إغتيالات جديدة تستهدف قوى الأمن وسط مطالبات بردع الجناة

 

 

 

تفكيك شبكة داعشية تخطّط لشن هجمات داخل الفلوجة

إغتيالات جديدة تستهدف قوى الأمن وسط مطالبات بردع الجناة

بغداد – قصي منذر

استشهد ضابط برتبة رائد في مكافحة اجرام ديالى، بعد تنفيذ عمليات اعتقال بحق مطلوبين بناحية ابو صيدا بالمحافظة ، في حادثة في الثانية يشهدها العراق.وقال مصدر امني ان (الرائد خالص طالب حسين العنبكي استشهد في مواجهة مع مسلحين خلال تنفيذ أوامر قبض بحقهم في ناحية ابي صيدا)، واضاف انه (تم اعتقال المتهم أ.م. خ الذي قام بأطلاق النار على القوة المداهمة وادى الى مقتل الضابط في قرية ذيابة). وشهدت المحافظة وتحديداً قضاء المقدادية حادثا مماثلا ، حيث قامت مجموعة مسلحة في وقتٍ سابق بأغتيال ضابط برتبة رائد في احدى السيطرات.واغتال مجهولون قبل يومين منتسبا في وزارة الداخلية ، كان قد كشف عن فرق الموت بمحافظة البصرة. وناشد ذوي الضحية ، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بالتدخل والكشف عن الجناة تمهيدا لمحاكمتهم . وعثرت القوات الامنية على مخزن للعبوات الناسفة وأوكار للارهابيين في يالى.وذكر بيان امس انه (استمرارا للعمليات الجارية التي تنفذها قيادة عمليات المحافظة من خلال قوات الجيش والشرطة والحشد الشعبي ولليوم الثاني على التوالي، وبإشراف قيادة العمليات المشتركة، تمكنت القطعات من العثور على مخزن للعبوات الناسفة، كما تم العثور على اربعة أوكار للإرهابيين تحتوي مواد مختلفة من بينها أفرشة واغطية ومولدة كهربائية وأرزاق متنوعة)، وتابع انه (تم تدمير هذه الأوكار والمواد المضبوطة من قبل الجهد الهندسي المرافق للقوات المنفذة لهذه العملية). في غضون ذلك، نفذت مقاتلات القوة الجوية غارة على وكر للارهابيين في محافظة صلاح الدين.

وذكر بيان لخلية الاعلام الأمني تلقته (الزمان) امس انه (وبإشراف قيادة العمليات المشتركة، نفذ طيران القوة الجوية بواسطة طائرات اف 16 ضربة ،استهدفت وكرا للإرهابيين قرب مطيبيجة). وفككت مديرية الاستخبارات العسكرية التابعة لوزارة الدفاع ، شبكة إرهابية في الانبار .وقال بيان تلقته (الزمان) امس انه (بعملية نوعية استباقية نفذت وفق معلومات دقيقة قدمتها شعبة المصادر بالمديرية التي اكدت فيها وجود شبكة إرهابية في قضاء الفلوجة تخطط لتنفيذ عملية ارهابية).

واضاف انه (على اثر ذلك ،توجهت قوة من المديرية وبالاشتراك مع شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة العاشرة ضمن قيادة عمليات الانبار نحو أهدافها وتمكنت من ألقاء القبض على إرهابيين اثنين من الشبكة في منطقة الجولان ،في ما القي القبض على الإرهابي الثالث في منطقة الصقلاوية ، وهم من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرات قبض وفق المادة اربعة إرهاب).ونجى طفل يبلغ من العمر سبعة سنوات بعد ان حاولت مدبرة منزل اوغندية الجنسية ذبحه بسكين طبخ، بحسب ما افاد به  احد اقارب الضحية.وقال ان (المرأة التي تبلغ من العمر 21 عاما بدأت العمل في المنزل، كانت تمتاز بالهدوء واهل الضحية كانوا كريمين معها وقامو بزيادة راتبها بدون مطالبة)، وتابع ان (صاحبة المنزل تعمل طبيبة اسنان وتذهب الى عملها بشكل يومي ، اما والدل الطفل يعمل موظف في شركة ادوية وكانوا ينسقون وقتهما بوجود احدهما في المنزل مع الطفل)،.

واشار الى انه (مطلع الاسبوع الماضي خرج الاب لالتزامه بموعد مراجعة الطبيب وكان متطمن ابنه نائم، وعند عودة الام تفاجئت بابنها يصرخ من النافذة وعندما دخلت الى المنزل وجدت العامله قرب السلم مغطات بالدماء ، حينها نزل الطفل عبد الله من الدرج يصرخ ، اذ لاحظت الام ابنها متعرض الى عدد من الطعنات بالسكين ،ثلاثة بالرقبة واثنتين باليد اثناء مقاومته العاملة)، مؤكدا انه (بعد اجراء التحاليل الطبية للعاملة ، اتضح انها حاولت الانتحار من خلال تناول منظفات لكنها لم تفارق الحياة وتم انقاذها وتحويلها الى مركز شرطة المنصور لعرضها على القاضي)، ولفت الى ان (الاسباب التي دفعها الى هذه الفعل بحسب التحقيقات الاولية ، انها لا تمتلك المال الكاف وانها لم تكن في وعيها ولا تتذكر انها حاولت قتل الطفل ، لكنها اقرت بانها حاولت الانتحار). ولم يتسن لـ (الزمان) الحصول على رد من الجهات المعنية للتأكد من صحة الحادثة.

مشاركة