إنجاز مشروع لإنتاج 11 ألف برميل يومياً من البنزين عالي النقاوة

المشاريع النفطية تعتزم بالتعاون مع شركة مصافي الجنوب

إنجاز مشروع لإنتاج 11 ألف برميل يومياً من البنزين عالي النقاوة

البصرة ـ احسان ناجي

تعتزم شركة المشاريع النفطية انجاز مشروع وحدة الأزمرة في مصفاة البصرة مستهدفة انتاج 11 ألف برميل يومياً من البنزين (الكازولين) عالي النقاوة للحد من استيراد هذه المادة التي تعدّ من المواد الوقودية وتكلف الدولة مبالغ طائلة.

وقال معاون مدير عام الشركة كريم وحيد وادي ان (المشروع الذي مخطط له أن ينتج نحو 11 الف برميل يومياً من البنزين عالي النقاوة يمثل وحدة تساعد على معالجة المنتجات التي تحتوي على المخلفات النفطية والتي تصدر عن وحدة تحسين البنزين في مصفاة البصرة).

وأضاف (بلغت نسبة الانجاز في المشروع ما يقارب الـ 90 بالمئة ومن المؤمل تشغيل الوحدة في اقل من ستة أشهر). وأوضح وحيد أن (المشروع الذي هو وحدة معقدة بجميع التفصيلات فيما يخص البناء والتشغيل والتكرير يعد انجازا وطنيا مهما جدا لم يسبق لشركة وطنية في قطاع النفط أن أنجزت مثله)، مؤكداً (مضي شركة المشاريع النفطية لانجاز أي مشروع على مستوى القطاع بشقيه النفطي والغازي).

الى ذلك، قال كامل صالح مدير الموقع ان الشركة متمثلة بذراعها هيئة مشاريع الجنوب تقوم باعمال تنفيذ وحدة الأزمرة في مصفاة البصرة لصالح شركة مصافي الجنوب لانتاج البنزين بعدد اوكتاني 88 وبطاقة 11 ألف برميل يومياً).

مشاريع مهمة

وأكد ان (المشروع من المشاريع المهمة التي تقوم على تنفيذها الشركة لاول مرة من نوعها في مصفاة البصرة».

فنياً، استدرك صالح: «استخدم في المشروع تقنية وطريقة مفاعلات خاصة من صاحبة الرخصة شركة (UOP) الاميركية، إذ يجري اعتماد مادة العامل المساعد (I-8-PLUS) والتي تحتوي على مادة البلاتينيوم ومادة كلوريد الامونيا في هذه المفاعلات فضلاً عن مادة النفثا الخفيفة المغذية لهذه الوحدة والفائضة والمُنتجة من الوحدات ومنها المفصولة والمُنتجة في وحدة الفصل في مشروع وحدة تحسين البنزين في المصفاة ذاتها).

واضاف صالح ان العمل (شمل تنفيذ جميع الاعمال الميكانيكية والكهربائية والسيطرة والآلات الدقيقة ومنظومات اطفاء الحرائق والابنية علماً ان التصميم والتجهيز يجري من قبل شركة هيدروكاربون الاردنية واشراف شركة المشاريع النفطية في حين يجري تنفيذ اعمال التشييد بشكل مباشر من قبل ملاكات شركتنا).

سنة انجاز

وأشار الى ان (العمل بدأ في المشروع عام 2012 وبالرغم المعوقات والتي سببها تأخر تجهيز بعض المواد إلاّ أن نسبة الانجاز وصلت حالياً الى مراحل متقدمة شملت اعمال التشييد والفعاليات الميكانيكية التي بلغت نسبة الانجاز فيها نحو 95 بالمئة). ومضى الى القول، أن (الخطوة القادمة بعد اكتمال تجهيز المواد تمثل التهيئة للتشغيل الاولي للمشروع الذي من المؤمل انجازه بالكامل في الأشهر القليلة المقبلة). من جانبه، قال حسين علي عبيد مسؤول فعالية الميكانيك، أن (اعمالنا تتضمن نصب جميع المعدات والمضخات والمبادلات الحرارية اضافة الى اعمال اللحام على وفق حجم الفعالية ونوعها)، مضيفاً: (لأول مرة في شركة المشاريع النفطية يجري استخدام لحام معدن (الآلوي ستيل) والذي يعتمد على عملية التسخين الاولية والمعالجة الحرارية للمفصل بعد اللحام.. إذ تمت جميع هذه الاعمال من قبل ملاكات هيئة مشاريـع الجنـوب التابعـة لشركـة المشاريـع).

وبدوره، قال احمد عبد الغفار مسؤول فعالية السلامة في المشروع، ان (واجبنا يتركز في توفير اجواء عمل آمنة للعاملين علاوة على توفير معدات السلامة الخاصة لكل فعالية لانجاز الاعمال من دون اي اضرار، إذ وصل العمل الى ارتفاعات عالية تصل الى 74 متر، وبفضل ارشادات التوعية والمحاضرات المستمرة للعاملين في المشروع بخصوص تطبيق اجراءات السلامة الدولية (HSE) لم تسجل اي حادثة بالمشروع الأمر الذي يعود لتعاطي العاملين مع شروط السلامة).

أما عماد غركان كاصد مسؤول فعالية الآلات الدقيقة فقال ان (اعمالنا تتلخص في اربع محاور وهي اعمال السيطرة بنصب الاجهزة الحقلية في موقع العمل ونقل الاشارات الى منظومتي (DCS) و(PLC) اضافة الى اعمال (Fire Feting) الخاصة بموقع العمل والبنايات واعمال متحسس الغازات (الكاز دي دكتر) وليس انتهاءً بالاعمال الخاصة بمنظومة الاتصـالات وبنايـات السيطـرة).

مشاركة