إعتداء إسرائيلي جديد يستهدف ريف دمشق

 

 

 

إعتداء إسرائيلي جديد يستهدف ريف دمشق

{ بيروت- (أ ف ب) : استهدفت ضربة إسرائيلية امس الأربعاء للمرة الثانية في أربعة أيام منطقة في ريف دمشق تضم مخازن أسلحة وذخائر لميليشيات موالية لإيران على ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.وأكدت وكالة الأنباء السورية (سانا) الهجوم الذي اقتصرت أضراره على الماديات.وقال مصدر عسكري أوردت كلامه الوكالة الرسمية السورية “نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً بعدد من الصواريخ من اتجاه شمال فلسطين المحتلة مستهدفاً إحدى النقاط في ريف دمشق بمنطقة زاكية، مما أدى لوقوع بعض الخسائر المادية”.وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان “تتواجد في المنطقة مستودعات للسلاح والذخائر تابعة للميليشيات التابعة لإيران ومقرات للفرقة الرابعة ومواقع للميليشيات، دون أن ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة”.والسبت، قتل خمسة مقاتلين موالين لإيران في صواريخ إسرائيلية استهدفت ريف دمشق بحسب المرصد.وتستهدف اسرائيل بإنتظام مواقع في سوريا. وقتل تسعة مقاتلين موالين لدمشق في 14  تشرين الأول الحالي في قصف إسرائيلي استهدف منطقة تدمر في محافظة حمص وسط البلاد، بعد أسبوع واحد من مقتل عنصرين غير سوريين من المقاتلين الموالين لإيران، في قصف إسرائيلي استهدف أيضاً مطار التيفور ومحيطه وفق المرصد.

وشنّت إسرائيل خلال الأعوام الماضية عشرات الغارات في سوريا، مستهدفة مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني. ونادراً ما تؤكّد إسرائيل تنفيذ ضرباتها تلك في سوريا، لكنها تكرّر أنّها ستواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجــودها العسكري في سوريا.

مشاركة