إكتمال كابينة الكاظمي والعامري يقدم إستقالته من البرلمان

621

 

 

 

 

إكتمال كابينة الكاظمي والعامري يقدم إستقالته من البرلمان

رئيس الوزراء يتعهد بأفعال لا اٌقوال ويتحدّث عن خط شروع جديد

بغداد –  عبد اللطيف الموسوي

قال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في تغريدة امس ان (استكمال الكابينة الوزارية بتصويت مجلس النواب على الاسماء التي قدمناها، هو دافع اضافي لتنفيذ المنهاج الوزاري والايفاء باستحقاقات المرحلة والالتزام بوعودنا امام شعبنا الذي ينتظر الافعال لا الاقوال). وشكر الكاظمي مجلس النواب على تجديد الثقة بالحكومة. وعد ذلك (خط شروع جديد نقطه بحزم وثبات). وكانت جلسة المجلس قد عقدت امس بحضور 247  نائبا وصوت على احسان عبد الجبار اسماعيل وزيرا للنفط وفؤاد محمد حسين بكي وزيرا للخارجية وايفان فائق يعقوب جابرو للهجرة والمهجرين وسالار عبد الستار محمد حسين وزيرا للعدل وحسن ناظم عبد حمادي وزيرا للثقافة والسياحة والاثار، ومحمد كريم جاسم صالح وزيرا للزراعة وعلاء احمد حسن للتجارة. وادى الوزراء الجدد اليمين الدستورية امام رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، تمهيدا للشروع بممارسة مهماتهم. وصوت المجلس ايضا على تخويل رئيس الوزراء استحداث وزارة دولة يكون وزيرها من المكون التركماني من اجل تشجيع المكونات والمشاركة في بناء الدولة. وفي تطور فانه تم تعيين رئيس كتلة الفتح هادي العامري، رئيسا لهيئة الحشد الشعبي بدلا من فالح الفياض الذي امضى في موقعه سنوات عدة. وكان العامري قد قدم استقالته من عضوية مجلس النواب في الاول من حزيران الجاري. وقال في وثيقة الاستقالة التي اطلعت (الزمان) عليها امس، انه يرشح عبد الكريم يونس عيلان بديلا عنه في عضوية المجلس، فيما نفى تحالف الفتح تعيين العامري بهذا المنصب. وأفاد مصدر نيابي في وقت سابق من يوم امس بإرجاء عقد الجلسة نصف ساعة عقدت خلاله الكتل السياسية فيما بينها اجتماعا بهدف التوصل إلى تفاهمات، حول التصويت على المرشحين للوزارات السبع الشاغرة . وتسلّم الحلبوسي  الخميس الماضي أسماء المرشحين للوزارات الشاغرة. وتضمن جدول اعمال جلسة امس استكمال التصويت على التشكيلة الوزارية ومناقشة تقرير لجنة الازمة النيابية بخصوص جائحة كورونا ومناقشة تقرير اللجنة المالية ومقترحاتها حول الازمة الاقتصادية.من جهة اخرى اعلن رئيس كتلة إرادة النيابية حسين عرب عن تشكيل تحالف نيابي كبير يضم اكثر من 50  نائبا يضم نوابًا وكتلًا نيابية .وقال عرب في تصريح ان (التكتل النيابي يضم شخصيات نيابية وكتلا سياسية داخل مجلس النواب )، مبينا ان (التكتل لدعم الدولة وليس الحكومة ويعني دعم السلطة القضائية والتشريعية والتنفيذية) وأوضح ان (دور مجلس النواب تشريع ورقابة، والدعم يأتي من خلال التشريعات والقوانين التي تخدم الشعب العراقي اذا كانت الحكومة تتخذ إجراءات وقرارات ضد المواطن سوف تقف الكتلة امام تلك القرارات وتحاسب كل من داخل الحكومة ومن يسيئ الى المواطن العراقي).وأضاف ان (التحالف سيكون مكونا من  52 نائبا وسيكون الكتلة الخامسة الكبيرة داخل مجلس النواب)، موضحا ان (التحالف تشكل بثقل شيعي وهو مفتوح على كل المكونات أخرى).وتابع  ان(هناك تعليمات وبيتًا داخليًا ينظم للمضي بشكل حقيقي لانجاح التحالف )، مؤكدا انه ( سيعلن عن التحالف خلال 48 ساعة داخل مجلس النواب). من جهة اخرى وجه الكاظمي بتشكيل فريق لمراجعة أداء المحافظين ومعالجة الفساد في ملف الخدمات. وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان امس إن الكاظمي (وجه بتشكيل فريق وزاري يتولّى مراجعة أداء المحافظين، والدوائر الخدمية في المحافظات)، موضحاً انه (ووفقاً للتوجيه فإن الفريق سيكون برئاسة وزير الداخلية عثمان الغانمي وعضوية عدد من الوزراء والمختصّين). وبحسب البيان فقد حدد الكاظمي مهام الفريق بالآتي (الوقوف على أسباب التقصير في تقديم الخدمات للمواطنين، ومراجعة أداء المحافظين والدوائر الخدمية في المحافظات، واتخاذ إجراءات حازمة لتشخيص مكامن الفساد ومعالجة حالاته)، مضيفا أن (الفريق سيقوم بالتنسيق مع اللجان البرلمانية المعنية، ويُنسّق كذلك بشكل وثيق مع الفعاليات المحلية الشعبية والنقابية في المحافظات، ويقدّم تقريره النهائي وتوصياته الى رئيس مجلس الوزراء).

ودعا ناشطون الى تقديم الدعم اللازم لمئات الشباب المستمرين بالاعتصام في ساحة التحرير لادامة التظاهرات، والمطالبة بحقوق العراقيين ، مشيرين الى ان المعتصمين يعانون من افتقار كبير للدعم اللوجستي الذي يؤدي دوراً مهماً في ديمومة الاعتصامات والتظاهر. وقالوا في بيان تلقته (الزمان) امس انه (برغم التزام متظاهري ساحة التحرير بارشادات وزارة الصحة وتوعية المتظاهرين صحياً للوقاية من جائحة فيروس كورونا، وصمودهم امام تلك التحديات، الا ان الساحة تعاني هذه الايام من افتقار كبير للدعم اللوجستي التي تؤدي دوراً مهماً في ديمومة الاعتصامات والتظاهر والمطالبة بحقوقهم المشروعة)، مضيفين ان (مئات الشباب في ساحة التحرير مستمرون الان في الاعتصام ويطالبون بحقوق العراقيين في حياة الكريمة، لكنهم دون مأكل ومشرب وخدمات صحية، وهذا الامر ادى الى انسحاب العشرات منهم، حيث يعانون منذ شهر اذار الماضي من قلة الدعم اللوجستي، الذي يعد احد مقومات ديمومة الاعتصامات لاخراج البلاد من الازمة التي عصفت بجميع اركانه دون رحمة ولا رأفة).وخلص البيان الى القول انه (يقع على عاتقنا اليوم ومن باب المسؤولية الوطنية والاخلاقية والانسانية، دعم متظاهري ساحة التحرير وكافة ساحات الاعتصام في عموم العراق ضمن امكانياتنا المتاحة من خلال توفير الطعام والشرب والمستلزمات الطبية لهم ، لحين تحقيق الاهداف المشروعة التي اندلعت  من اجلها  الثورة المكفولة دستورياً وتغيير الواقع المرير الذي يعيشه هذا الشعب العراقي العظيم).

مشاركة