إكمال تسليح الحشد المسيحي للمشاركة في تطهير الموصل

608

1457174478_-1

جسر عائم لنقل القطعات وإستعادة جزيرة الخالدية

إكمال تسليح الحشد المسيحي للمشاركة في تطهير الموصل

بغداد –  محمد الصالحي

اكملت القوات الامنية نصب الجسر العائم على اطراف جزيرة الخالدية في الانبار لاطلاق العمليات العسكرية وتطهيرها من تنظيم داعش ، فيما طالب نواب بالاسراع في اطلاق عمليات تحرير القيارة وانهاء معاناة النازحين فيها.

وقال قائد عمليات الانبار اللواء الركن إسماعيل المحلاوي في تصريح امس ان (الجهد الهندسي في الجيش انتهى من  نصب الجسر العام على نهر الحلوة  لإتمام الاسحتضارات العسكرية الخاصة بتطهير جزيرة الخالدية شرق قضاء الرمادي من داعش).واضاف ان (الخطط العسكرية والاستعدادات مكتملة حيث ستتمكن القوات الأمنية من اعلان تحرير الجزيرة في وقت قريب).وقال المتحدث بأسم مقاتلي عشائر الانبار غسان العيثاوي في تصريح امس إنه (سيتم خلال الايام القادمة الاعلان عن ساعة الصفر لتحرير مناطق اعالي الفرات وجزيرة الخالدية). ملفتا الى ان (القوات بمرحلة التحشد والاستعداد لتحرير المناطق).مبينا ان (تاخر تحرير هذه المناطق يعود للحاجة الى جهد كبير لتغطية وتامين المساحات المحررة من المحافظة).واعلنت  الشرطة الاتحادية في بيان تلقته (الزمان) امس عن (استكمال الاستعدادت العسكرية لتطهير جزيرة الخالدية من داعش بعد وصول قوات من الشرطة والجيش على محيط  الجزيرة ). وذكر بيان لخلية الاعلام الحربي  امس ان (القوة الجوية العراقية وجهت ضربة استهدفت معملا للتفخيخ ومستودعين للاسلحة في منطقة الخالدية بناء على معلومات من جهاز المخابرات الوطني).واضاف ان (الضربة دمرت المعمل بالكامل وقتلت تسعة من عناصر عصابات داعش الارهابية).وكان مصدر قد ذكر ان (طيران التحالف الدولي وطيران الجيش نفذا ضربات تعبوية لمعاقل داعش في جزيرة الخالدية  قبل المباشرة بعملية تطهيرها).وأشار إلى ان (العملية ستتضمن تطهير جزيرة البو عساف وجزيرة البو علي الجاسم).وذكر بيان  لاعلام قيادة عمليات الانبار امس انه (تم تطهير 12 منزلا مفخخا ورفع 21 عبوة ناسفة وجليكانات مملؤة بمادة سي فور في منطقتي الجفة والبو طيبان).وتابع ان ( قوة من  الجيش عثرت على مواد فنية في منطقة الحلابسة كما وجه التحالف ضربة جوية في جزيرة الخالدية وقتل ارهابيين اثنين وجرح اخرين ضمن قاطع مسوؤلية الفرقة 10 من الجيش). فيما نفت القيادة المركزية بالجيش الأمريكي الأنباء التي تم تناقلها عن إسقاط  تنظيم داعش  لطائرة مقاتلة أمريكية قرب قاعدة عين الأسد. وقالت القيادة المركزية في بيان عبر المواقع الالكترونية امس انه (لا صحة لتقارير إسقاط داعش لطائرة أمريكية قرب الانبار).وكانت تقارير اعلامية اشارت الى إسقاط طائرة أمريكية ومقتل طاقمها.وفي صلاح الدين قال مصدر  امس ان (تنظيم داعش زرع عبوات ناسفة في طرق هروب العوائل الفارة من مواقع سيطرته بقضاء الشرقاط). مشيرا الى ان (عائلة مكونة من ام واربعة اطفال استشهدوا  في انفجار عبوة ناسفة في منطقة جزيرة الشرقاط).وكانت وزارة الهجرة قد اعلنت في بيان امس ان (أعداد الأسر النازحة من الشرقاط ومناطق جنوب الموصل بلغت أكثر من 6 آلاف أسرة  في مركز استقبال النازحين في قضاء بيجي).وفي الموصل طالب نواب عن المحافظة القوات الأمنية تحرير قضاء القيارة من سيطرة تنظيم داعش   وفك الحصار عن المواطنين في المدينة.وقال النائب احمد الجبوري في مؤتمر صحفي مشترك مع النائب محمد نوري العبد ربه امس ان (نواب نينوى يؤكدون سرعة تحرير مناطق القيارة لوجود مواطنين محاصرين  وقطعت عليهم موارد التموين).وأضاف أن (داعش أقدم على إحراق آبار النفط  الأمر الذي عرض المدنيين لإصابات كبيرة).مطالبا (بإسعاف المدنيين وتحرير بقية المناطق).وتابع أن (نازحي القيارة في تزايد ومتجهين نحو محورين، قيارة مخمور والاخر القيارة شرقاط بيجي).من جهته  قال النائب محمد نوري العبد ربه ان (الاوضاع في القيارة تستوجب ان تكون هناك لجنة خاصة لمتابعة احوال النازحين لاننا امام نزوح  ـ 20 ـ 30 الف نازح). مبيناً أن (الحكومة عجزت عن ايوائهم). داعيا المنظمات الدولية والانسانية (لاغاثة النازحين).

واضاف أن (هناك عوائل تفر يوميا في طرقات خطرة تسبب عنها مقتل واصابة العديد منهم خلال الايام الماضية). وذكر الناطق باسم الحشد المسيحي ريان الكلداني في تصريح امس ان (الحشد المسيحي سيشاركون في جميع العمليات العسكرية لتحرير المناطق المحتلة من داعش وعلى رأسها مدينة الموصل).مشيرا الى ان (هيئة الحشد الشعبي جهزت كتائب بابليون والحشد المسيحي باحدث الأسلحة والمعدات الحربية للمشاركة في العمليات العسكرية الخاصة بتحرير مناطق محافظة نينوى المحتلة من قبل داعش).منوها الى ان (الأولوية العسكرية في تحرير مناطق سهل نينوى ستكون للحشد المسيحي  لان اغلب افراده من أبناء المناطق المحتلة، حيث سيعمدون الى مسك الأرض بعد تحريرها من داعش).وأشار الى ان (الاستعدادات العسكرية والنفسية عالية لابناء الحشد الشعبي ليشاركوا في تحرير جميع المناطق المدنسة من داعش).

مشاركة