إنخفاض درجات الحرارة والعظمى في بغداد 17

1119

إنخفاض درجات الحرارة والعظمى في بغداد 17

الأمم المتحدة : العقد الجاري الأشد حرارة بالتاريخ

سامراء  – محمد صادق السامرائي

توقعت الأمم المتحدة امس الثلاثاء بأن يكون العقد الجاري الأشد حرارة في التاريخ، وذلك في تقييم سنوي بشأن كيفية تجاوز سرعة التغير المناخي قدرة البشرية على التكيّف معه.وأفادت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أن درجات الحرارة العالمية كانت هذا العام، حتى الآن، أعلى بـ1,1  درجة مئوية من معدل عصر ما قبل الثورة الصناعية، ما يضع 2019  على المسار لتكون بين السنوات الثلاث الأشد حرارة التي تم تسجيلها في التاريخ.

وتوقعت الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي التابعة لوزارة النقل انخفاض درجات الحرارة والعظمى في بغداد ستكون 17  درجة . وقالت الهيئة في بيان امس ان (طقس اليوم الاربعاء في المنطقة الوسطى والجنوبية صحوا يتحول بعدها الى غائم جزئي. اما في المنطقة الشمالية فتكون الاجواء غائمة مصحوبة بتساقط الامطار)، مشيرا الى ان (طقس غد الخميس بالمناطق كافة غائم جزئي مصحوب بفرص امطار تكون رعدية احياناً وتتساقط الثلوج في الاقسام الجبلية ودرجات الحرارة تنخفض عدة درجات). وأعلنت وزارة الموارد المائية عن جاهزيتها لاستيعاب كميات الامطار والموجات الفيضانية التي تشهدها البلاد.وقالت الوزارة في بيان امس ان (جميع الخزانات والسدود جاهزة لاستقبال كميات الامطار والموجات الفيضانية التي تشهدها البلاد والتي تفاوتت شدتها بين الغزيرة والمعتدلة)، مؤكدا (السيطرة على الوضع بشكل كامل والاستفادة من السيول التي تحققت في الوديان التي تغذي نهري دجلة والفرات في الصحراء الغربية كوادي حوران ووادي غزيل في منطقة البغدادي وبحدود مئة متر مكعب بالثانية وتحولت الى نهر الفرات بشكل انسيابي هادئ)، واضاف ان (السيول التي حدثت الوديان لم تؤشر اي اضرار كما تحققت ايضا بعض السيول في المناطق الشرقية بتصاريف مسيطر عليها وخاصة في وادي كلال بدره والتي بلغت 400  متر مكعب بالثانية كحد أعلى ونهر الجباب التي بلغت تصاريفه 250 مترا مكعبا وحولت الى هور الشويجة عن طريق كلال بدره والى نهر دجلة عن طريق الجباب)، وتابع البيان ان (الامطار الغزيرة التي تتساقط شمال بغداد وفي محافظة صلاح الدين بلغت شدتها في سامراء ولم تحدث سيولا وانما خدمت بشكل كبير تحقيق الرية الاولى لمحصولي الحنطة والشعير لهذه المناطق وكذلك الحال في محافظتي كركوك وديالى، اضافة الى تعزيز الخزين المائي في بعض المناطق كسد حديثة وبحيرة الحبانية وتوجيه كميات من المياه العذبة الى مناطق الاهوار لتحسين بيئتها). الى ذلك ، تفقد محافظ صلاح الدين عمار جبر خليل قضاء سامراء في ساعة مبكرة من صباح امس بعد موجة الأمطار التي شهدتها المدينة. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (المحافظ وجه ملاكات البلدية في المحافظة بتقديم مختلف أشكال الدعم و الاسناد للقضاء بما يؤمن حياة المواطنين و عمل المؤسسات الحكومية كما وجه بتعطيل الدوام الرسمي للمدارس وجامعة سامراء يوم امس)، مشددا على (ضرورة ان تكون الشركات التي تعمل في مجال البنى التحتية رصينه ومعروفة وذات خبرة). من جانبه ،  افاد مدير ناحية البغدادي بمحافظة الانبار شرحبيل العبيدي بان السيول قطعت طرق غربي المحافظة و تسببت بانجراف ثمانية قناطر.وقال العبيدي في تصريح امس ان (العديد من الطرق الرئيسة والفرعية التي تربط مناطق ناحية البغدادي بقضاء حديثة وصولا الى مركز الرمادي اغلقت امام حركة الاشخاص والعجلات جراء انجراف ثمانية قناطر نتيجة السيول التي ادت الى ارتفاع مناسيب وادي حوران)، مبينا ان (كميات كبيرة من مياه الامطار القادمة من الاردن والسعودية تدفقت باتجاه المناطق الغربية للمحافظة وتسبب بجرف القناطر التي تستخدم لعبور الاشخاص والعجلات المدنية والعسكرية من منطقة الى اخرى).

واضاف ان (حكومة البغدادي المحلية اعلنت وبالتعاون مع القوات الامنية استنفار دوائرها الخدمية كافة في خطوة تهدف الى معالجة الاضرار الناجمة جراء السيول).

مشاركة