إنطلاق جولة جديدة من الحوار الستراتيجي بين بغداد وواشنطن

797

 

 

 

إنطلاق جولة جديدة من الحوار الستراتيجي بين بغداد وواشنطن

بغداد – الزمان

تعقد في بغداد وواشنطن عبر تقنية الفيديو كونفرنس اليوم الاربعاء ، جولة جديدة من الحوار الستراتيجي، للتباحث بشأن اخراج القوات الامريكية من العراق وتفعيل الاتفاقيات المبرمة بين البلدين،  فيما طالبت لجنة الامن والدفاع النيابية  بتأمين الأجواء العراقية كخطوة مهمة في طريق انسحاب القوات الاجنبية وتحقيق السيادة الكاملة. وقال عضو اللجنة كريم عليوي المحمداوي، (استغرب الاصرار على وعود الولايات المتحدة الامريكية التي اثبتت الايام والسنين زيفها وبعدها عن الواقع). وأفاد رئيس وفد الاقليم في الفريق المفاوض بالحوار الستراتيجي ، فوزي حريري ان (الوفد وضمنه ممثلو الإقليم، لم يطالبوا في الجولات الماضية في عهد الرئيس السابق دونالد ترمب ، بإخراج القوات الأمريكية من البلاد). واعرب وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن ، تطلعه للتباحث مع نظيريه فؤاد حسين، في الحوار الستراتيجي الذي يعقد اليوم. وكتب بلينكن، في تغريدة  على توتير (اتطلع للتحدث مع نظيري حسين، في الحوار الستراتيجي بين الولايات المتحدة والعراق)، واضاف (سنراجع التقدم المحرز في كل مجال من مجالات شراكتنا الواسعة والستراتيجية). وكان المتحدث بأسم وزارة الخارجية احمد الصحاف، قد اكد ان العراق يرى شراكته مع الولايات المتحدة الأمريكية ستراتيجية، وهو ماض باتجاه تعزيز الخيارات المشتركة بين البلدين. وقال الصحاف في وقت سابق ان (العراق يؤكد على الحياد النشط لحراكه لأنه لا يعبر عن سياسة المحاور، ويستند في ذلك للتعبير والتكريس لمصالحه الوطنية العراقية المستندة الى الدستور والقوانين النافذة، وهو الذي يعرف مصادر قوته ويستند إليها)، واضاف ان (الشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية تكون ضمن مظلة مصالح كبرى تبدأ بالصحة والاقتصاد والتعليم  والثقافة ولا تنتهي عند حدود تبادل القدرات وتطوير الخبرات على كافة الصعد، وليس استثناء من ذلك ما يتعلق بتدريب القوات العـراقية وبناء قدراته).

مشاركة