إطلاق إسم الشاعر فضولي البغدادي على مطار أذربيجاني

إطلاق إسم الشاعر فضولي البغدادي على مطار أذربيجاني

باكو- الزمان

افتتح قبل ايام ، في اذربيجان ، مطار جديد يحمل اسم الشاعر  العراقي التركماني محمد سليمان الملقب بـ( فضولي البغدادي ) شاعر الشرق الاول في القرن العاشر ( 1480- 1555 م ) الذي نظم الشعر وابدع بالنثر والفلسفة في اللغات الشرقية الثلاث ، فكان خير سفير للثقافة العراقية لدى الشعوب الآذرية والفارسية والتركية..

 ولد في كركوك وعاش وتوفي في كربلاء ودفن قرب باب قبلة الامام الحسين عليه السلام بعد عقود من خدمة اشعال قناديل العتبة المقدسة. اليوم يتوهج اسمه من جديد ليكون عنوانا لمطار حديث في آذربيجان رغم مرور اكثر من خمسة قرون على رحيله .. لاعتزاز الشعب الآذري به والذي يعده شاعره الاكبر حيث يشمخ تمثاله الضخم في احدى اهم ساحات العاصمة باكو وسبق وان اقاموا له مهرجان عالمي كبير عام 1958 مثل العراق فيه العلامة الراحل حسين علي محفوظ الذي يعد اول من الف كتابا عن فضولي ..وقال عنه البروفسور الآذري عباس زمانوف (لولا فضولي ما كان لاذربيجان من وجود). وتولي جامعاتهم ومؤسسة البحث العلمي الاذرية اهتماما  باعداد مئات الاطروحات ورسائل الدراسات العليا عن اثاره الشعرية والادبية والفلسفية.

يمكن اعتبار فضولي سفير الثقافة العراقية الى الشعوب التركية والاذرية والفارسية  الى جانب العربية ، الذين كانوا وما زالوا يعتزون بانتمائهم اليه لانه كان يكتب ويبدع بلغاتهم وهو لم يغادر العراق في حياته ..وقال احد المتابعين (من المؤسف حقا ان ننسى اعلامنا البارزة ونجومنا الساطعة في في سماء الابداع فيما تقوم الشعوب الاخرى بالاحتفاء بهم واحياء تراثهم واسمائهم بكل فخر واعتزاز ) مضيفا(بهذه المناسبة نقترح إقامة مهرجان عالمي عن فضولي بمشاركة كبار الشخصيات الادبية والاكاديمية في الدول التي تعنى بشاعرنا فضولي البغدادي .. مهرجان سيكون له وقع عراقي خاص وصدى عالمي واقليمي .. بات العراق  بلد الحضارات بامس الحاجة اليه) .

{ عن مجموعة واتساب

مشاركة