إنطلاق المعرض الزراعي بمشاركة 10دول و 45 شركة

271

الزراعة تشرع بتطوير بساتين النخيل النموذجية بديالى

إنطلاق المعرض الزراعي بمشاركة  10دول و 45 شركة

بغداد – قصي منذر

ديالى – سلام الشمري

أعلنت وزارة التجارة عن انطلاق المعرض الزراعي الغــذائي بمشاركة 10  دول وأكثر من 45  شركة على أرض معرض بغداد الدولي. وقال مدير المعارض عادل خضير المسعودي في بيان امس ان (معرض بغداد الدولي احتضن المعرض الزراعي الغذائي للزراعة والاغذية وتقنيات والتعبئة والتغليف بمشاركة اكثر من 45 شركة متخصصة من 10 دول الذي نظمته شركة المجموعة العالمية لخدمات تنظيم المعارض والمؤتمرات  ويستمر لغاية الحادي عشر من شهر تشرين الأول الجاري ), واضاف  أن (المعرض أقيم برعاية وزارة الزراعة وشهد مشاركة العديد من الشركات المحلية والدولية المتخصصة في مجال الزراعة والأغذية والتعبئة والتغليف)، موضحا  أن (المعرض يعد من أهم التجمعات الدولية التي يشهدها قطاع الزراعة والأغذية في العراق والذي يهدف إلى دعم القطاع الزراعي والاطلاع على التقنيات الحديثة في مجال التعبئة والتغليف والأغذية إضافة لكونه فرصة لاستقطاب المشاريع الاستثمارية في هذه المجالات).

واطلع الوكيل الفني لوزارة الزراعة مهدي ضمد القيسي من خلال زيارة ميدانية لعدد من بساتين اشجار النخيل النموذجية المتطورة في محافظة ديالى، على احدث التقنيات والطرق الزراعية الحديثة المستخدمة فيها. وقال القيسي في بيان تلقته (الزمان) أمس ان (هذه البساتين تعد من المشاريع المتقدمة والمتطورة  في زراعة وانتاج اشجار النخيل وانواع التمور المختلفة وخاصة صنف البرحي وغيرها، من خلال اتباع طرق وتقنيات الزراعة الحديثة المتمثلة في الزراعة النسيجية والطرق النظامية والمسافات بين نخلة واخرى وتجذيرها بطريقة فنية علمية متطورة)، واضاف انه (لابد من استخدام تقانات الري الحديثة والري بالتنقيط اضافة الى كميات كبيرة من الاسمدة عالية الجودة)، واوضح القيسي ان (هذه التقنيات المستخدمة ادت الى زيادة اعداد الفسائل وانتاج التمور كما ونوعا، فضلا عن احتواءها على مخازن مبردة بجودة عالية لغرض تخزينها وتوزيعها الى الاسواق المحلية وتصديرها الى الدول الاخرى).مشددا على (استمرار الوزارة بتقديم الدعم المستمر واللامحدود لقطاع النخيل والتمور في العراق لدعم الاقتصاد الوطني، فضلا عن تطوير القطاع الزراعي).

ادارة متكاملة

ونظم المركز الارشادي التدريبي في مديرية زراعة محافظة نينوى دورة تدريبية في مجال الادارة المتكاملة لمحصول الحنطة بمشاركة 15  متدربا من المهندسين والمرشدين الزراعيين العاملين في الدوائر الزراعية بمحافظة نينوى. واوضح البليان ان (الهدف من الدورة  تحسين انتاجية محصول الحنطة وسبل تطويره والنهوض به من اجل توفير الامن الغذائي للمواطن وسد حاجة السوق المحلية من المنتج المحلي وتضمن منهاج الدوره اهم التقنيات الزراعية لتطوير محصول الحنطة واسس اكثار بذورها والزراعة الحافظة للمحصول وطرق القضاء على الافات والامراض والحشرات التي تصيب هذا المحصول)، واضاف البيان ان (دائرة البيطرة ناقشت ماهية  الفريق الوطني للاستجابة السريعة للحوادث،من حيث تشكيلاته والمهام المناطة به، وبحضور مدير عام دائرة البيطرة ومدراء الأقسام الفنية ومجموعة من الأطباء البيطريين)، واوضح ان (الحضور بحثوا امورا منها الإرهاب البايولوجي وكيفية التعامل معه، وفريق الاستجابة السريعة للحوادث البايولوجية  وتشكيلاته والجهات الساندة له)، واشار البيان الى ان (هذا النوع من المحاضرات العلمية يعد من أولويات دائرة البيطرة لما له من أهمية كبيرة في تطوير الجانب العلمي والعملي لدى الكوادر البيطرية ورفدهم بالمعلومات العلمية الحديثة التي تصب في تطوير القطاع البيطري وتحسين الخدمات البيطرية التي تقدم إلى مربي الثروة الحيوانية). ونفذ المركز الارشادي التدريبي الزراعي في محافظة واسط وبالتعاون مع مديرية الزراعة في المحافظة ،ندوة ارشادية فلاحية عن انشاء جمعيات متخصصة في التسويق الزراعي بحضور عدد من المختصين في الشأن الزراعي . وتابع البيان ان (الندوة ناقشت محاور منها الاهتمام بانشاء جمعيات فلاحية من قبل الفلاحين والمزارعين تهتم بالجوانب الزراعية وخصوصاً الجانب التسويقي حيث تكون مهمة هذه الجمعيات متابعة احدث التطورات من خلال المؤسسات الاكاديمية ومتابعة المعلومات العلمية الحديثة التي من شأنها زيادة جودة الانتاج والزيادة في الجدوى الاقتصادية)، واوضح (كما تضمنت الندوة ضرورة تحديد اهداف محددة من قبل الفلاحين من خلال طرح المشاكل التي تواجههم اثناء العمليات الزراعية وخصوصاً مرحلة التسويق من اجل ايجاد الحلول المناسبة من قبل ذوي الاختصاص لغرض النهوض بالواقع الزراعي والاقتصادي في البلد). والتقى الوكيل الإداري للوزارة مهدي سهر الجبوري مع مدير زراعة محافظة بابل صلاح مهدي الجشعمي لبحث الواقع الزراعي في المحافظة. وتابع البيان ان (اللقاء بحث التأكيد على تقديم أفضل الخدمات للفلاحين ومناقشة إمكانية إعفاء الفلاحين المتعاقدين وفق قانون الإصلاح الزراعي نظرا لشح المياه التي يشهدها البلد، كما تم مناقــــــشة عدد من المواضيع التي تهدف إلى تطوير الواقع الزراعي).

مشاركة