إفتتاح ميناء أم قصر وإستئناف عمليات الشحن والتفريغ

296

متظاهرون يقتحمون القنصلية الإيرانية في البصرة

إفتتاح ميناء أم قصر وإستئناف عمليات الشحن والتفريغ

البصرة – الزمان

افتتح مجددا ميناء أم قصر في محافظة البصرة  واستؤنفت عمليات الشحن والتفريغ الاعتيادية بعد مغادرة المحتجين مدخل الميناء. فيما شهدت البصرة  الجمعة الماضية تصعيدا جديدا مع إحراق متظاهرين مقر القنصلية الإيرانية بعد إضرام النار في مبان حكومية ومقار أحزاب سياسية.وقال شهود عيان امس انه (تمت إعادة فتح الميناء  واستؤنفت كل العمليات بعد مغادرة المحتجين مدخل الميناء).وكانت العمليات قد توقفت في الميناء منذ يوم الخميس  الماضي بعد أن أغلق محتجون مدخله. واكد مصدر في شركة لوك اويل ان المحتجين غادروا بهدوء منشأة لمعالجة المياه تابعة لحقل غرب القرنة 2 النفطي الذي تديره الشركة الروسية واطلقوا سراح موظفين عراقيين كانوا يحتجزونهم. وقال مصدر في شرطة المحافظة في تصريح امس ان (المحتجين غادروا بهدوء منشأة لمعالجة المياه تابعة لحقل غرب القرنة 2 النفطي الذي تديره الشركة الروسية واطلقوا سراح موظفين عراقيين كانوا يحتجزونهم) وقال مدير في الحقل ان (الانتاج لم يتعطل). فيما ارتفع عدد شهداء الاحتجاجات في المحافظة إلى 12 شخصا خلال أقل من أسبوع، بعدما أكدت وزارة الصحة في بيان استشهاد  ثلاثة أشخاص مساء امس .وأعلنت الوزارة عن سقوط 3 شهداء، و50 جريحا هم 48 مدنيا وشرطيين )، واشار إلى أن (الإصابات تراوحت بين طلق ناري وحالات اختناق)، وأكدت مصادر طبية (استشهاد  إثنين من المتظاهرين). وقالت مصادر امنية ان أربع قذائف سقطت في باحة مطار البصرة الدولي. وأكد موظفون أن حركة الطيران في المطار لم تتأثر. ولم يعرف مصدر هذه القذائف أو نوعها، والتي تأتي فيما تشهد البصرة حركة احتجاجات منذ الثلاثاء و جاءت هذه القذائف، غداة إقدام مئات المتظاهرين على اقتحام القنصلية الإيرانية في المحافظة وإضرام النار فيها، في ما اعتبرته إيران (اعتداء وحشيًا  يهدف إلى تدمير علاقات الصداقة بين البلدين). واقتحم مئات المتظاهرين الجمعة مقر القنصلية الإيرانية في المحافظة وأضرموا النار . واكد مراقبون  ان  (اقتحام الممثلية الدبلوماسية للدولة الجارة وأحد اللاعبين الأساسيين في الساحة السياسية العراقية، يشكل منعطفا كبيرا في التحرك.وقال المكتب الإعلامي للقنصلية في بيان امس أنه (جرى إجلاء جميع الموظفين والدبلوماسيين من المبنى قبل الاقتحام). واعربت وزارة الخارجية في بيان عن (الأسف الشديد لتعرض القنصلية الى هجوم من قبل بعض المتظاهرين)، عادة هذا العمل (أمرا مرفوضا ويضر بمصالح العراق وعلاقاته مع دول العالم ولا يتصل بشعارات التظاهر ولا المطالب بالخدمات والماء).وندد الناطق باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي في تصريح وحمّل (الحكومة العراقية مسؤولية حماية الأماكن الدبلوماسية)،  محذرا من (محاولات الأيادي المفضوحة والخفية المساس بالعلاقات الودية بين إيران والعراق)، وطالب قاسمي (الحكومة العراقية بالعمل على تحديد هوية المتورطين على وجه السرعة واعتقالهم ومعاقبة المسؤولين). وندد خطيب الجمعة ممثل المرجع علي السيستاني بـ(الأداء السيئ لكبار المسؤولين وذوي المناصب الحساسة للحكومات المتعاقبة)، داعيا في خطبته إلى (الضغط باتجاه أن تكون الحكومة الجديدة مختلفة عن سابقاتها).ونددت  منظمة العفو الدولية في بيان بـ(الاستخدام المفرط للقوة من قبل القوات الأمنية، بما يشمل استخدام الرصاص الحي). ، .وتفيد التقارير الواردة من المدينة بأن قيادة عمليات البصرة أعلنت رفع حظر التجوال الذي فرضته الجمعة في أعقاب اعمال العنف التي رافقت المظاهرات. وأصدر رئيس الوزراء  حيدر العبادي أوامر بإحالة الوحدات الأمنية المسؤولة عن حماية المؤسسات الرسمية  والقنصلية الإيرانية في المحافظة  إلى التحقيق لعدم قيامهم بواجباتهم في توفير الحماية اللازمة. ووصل أسطول كبير من عجلات مديرية الدفاع المدني الى المحافظة.وقال  بيان للمديرية امس  ان (أسطولاً مشكلاً من 40  عجلة حمل تابعة الى الدفاع المدني محملة بقناني بمياه الشرب وصلت الى االمحافظة  بعد ان قطعت تلك القوافل المحافظات كافة من الموصل مروراً بالمحافظات الوسطى والجنوبية لتعزيز الوحدة الوطنية ولرد جميل البصرة المضحية)، وأضاف انه (من المؤمل توزيع الحمولة خلال الساعات المقبلة بين  أهالي المحافظة ). وأعلنت الادارة المحلية في قضاء القرنة التابع للمحافظة  عن تسجيلها انخفاضا في التراكيز الملحية في نهر دجلة.وقال قائممقام القضاء محمد ناصح في بيان امس ان (الانخفاض جاء بعد زيادة الاطلاقات المائية من مؤخر ناظم قلعة الصالح بمحافظة ميسان والتي بلغت 85   مترا مكعبا في الثانية)، وأوضح ان (معدل تلك الاطلاقات يعد الأعلى في العام الحالي حيث ساهمت بانخفاض التراكيز الملحية الى 920 TDS)، مؤكدا انه ( يعد مؤشراً جيد لدفع اللسان الملحي). وفرضت قيادة عمليات البصرة حظرا جديدا للتجوال يبدأ من الساعة 4 عصراً الى إشعار آخر. واعلنت الشركة العامة لسكك الحديد استئناف حركتها اليومية بين الموانئ والمصافي النفطية. وقال بيان امس انه (تنفيذا لتوجيهات وزير النقل كاظم فنجان الحمامي تواصل القطارات عملها بنقل المواد والبضائع من الموانئ ومحطات الشحن والتفريغ المخصصة للبضائع والحاويات في عموم العراق). فيما أكد المرجع الديني محمد مهدي الخالصي ان التنافسات على الكتلة الأكبر في البرلمان هو من نتاج عملية التزوير الكبرى في تاريخ الغدر بالشعب، وان الأمة باتت تخشى جعل التزوير والفساد عرفاً دستورياً في الحياة السياسية ومستقبل مؤسساتها، مشددا على ان  الحرائق التي طالت بعض المؤسسات في البصرة مفتعلة لإيجاد مبرر للتصعيد الأمني وقمع الشعب ومصادرة حقه في مطالبه المشروعة. وقال الخالصي في بيان تلقته (الزمان ) أمس  خلال لقائه بجمعٍ من الجاليات العراقية والعربية والإسلامية والأكاديمية والثقافية ان (العراق يمر بمرحلة مصيرية في غاية الأهميّة، وقد تجاوزت الاحتجاجات الشعبية مسائلها اليومية في المطالبة المحقة بمستلزمات الحياة المعيشية، وفقدان الخدمات الضرورية كالأمن والعدالة  تجاوزتها إلى ما هو أهم في بقاء الوطن ومستقبله السياسي، بينما تنشغل السلطة والكتل والأحزاب بالنزاعات العقيمة والتنافسات السقيمة على وهم تصيّد الكتلة الأكبر في البرلمان) .

مشاركة