إنخفاض الإصابات والشفاء من كورونا يسجل 1992 

434

رصد أول حالة إشتباه للفايروس المتحوّر في دهوك

إنخفاض الإصابات والشفاء من كورونا يسجل 1992

بغداد  – ياسين ياس

سجلت وزارة الصحة والبيئة 867  اصابة مؤكدة بفايروس كورونا وشفاء 1992  حالة من الفايروس وبواقع 4  وفيات جديدة . واوضح الموقف الوبائي اليومي ، الذي اطلعت عليه (الزمان) امس ان (المختبرات العامة في العراق اجرت فحص اكثر من 39  الف عينة مشتبه اصابتها بالفايروس ، وسجلت 867 اصابة مؤكدة في عموم البلاد)، مشيرا الى ان (الشفاء سجل 1992  حالة من الفايروس وبواقع 4  وفيات جديدة). وكشف مدير صحة دهوك أفراسياب موسى عن حجز شخص يشتبه بإصاباته بكورونا المتحور.وقال موسى في تصريح امس ان (الرجل المشتبه بإصابته، قدم من بريطانيا وقد ظهرت عليه علامات الإصابة بالسلالة الجديدة لفايروس كورونا)، مؤكدا ان (الصحة فرضت الحجر الصحي على المشتبه بإصابته وإخضاعه للفحوصات الطبية)، لافتا الى ( اتخاذ الإجراءات الصحية الوقائية كافة وعزل المخالطين للرجل المشتبه بإصابته). وأعلنت الوزارة ، أنها بصدد تحديث مختبرين لكشف السلالة الجديدة لكورونا خلال الأيام القريبة المقبلة، مؤكدة أن هذه المختبرات ستتمكن من تحديد التسلسل الجيني لأي طفرة وراثية. وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر، في تصريح امس، إنه (خلال أيام سيكون هناك تحديث مبدئي لمختبرين ، وهما مختبر الصحة العامة المركزي التابع الى دائرة الصحة العامة، ومجموعة المختبرات التعليمية التابعة لدائرة مدينة الطب التعليمي، الموجودة في بغداد، لاكتشاف السلالات الجينية للفيروسات المستجدة وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية)، مؤكدا أن (تحديث المختبرات سيكون تباعاً في بغداد والمحافظات، لاكتشاف السلالة الجديدة)، وتابع ان (هذه المختبرات ستتمكن من تحديد التسلسل الجيني لأي طفرة وراثية)، ولفت الى ان (البروتوكول العلاجي نفسه بالنسبة للسلالتين، أي أن الإجراءات العلاجية ستكون نفسها، وكذلك بالنسبة للإجراءات الوقائية هي نفسها)، ومضى البدر الى القول انه (حتى الآن لا يوجد ظهور للفايروس الجديد)، مطالباً (المواطنين بالاعتماد على المصادر الرسمية لنقل المعلومة). كما حذرت الوزارة ، من التهاون في مواجهة كورونا.وقال عضو الفريق الاعلامي الطبي في الوزارة محمد كاظم في تصريح امس ان (الانخفاض بالاصابات لا يعني نهاية كورونا في العراق ولازلنا في الموجة الاولى)، لافتآ إلى انه (من الممكن ان تكون هناك موجة ثانية وضرورة الالتزام بالاجراءات الوقائية والتباعد واستخدام الكمام وغسل الايدي اصبح لدينا 74  معمل غاز واربعة للغاز السائل وزيادة السعة المختبرية و216  جهاز بي سي آر بعدما كانت اربعة فقط في بداية الازمة)، واضاف انه (تم زيادة عدد أجهزة المفراس الحلزوني بشكل كبير بالاضافة الى خبرة ملاكاتنا الصحية فضلا عن التوعية الصحية للمواطنين وهذه كلها عوامل أدت الى تراجع الفايروس)، مشيرآ الى انه (تم اتخاذ كل الاجراءات اللازمة لاستقبال لقاح فايزر وسيحصل العراق ضمن تحالف دولي 20  بالمئة من نسبة السكان وبنفس الاسعار وهو سعر عالمي موحد وغير صحيح ان العراق يشتري بسعر أعلى وبعضها تصل الى 37  دولاراً للجرعة والعراق حجز الى كمية لقاح تكفي لنحو 20  بالمئة من السكان). فيما باشر الأردن بحملة تلقيح ضد فايروس كورونا المستجد تستهدف في مرحلتها الأولى الملاكات الصحية ومن يعانون من أمراض مزمنة ومن تجاوزت أعمارهم الستين.وبدأت صباح امس عمليات التلقيح في عدد من المستشفيات والمراكز الصحية، بعد وصول أولى كميات لقاح سينوفارم الصيني الإماراتي ولقاح فايزر/بايونتك إلى الأردن مطلع هذا الأسبوع.

مشاركة