوية شخصية للمجرم في مكان الحادث مما سهل إلقاء القبض على القاتل في صالة للألعاب في منطقة أبي غريب بعد مرور خمس ساعات على تنفيذه لجريمته).

واستهدف مقر تابع للجيش بصواريخ كاتيوشا في كركوك. وقال مصدر امس إن (أربعة صواريخ كاتيوشا سقطت على مقر الفرقة الـ12 في الجيش بمنطقة كي وان من دون معرفة الخسائر والأضرار الناجمة عن الاعتداء). واضاف إن (عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب طريق بغداد انفجرت امس مستهدفة سيارة حمل ما أسفر عن استشهاد سائق المركبة).

مشاركة