إقبال ضعيف على صناديق الاقتراع ومعارضة الداخل تقاطع الانتخابات

0

إقبال ضعيف على صناديق الاقتراع ومعارضة الداخل تقاطع الانتخابات
دمشق ــ الزمان
اغلقت صناديق الاقتراع مساء امس في انتخاب أعضاء مجلس الشعب للدور التشريعي الأول لعام 2012 في ظل الدستور الجديد للبلاد الذي أقر في شهر شباط الفائت.
وأفادت وكالة سانا السورية للأنباء بأنه يتنافس على عضوية مجلس الشعب 7195 مرشحا ومرشحة في 15 دائرة انتخابية منهم 2632 يحملون شهادات جامعية و710 سيدات من خلال 12152 مركزا انتخابيا في مختلف أنحاء سوريا على 250 مقعدا منها 127 مقعدا مخصصا لقطاع العمال والفلاحين و123 لقطاع باقي فئات الشعب.
ويبلغ عدد الذين يحق لهم الانتخاب من المواطنين الذين أتموا الثامنة عشرة من العمر يوم 6»5»2012 أربعة عشر مليونا و788 ألفا و644 بمن فيهم المغتربون وعسكريو الجيش والشرطة الذين لا يحق لهم الانتخاب طيلة فترة وجودهم بالخدمة وفقا لبيانات وزارة الداخلية التي أكدت أنه بإمكان المغتربين الراغبين بالانتخاب والمواطنين القادمين والمغادرين للقطر يوم 7»5»2012 ممارسة حقهم الانتخابي في مراكز الانتخاب التي وضعت في المنافذ البرية والبحرية والجوية شريطة أن ينتخبوا مرشحي الدائرة الانتخابية المحافظة التي توجد فيها المنافذ وذلك دون الرجوع إلى مكان القيد الأصلي للناخب.
وتم الانتخاب بموجب البطاقة الشخصية الهوية حصرا وفقا للمرسوم 125 لعام 2011 ويحق لكل مواطن ممارسة حقه الانتخابي في الدائرة الانتخابية التي يتواجد فيها شريطة تقديم وثيقة تثبت إقامته ضمن الدائرة الانتخابية من سند إقامة أو بطاقة نقابية أو هوية جامعية أو وثيقة ممنوحة من جهة رسمية الوزارات والهيئات والمؤسسات العامة سند إقامة موقع من المختار أصولا وذلك بمقتضى أحكام المادة 21 من قانون الانتخابات العامة وتعليماته التنفيذية الصادرة بموجب قرار رئاسة مجلس الوزراء.
وتجري هذه الانتخابات، حسب سانا ، تحت إشراف قضائي مستقل بالكامل وبمواكبة إعلامية من قبل مندوبين لما يزيد على 200 وسيلة إعلامية عربية وأجنبية بالإضافة إلى مئة شخصية سياسية وفكرية وحقوقية وإعلامية من دول عربية وأجنبية ستكون موزعة في المراكز الانتخابية للاطلاع على سير العملية.
ومن جانبه، وصف حسن عبدالعظيم المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية المعارضة هذه الانتخابات التي تجري بأنها شكلية، وأن قانون الانتخابات مفصل على قياس السلطة .
واضاف عبد العظيم ليس هناك ظروف طبيعية لإجراء انتخابات لمجلس الشعب ، مشيرا الى ان هناك اكثر من 7 محافظات تجري فيها اجواء من العنف.
وتأتي هذه الانتخابات وسط مقاطعة لأحزاب مرخصة وفق قانون الأحزاب الجديد اعتبرت أن حظوظها معدومة في المنافسة عقب واقع سياسي فرضه الإعلان عن قوائم الوحدة الوطنية التي تحالف فيها البعث مع أحزاب بالجبهة الوطنية التقدمية سابقا من جهة، وقوى وتيارات سياسية أعلنت رفضها المشاركة ومقاطعتها لانتخابات تجري في وقت يتواصل فيه سقوط الضحايا في مختلف المدن السورية جراء استمرار أعمال العنف لجهة أخرى، معتبرين أن الأولوية لوقف العنف.
/5/2012 Issue 4194 – Date 8 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4194 التاريخ 8»5»2012
AZP02