إنتصارات متوقعة في أول أدوار البلاي أوف بسلة المحترفين

{ مدن –  أ ف ب: فرض المنطق نفسه في اليوم الأوّل من منافسات الدور الأوّل في البلاي أوف ضمن دوري كرة السلّة الأميركي للمحترفين، وحقّق على أرضه كلّ من لوس أنجليس كليبرز ودنفر ناغتس ونيويورك نيكس وبروكلين نتس فوزهم الأوّل اول أمس السبت.في المنطقة الغربية، تغلّب لوس أنجليس كليبرز رابع الدور التمهيدي على ضيفه ممفيس غريزليز الخامس 112-91، ودنفر ناغتس الثالث بصعوبة على ضيفه غولدن ستايت ووريرز السادس 97-95.وفي المنطقة الشرقية، فاز نيويورك نيكس الثاني على ضيفه بوسطن سلتيكس السابع 85-78، وبروكلين نتس الرابع على ضيفه شيكاغو بولز الخامس 106-89.يُذكر أن الفرق الأفضل تصنيفاً في الدور التمهيدي تستفيد من ميزة خوض أوّل مباراتين على أرضها.في المباراة الأولى، استفاد كليبرز من الأداء الجماعي الهجومي فسجّل له 7 لاعبين 10 نقاط أو ما يزيد عليها، كان أبرزهم كريس بول (23 نقطة و7 تمريرات حاسمة)، فيما لم يقدّم ممفيس المستوى الذي ظهر به في أكثر لقاءات الدور التمهيدي واكتفى الإسباني مارك غاسول بتسجيل 16 نقطة (مع متابعتين فقط) وزاش راندولف (13 نقطة و4 متابعات).وظهرت قوّة لاعبي كليبرز في الرُبعين الأوّل (29-21) والأخير (37-22)، فيما كانت الكفّة متكافئة في الثاني (28-30) والثالث (18-18). وفي المباراة الثانية، انتظر دنفر ناغتس الثواني الأخيرة لتحقيق الفوز الذي كان بطله المطلق المخضرم اندريه ميلر (37 عاماً) صاحب السلّة الأخيرة وما مجموعه 28 نقطة علماً بأنه لم يلعب سوى 27 دقيقة من أصل 42.وفي اللقاء الثالث، قاد انطوني كارميلو بمفرده تقريباً فريقه نيويورك نيكس إلى فوز صريح بتسجيله 36 نقطة مع 6 متابعات جميعها دفاعية، وأضاف جي آر سميث 15 نقطة مع 5 متابعات جميعها دفاعية أيضاً، فيما كان جف غرين (26 نقطة و7 متابعات) وبول بيرس (21 نقطة و5 متابعات و7 تمريرات حاسمة) وايفري برادلي (15 نقطة) أبرز المسجّلين في صفوف الخاسر.وقال كارميلو بعد الفوز: “يجب ألا نفرّط بميزة لعبنا على أرضنا. المباراة كانت مهمّة جدّاً، لكننا لم نعمل شيئاً حتى الآن” على طريق التأهّل إلى الدور الثاني. وفي المباراة الرابعة، تعثّر شيكاغو بولز على أرض بروكلين وسقط سقوطاً كبيراً وصل الفارق فيه إلى 17 نقطة، فيما حقّق نيوجيرزي نتس، الذي يلعب هذا الموسم باسم جديد هو بروكلين، فوزه الأوّل في البلاي أوف منذ 2007.وتشير هذه النتيجة بوضوح إلى عدم قدرة شيكاغو على تخطّي هذا الدور والمضي قُدماً على طريق المنافسة.

 

مشاركة