إعلاميون سوريون لـ الزمان منعنا من البث على عربسات هجوم جديد

219

إعلاميون سوريون لـ الزمان منعنا من البث على عربسات هجوم جديد
دمشق ـــ منذر الشوفي
انتقد مجموعة من المسؤولين والمحللين السياسيين والعاملين في الحقل الاعلامي السوري قرار وزراء الخارجية العرب المتخذ في اجتماع جامعة الدول العربية المتضمن الطلب من ادارتي عربسات ونايلسات وقف بث القنوات الفضائية السورية، واصفين هذا الاجراء انه ارهاب اعلامي بحق الاعلام السوري .
وانتقد طالب قاضي امين رئيس المجلس الوطني للاعلام في سوريا قرار مجلس الوزراء العرب طلبهم من ادارة قمري عرب سات ونايل سات وقف بث القنوات الفضائية السورية.
ووصف قاضي امين في تصريحات لـ الزمان خطوة وزراء الخارجية العربية بأنها ارهاب اعلامي ضد الشعب السوري واستكمالاً للخطة العدوانية التي تستهدف سوريا استقراراً ودوراً وفاعلية .
واعتبر رئيس المجلس الوطني للاعلام ان هذا القرار تدخلاً سافراً في الشؤون الداخلية السورية واعتداءاً غير مسبوق على حرية اللاعلام في الوطن العربي ، ومساهمة مكشوفة في تغيير حقيقة ما يجري على الارض السورية .
ودعا قاضي امين ادارتي نايل سات وعرب سات الى الالتزام بالعقود المبرمة مع الجهات الاعلامية السورية ، ومطالبتها بعدم التحول الى ادارة سياسية تستخدمها بعض الحكومات العربية في تنفيذ خطوات غير مسبوقة تستهدف سوريا وشعبها .
ومن جانبه أدان الياس مراد رئيس اتحاد الصحفيين في سوريا القرار الجائر لمجلس وزراء الخارجية العرب بالطلب من ادارتي عربسات ونايلسات وقف بث القنوات الفضائية السورية معتبرا أنها خطوة غير مسبوقة وغير مبررة ومخالفة لجميع الأعراف والأصول والحقوق. وأضاف مراد لـ الزمان أنه من المستغرب أن يقدم المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية في اجتماع بالدوحة على اتخاذ قرار يطالب فيه القمرين عربسات ونايلسات بايقاف بث القنوات التلفزيونية العربية السورية لسببب وحيد هو أنها استطاعت أن تكشف زيف وكذب الادعاءات التي يوردها مروجو الفتنة عبر القنوات المتصهينة وكذلك فضح الفبركات التي لجأت اليها أطراف محلية أو عربية أو اقليمية واستند اليها دعاة مشروع اسقاط الدولة السورية في الغرب عبر دعواتهم للتدخل العسكري في سوريا .
وتابع مراد يقول ان اتحاد الصحفيين يرى في مثل هذه الدعوة اعتداء على حرية التعبير وحرية الكلمة وفي نفس الوقت خطرا على الثقافة البشرية وحقوق الانسان العربي لذلك فانه يدين بأشد العبارات محاولات اسكات الصوت السوري ومحاولات منع ايصاله الى الرأي العام العربي والدولي وكانت وزارة الاعلام السورية انتقدت القرار الصادر عن اجتماع وزراء الخارجية العربية بوقف بث القنوات الفضائية السورية، واعتبرته محاولة لـ تغييب الحقائق .
ورأت وزارة الاعلام السورية في بيان تلقت الزمان نسخة منه ان هذا القرار يأتي في اطار مخطط استهداف سوريا ، ومواصلة ما اسمته بـ الارهاب الاعلامي الذي تمارسه القنوات المعادية لسوريا.
ومن جانبه اعتبر الاعلامي السوري منذ عيد ان قرار وزار الخارجية العرب ارهابي ظالم.. كجميع أفعالهم تجاه سوريا وشعبها ، مؤكدا انه يجسد حنق المتآمرين من فضح أفعالهم وزيف ادعائهم.. ويشكل خطوة تصعيدية في الهجمة على سوريا . وقال عيد الذي يعمل صحفيا في جريدة الثورة الرسمية بتصريحات لـ الزمان ان رغم دناءة القرار الا انه يشكل وساما على صدور الاعلاميين السوريين الذين اثبتوا قبل وخلال الأزمة أنهم الجنود الأوفياء للكلمة الصادقة، والمدافعين عن الحق العربي في وجه المخططات الاستعمارية.. وكلهم ايمان بانتصار سوريا لانها صوت الحق الذي يستحيل ان يهزم .
وبدورها قالت صحيفة تشرين السورية في افتتاحية لها اليوم انه بقرارات الجامعة العربية تكون مرحلة التصعيد الجيدة ضد سوريا قد اكتملت بعناصرها ولاعبيها .
وكان وزراء الخارجية العرب أصدروا خلال اجتماعهم امس في العاصمة القطرية الدوحة عدة قرارات بخصوص الازمة السورية من بينها المطالبة من ادارتي المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية عربسات والشركة المصرية للأقمار الصناعية نايل سات اتخاذ ما يلزم لوقف بث القنوات السورية الفضائية الرسمية وغير الرسمية .
وقال وزير الخارجية الكويتي رئيس المجلس صباح الخالد الصباح في مؤتمر صحفي في الدوحة ان القرار الذي اتخذه المجلس يتضمن الطلب من ادارة القمر العربي عربسات والشركة المصرية اتخاذ ما يلزم من وقف بث القنوات الفضائية السورية وغير الرسمية . انتهى
/6/2012 Issue 4217 – Date 4 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4217 التاريخ 4»6»2012
AZP02