إضراب عام في العراق وقائد بعثة الأطلسي يصف العنف ضد الاحتجاجات بالمأساة المطلقة

387

بغداد‭- ‬عبدالحسين‭ ‬غزال‭ – ‬الناصرية‭ -‬الديوانية‭ – ‬كربلاء‭ – ‬الحلة‭ – ‬الزمان

تدفق‭ ‬العراقيون‭ ‬مجدداً‭ ‬الأحد‭ ‬إلى‭ ‬شوارع‭ ‬العاصمة‭ ‬بغداد‭ ‬ومدن‭ ‬جنوبية‭ ‬عدة‭ ‬في‭ ‬إضراب‭ ‬عام‭ ‬أعاد‭ ‬الزخم‭ ‬إلى‭ ‬الحراك‭ ‬الاحتجاجي‭ ‬المتواصل‭ ‬منذ‭ ‬أسابيع‭ ‬للمطالبة‭ ‬بـ‮»‬إسقاط‭ ‬النظام‮»‬‭.‬

وأصبحت‭ ‬الاعتصامات‭ ‬تكتيكاً‭ ‬أسبوعياً‭ ‬متبعاً‭ ‬في‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬التي‭ ‬انطلقت‭ ‬في‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬تشرين‭ ‬الأول‭/‬أكتوبر‭ ‬للمطالبة‭ ‬بمكافحة‭ ‬الفساد‭ ‬وتأمين‭ ‬فرص‭ ‬عمل‭ ‬وتغيير‭ ‬الطبقة‭ ‬السياسية‭ ‬الحاكمة‭.‬

ويواجه‭ ‬المحتجون‭ ‬يومياً‭ ‬محاولات‭ ‬القوات‭ ‬الأمنية‭ ‬لصدهم،‭ ‬وخرج‭ ‬الآلاف‭ ‬الأحد‭ ‬إلى‭ ‬الشوارع‭ ‬بعد‭ ‬دعوات‭ ‬من‭ ‬ناشطين‭ ‬إلى‭ ‬الإضراب‭ ‬العام‭.‬

وتوقف‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬غالبية‭ ‬مدن‭ ‬جنوب‭ ‬العراق‭ ‬من‭ ‬البصرة‭ ‬وصولاً‭ ‬إلى‭ ‬الكوت‭ ‬والنجف‭ ‬والديوانية‭ ‬والحلة‭ ‬والناصرية،‭ ‬حيث‭ ‬أغلقت‭ ‬الدوائر‭ ‬الحكومية‭ ‬والمدراس،‭ ‬وفقا‭ ‬لمراسلي‭ ‬وكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭.‬

وأقدم‭ ‬المتظاهرون‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬البصرة‭ ‬الغنية‭ ‬بالنفط،‭ ‬على‭ ‬حرق‭ ‬إطارات‭ ‬لقطع‭ ‬الطرق‭ ‬ومنع‭ ‬الموظفين‭ ‬من‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬عملهم‭.‬

وأعلنت‭ ‬الحكومات‭ ‬المحلية‭ ‬في‭ ‬محافظات‭ ‬بينها‭ ‬بابل‭ ‬وواسط‭ ‬وذي‭ ‬قار،‭ ‬اعتبار‭ ‬الأحد‭ ‬عطلة‭ ‬رسمية‭. ‬وفي‭ ‬مدينة‭ ‬الحلة،‭ ‬حيث‭ ‬أغلقت‭ ‬الدوائر‭ ‬والمدارس،‭ ‬خرج‭ ‬آلاف‭ ‬بينهم‭ ‬طلبة‭ ‬وموظفون‭ ‬حكوميون‭ ‬للاعتصام‭ ‬أمام‭ ‬مبنى‭ ‬مجلس‭ ‬المحافظة‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬المدينة،‭ ‬وفقا‭ ‬لمراسل‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭.‬

وقال‭ ‬المحامي‭ ‬والناشط‭ ‬المدني‭ ‬حسان‭ ‬الطوفان‭ ‬لفرانس‭ ‬برس‭ ‬إن‭ ‬‮«‬التظاهرات‭ ‬تمثل‭ ‬تصدياً‭ ‬للفساد‭ ‬والعمل‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الخلاص‭ ‬من‭ ‬الظلم‮»‬‭.‬

وأكد‭ ‬‮«‬سنواصل‭ ‬التظاهر‭ ‬والإضراب‭ ‬العام‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬العراقيين‭ ‬حتى‭ ‬إرغام‭ ‬الحكومة‭ ‬على‭ ‬الاستقالة‮»‬‭. ‬في‭ ‬غضون‭ ‬ذلك،‭ ‬احتشد‭ ‬آلاف‭ ‬المتظاهرين‭ ‬في‭ ‬ساحة‭ ‬التحرير‭ ‬الرمزية‭ ‬وساحة‭ ‬الخلاني‭ ‬القريبة‭ ‬وعند‭ ‬جسر‭ ‬السنك،‭ ‬فيما‭ ‬فرضت‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬إجراءت‭ ‬مشددة‭ ‬حول‭ ‬مواقع‭ ‬التجمع‭. ‬فيما‭  ‬اعتبر‭ ‬قائد‭ ‬بعثة‭ ‬حلف‭ ‬شمال‭ ‬الأطلسي‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬الجنرال‭ ‬داني‭ ‬فورتين‭ ‬خلال‭ ‬حديث‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬الأحد،‭ ‬في‭ ‬ختام‭ ‬مهمته‭ ‬التي‭ ‬استمرت‭ ‬عاماً‭ ‬كاملاً،‭ ‬أن‭ ‬أعمال‭ ‬العنف‭ ‬التي‭ ‬شهدتها‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬المناهضة‭ ‬للحكومة‭ ‬‮«‬مأساة‭ ‬مطلقة‮»‬‭.‬

وقتل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬330‭ ‬شخصاً،‭ ‬غالبيتهم‭ ‬من‭ ‬المتظاهرين،‭ ‬منذ‭ ‬انطلاق‭ ‬موجة‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬المطلبية‭ ‬في‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬تشرين‭ ‬الأول‭/‬أكتوبر‭.‬

وقال‭ ‬الجنرال‭ ‬الكندي‭ ‬الذي‭ ‬يرأس‭ ‬بعثة‭ ‬تضم‭ ‬مستشارين‭ ‬ومدربين‭ ‬إن‭ ‬حلف‭ ‬‮«‬الاطلسي‭ ‬يواصل‭ ‬حض‭ ‬الحكومة‭ ‬العراقية‭ ‬على‭ ‬ضبط‭ ‬النفس،‭ ‬خلال‭ ‬أحداث‭ ‬الأسابيع‭ ‬الستة‭ ‬الماضية‭ ‬والتي‭ ‬كانت‭ ‬مأساة‭ ‬مطلقة‮»‬‭.‬

وتقدم‭ ‬البعثة‭ ‬التي‭ ‬تأسست‭ ‬قبل‭ ‬عام‭ ‬المشورة‭ ‬والتدريب‭ ‬للقوات‭ ‬العراقية،‭ ‬في‭ ‬ثلاثة‭ ‬معاهد‭ ‬عسكرية،‭ ‬غير‭ ‬أن‭ ‬فورتين‭ ‬لفت‭ ‬إلى‭ ‬أنها‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬مفوضة‭ ‬بتدريب‭ ‬القوات‭ ‬على‭ ‬مكافحة‭ ‬التظاهرات‭ ‬والشغب‭. ‬وتعرضت‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬العراقية‭ ‬الى‭ ‬انتقادات‭ ‬حادة‭ ‬خلال‭ ‬الأسابيع‭ ‬الاخيرة،‭ ‬بسبب‭ ‬استخدامها‭ ‬للرصاص‭ ‬الحي‭ ‬والقنابل‭ ‬المسيلة‭ ‬للدموع‭ ‬بهدف‭ ‬صد‭ ‬المحتجين‭.‬

واتهمتها‭ ‬منظمات‭ ‬حكومية‭ ‬أيضا‭ ‬بإطلاق‭ ‬قنابل‭ ‬الغاز‭ ‬المسيل‭ ‬للدموع‭ ‬بشكل‭ ‬غير‭ ‬صحيح‭ ‬من‭ ‬مسافات‭ ‬قريبة،‭ ‬ما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬وقوع‭ ‬قتلى‭ ‬واصابات‭ ‬‮«‬مروعة‮»‬‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬اختراق‭ ‬القنابل‭ ‬للجماجم‭.‬

وتضم‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬العراقية،‭ ‬قوات‭ ‬عسكرية‭ ‬تقليدية‭ ‬والشرطة‭ ‬الاتحادية‭ ‬والحشد‭ ‬الشعبي،‭ ‬يضم‭ ‬فصائل‭ ‬غالبيتها‭ ‬شيعية‭ ‬مقربة‭ ‬من‭ ‬إيران،‭ ‬وألحقت‭ ‬مؤخرا‭ ‬بالقوات‭ ‬الحكومية‭ ‬الرسمية‭.‬

ويرى‭ ‬فورتين‭ ‬أن‭ ‬الجيش‭ ‬يعاني‭ ‬‮«‬ضموراً‮»‬‭ ‬بعد‭ ‬المعارك‭ ‬الدامية‭ ‬التي‭ ‬انتهت‭ ‬بهزيمة‭ ‬تنظيم‭ ‬الدولة‭ ‬الإسلامية،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الجهود‭ ‬المبذولة‭ ‬للنهوض‭ ‬به‭ ‬تشكل‭ ‬‮«‬قضية‭ ‬جيل‮»‬‭.‬

وقال‭ ‬إن‭ ‬‮«‬هذا‭ ‬الامر‭ ‬سيستغرق‭ ‬20‭ ‬او‭ ‬30‭ ‬عاما،‭ ‬ولن‭ ‬نرى‭ ‬تغييراً‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬واحد‮»‬‭.‬

وتم‭ ‬حل‭ ‬الجيش‭ ‬العراقي‭ ‬السابق،‭ ‬بعد‭ ‬الغزو‭ ‬الذي‭ ‬قادته‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬عام‭ ‬2003،‭ ‬للاطاحة‭ ‬بنظام‭ ‬صدام‭ ‬حسين‭. ‬بعد‭ ‬ذلك،‭ ‬أمضت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عقد‭ ‬من‭ ‬الزمن‭ ‬لإعادة‭ ‬بناء‭ ‬الجيش‭ ‬وباقي‭ ‬مؤسسات‭ ‬هذا‭ ‬البلد‭.‬

وما‭ ‬تزال‭ ‬هناك‭ ‬قوات‭ ‬أميركية‭ ‬وأخرى‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬أوروبية‭ ‬وحلف‭ ‬الاطلسي،‭ ‬تنتشر‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬لتقديم‭ ‬المشورة‭ ‬وتدريب‭ ‬القوات‭ ‬الأمنية‭. ‬ونبه‭ ‬فورتين‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬عمليات‭ ‬بعثة‭ ‬الاطلسي‭ ‬عانت‭ ‬من‭ ‬‮«‬نكسات‮»‬‭ ‬خلال‭ ‬الأشهر‭ ‬القليلة‭ ‬الماضية،‭ ‬بينها‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬وتصاعد‭ ‬التوتر‭ ‬بين‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬و‭ ‬إيران‭.‬

ويرزح‭ ‬العراق‭ ‬تحت‭ ‬نفوذ‭ ‬كبير‭ ‬لحليفيه‭ ‬المتعاديين،‭ ‬طهران‭ ‬وواشنطن‭.‬

وقال‭ ‬الأمين‭ ‬العامّ‭ ‬للحلف‭ ‬ينس‭ ‬ستولتنبرغ،‭ ‬لفرانس‭ ‬برس‭ ‬في‭ ‬أيلول‭/‬سبتمبر،‭ ‬إن‭ ‬طهران‭ ‬‮«‬تزعزع‭ ‬استقرار‭ ‬المنطقة‮»‬‭.‬

وسيخلف‭ ‬الجنرال‭ ‬فورتين‭ ‬نهاية‭ ‬شهر‭ ‬تشرين‭ ‬الثاني‭/‬نوفمبر،‭ ‬الجنرال‭ ‬جيني‭ ‬كارنان،‭ ‬التي‭ ‬ستتولى‭ ‬قيادة‭ ‬حوالى‭ ‬580‭ ‬شخصا‭ ‬بينهم‭ ‬شركاء‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬خارج‭ ‬الحلف‭ ‬مثل‭ ‬أستراليا‭ ‬و‭ ‬السويد‭ ‬وفنلندا‭.‬

وعاد‭ ‬المتظاهرون‭ ‬العراقيون‭  ‬السبت‭ ‬للاعتصام‭ ‬عند‭ ‬جسر‭ ‬السنك‭ ‬الحيوي،‭ ‬بعدما‭ ‬تراجعت‭ ‬القوات‭ ‬الأمنية‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬منعت‭ ‬تقدمهم‭ ‬إليه‭ ‬قبل‭ ‬أسبوعين‭.‬

ويحتشد‭ ‬المتظاهرون‭ ‬منذ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬ثلاثة‭ ‬اسابيع‭ ‬في‭ ‬ساحة‭ ‬التحرير‭ ‬المركزية‭ ‬ببغداد،‭ ‬مطالبين‭ ‬بـ‮»‬إسقاط‭ ‬النظام‮»‬‭ ‬وتغيير‭ ‬الطبقة‭ ‬السياسية‭ ‬الحاكمة‭ ‬التي‭ ‬يعتبرون‭ ‬أنها‭ ‬تعيث‭ ‬فساداً‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬منذ‭ ‬16‭ ‬عاماً‭.‬

وكانوا‭ ‬قد‭ ‬تمكنوا‭ ‬من‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬أربعة‭ ‬جسور‭ ‬حيوية‭ ‬تربط‭ ‬ضفتي‭ ‬نهر‭ ‬دجلة‭ ‬وتصل‭ ‬شرق‭ ‬بغداد‭ ‬بغربها،‭ ‬حيث‭ ‬المنطقة‭ ‬الخضراء‭ ‬التي‭ ‬تضم‭ ‬المقار‭ ‬الحكومية‭ ‬والسفارت‭ ‬الأجنبية‭.‬

لكن‭ ‬قوات‭ ‬مكافحة‭ ‬الشغب‭ ‬نجحت‭ ‬قبل‭ ‬نحو‭ ‬أسبوعين‭ ‬في‭ ‬استعادة‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬ثلاثة‭ ‬جسور‭ ‬والأحياء‭ ‬المجاورة‭ ‬لها،‭ ‬وإعادة‭ ‬المتظاهرين‭ ‬إلى‭ ‬ساحة‭ ‬التحرير‭ ‬وجسر‭ ‬الجمهورية‭ ‬بعد‭ ‬استخدامها‭ ‬وابلا‭ ‬من‭ ‬القنابل‭ ‬المسيلة‭ ‬للدموع‭ ‬والرصاص‭ ‬الحي‭.‬

مشاركة