إعلان جديد عن مصرع خميس القذافي في بني وليد

634


إعلان جديد عن مصرع خميس القذافي في بني وليد
26 قتيلاً في المعارك والناطق للعقيد الراحل ينفي نبأ اعتقاله
طرابلس ــ الزمان
قتل 26 على الاقل وجرح مئتان آخرون في معارك بين القوات الحكومية الليبية ومجموعات مسلحة في بني وليد بينما تضاربت المعلومات عن اعتقال موسى ابراهيم الذي كان المتحدث باسم النظام السابق.
من جانبها أعلنت السلطات الليبية امس عن مقتل خميس القذافي، نجل العقيد الراحل معمر القذافي، متأثرا بجراحه خلال الاشتباكات التي جرت في مدينة بني وليد .
وقال المتحدث الرسمي باسم المؤتمر الوطني العام البرلمان المؤقت نحن نؤكد أن المدعو خميس معمر القذافي قد أُصيب أثناء المعركة بطلق ناري. جرح أثناء المعركة ثم بعد ذلك لقي حتفه خلال نقله الى مدينة مصراته ، بحسب وكالة الأنباء الليبية الرسمية.
وكان يعتقد أن خميس القذافى قد قتل فى احدى غارات الناتو ابان الثورة الليبية، غير أن الاعتقاد ظل محل جدل لا سيما في ظل عدم العثور على جثمانه.
وأضاف حميدان أن الأنباء التي تتناقلها وسائل الاعلام عن اعتقال وقتل بعض أزلام القذافي لم تتأكد لدينا حتى الآن، مرجحا صحة التقارير التي تحدثت عن القاء القبض على موسى ابراهيم المتحدث باسم النظام الليبي السابق.
وتأتى هذه التطورات بعد دخول الجيش الليبى امس الى داخل مدينة بنى وليد لاعتقال متهمين بالتورط في قتل الشاب الذي ألقي القبض على معمر القذافي.
وتحدثت أنباء من داخل مدينة بني وليد عن سقوط أعداد كبيرة من القتلى والجرحى خلال عملية اقتحام الجيش الليبي للمدينة. وفي ذكرى مرور سنة على مقتل العقيد الراحل، قالت السلطات ان البلاد لم تتحرر بشكل حاسم من النظام السابق مشيرة خصوصا الى مدينة بني وليد حيث ادت معارك جديدة بين مقاتلين مؤيدين للقذافي ومتمردين سابقين الى سقوط 26 قتيلا واكثر من مئتي جريح.
واعلن مكتب رئيس الحكومة في بيان مقتضب اعتقال موسى ابراهيم الناطق السابق باسم نظام القذافي. وقال البيان انه تم القاء القبض على موسى ابراهيم من قبل قوات تابعة للحكومة الليبية الانتقالية عند احدى البوابات في مدينة ترهونة الواقعة بين طرابلس وبني وليد.
ونقلت وكالات الانباء الرسمية النبأ. لكن الناطق باسم الحكومة ناصر المناع قال ان الحكومة لم تصدر اي شيء رسمي حتى الآن عن توقيف اي مسؤول في النظام السابق .
وفي تسجيل صوتي وضع على الانترنت وتعذر التحقق من صحته، نفى موسى ابراهيم الانباء عن اعتقاله. وقال اخبار اعتقالى اليوم في محاولة بائسة لتحويل النظر بعيدا عن الجرائم التي ارتكبها ثوار الناتو ضد اهلنا في بني وليد .
واضاف موسى ابراهيم نحن موجودون خارج ليبيا ولا علاقة لنا بمدينة بني وليد ، مؤكدا ان اطفالا ونساء قتلوا ظلما وعدوانا من قبل قوات القاعدة المجرمة المتحالفة مع عصابات مصراتة .
وفي الوقت نفسه، ادت مواجهات جديدة في بني وليد الى سقوط 26 قتيلا على الاقل واكثر من مئتي جريح.
AZP01

مشاركة