إنتصار علي شاعرة تكتب للوطن والمرأة

440

إنتصار علي شاعرة تكتب للوطن والمرأة

صورة وجدانية للنص النثري

خولة العكيلي

يتجسد الخطاب الشعري بجمالية الحرف والكلمة.. يرسم الصورة الوجدانية للنص الحافل بالمضامين الجياشة بالعاطفة الموشحة بالشجن تحاكي دواخل وأقتباسات الكاتب من فضاءات محيطه الغائرة في النفس تنوب عن المرأة لتسمو  بالهدف المنشود , ذلك ما يبدو جليا” بنصوص الشاعرة أنتصار علي عبد عندما تكتب عن غيرها في أغلب الأحيان تتوارى وراء نصوصها حكايات خلف أبواب مغلقة غير قابلة للبوح تتفجر شعرا” تعري خبايا كانت عبأ ثقيلا” على حاملها عندما تثور الأنثى لخذلان أوهجرالحبيب فتقول :

انصفتنيّ!

بلقاء غازل’صمتيّ.

لا تضيعنيّ.

اول’اللقاء’ اصبنا.

واشتقتّ دون’ارادتي.

وببوابتيّ..

عيونّ زرقاء’..

وقلبي مضطرب’ حين’مس′

لحنك’غربتيّ

لكنها لم تغفل عراقها يبقى هاجسها الأكبرأصدرت له ديوان( بطولة عراقية .. لايهزم بلادي ) تناجي حراس الوطن فتقول :

وكتم’مآذننا

جوعّ أحلامنا

طغيان’ الاساطيل’ جاءوا

لخير’ أمة” اخرجتّ للناس

بكلام الرحمنّ أبصمّ

قرآنيّ بيمينيّ

حماك’ الّله’ اوطان

إضاءة

أنتصار علي عبد

مواليد بغداد

بكالوريوس علوم حاسبات – الجامعة المستنصرية  1985

بكالوريوس قانون – كلية الرشيد الجامعة 14 20

دكتوراه فخرية من هيئة الأمم المتحدة 2018

تجيد اللغة الأنكليزية بطلاقة

عضو اتحاد الحقوقيين العراقيين

عضو اتحاد الادباءوالكتاب العراقيين

عضو اتحاد مجلس الشعراء العرب

شاعرة باتحاد الشعراء للوطن العربي

شاركت في مهرجانات شعرية محلية وعربية نالت العديد من الأوسمة والجوائز التقديرية لعملها كحقوقية وشاعرة

لها ثلاثة دواوين شعر خذلان وغربة روح ، تقلبات لاترى الشمس و ديوان بطولات عراقية لن يهزم بلادي , كرمت في مهرجان النصر الكبيرفي بغداد بشهادة الابداع والتميز.

مشاركة