إصابة بونوتشي بكورونا وثلاثة من لاعبي السيدة العجوز يخرقون القيود الصحيّة

797

إصابة بونوتشي بكورونا وثلاثة من لاعبي السيدة العجوز يخرقون القيود الصحيّة

{ ميلانو – (أ ف ب): أعلن نادي يوفنتوس ثالث الدوري الإيطالي لكرة القدم الخميس إصابة مدافعه ليوناردو بونوتشي بفيروس كوفيد- 19 بعد عودته من المشاركة مع منتخب بلاده في النافذة الدولية للتصفيات الأوروبية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022  فيما خرق ثلاثة من لاعبيه قيود مكافحة الجائحة. وقال نادي السيدة العجوز في بيان إن “بونوتشي خضع لاختبار كوفيد-19  وجاءت النتيجة إيجابية”، مضيفاً أن اللاعب “يخضع للحجر في منزله”.ولفت حامل اللقب في المواسم التسعة الماضية أيضاً إلى أن مدافعه التركي ميريه ديميرال (23 عاماً) أصيب بالفيروس أثناء تواجده مع منتخب بلاده، وعاد إلى تورينو على متن رحلة طبية مصرح بها من قبل السلطات المختصة، ويلتزم الحجر الصحي في فندق النادي.وسيغيب المدافعان عن مباراة الديربي أمام تورينو السبت ضمن المرحلة 29 من الـ “سيري أ”، علما أن يوفي يحتل المركز الثالث برصيد 55 نقطة مع مباراة أقل، ومتساوياً مع أتالانتا، ومتأخرا بفارق 10 نقاط عن إنتر المتصدر.وقال الاتحاد الإيطالي لكرة القدم الأربعاء بعد فوز المنتخب 2-صفر على ليتوانيا خلال الجولة الثالثة من التصفيات، إن أربعة من أعضاء الـ”أتسوري” أصيبوا بالفيروس خلال النافذة الدولية، علما أن إيطاليا حققت العلامة الكاملة في النافذة الدولية الاولى بفوزها أيضاً على إيرلندا الشمالية وبلغاريا بالنتيجة ذاتها.

وخضع المنتخب الإيطالي بأكمله للاختبار في صوفيا الاثنين وجاءت النتائج سلبية، لكن أحد العاملين اشتكى الثلاثاء من عوارض خفيفة مصحوبة بالتهاب في الحلق، قبل أن يتم عزله، وعاد إلى إيطاليا حيث جاءت نتيجة اختباره إيجابية. وأجريت فحوصات إضافية للاعبين الدوليين الخميس فور عودتهم إلى أنديتهم وجاءت جميعها سلبية، كما أكد نادي نابولي بشأن لاعبيه الثلاثة المهاجم لورنتسو إنسينيي والحارس أليكس ميريت والمدافع جوفاني دي لورنتسو، على غرار حارس مرمى ميلان جانلويجي دوناروما الذي جاءت مسحته سلبية.

أما ثلاثي إنتر متصدر الدوري، وهم نيكولو باريلا وستيفانو سنسي وأليساندرو باستوني فتدربوا بمفردهم بانتظار صدور النتائج، بحسب ما أشارت تقارير صحفية. وشهدت أروقة نادي يوفنتوس أزمة أخرى الخميس، بعدما تداولت الصحف قضية مداهمة الشرطة لفيلا اللاعب الأميركي ويستون ماكيني خلال حفل أقامه بحضور زميليه البرازيلي آرثور والارجنتيني باولو ديبالا، ما يشكّل خرقا لقيود مكافحة فيروس كورونا في إيطاليا.

وأشارت العديد من وسائل إعلام محلية، إلى ان الشرطة عمدت إلى تغريم اللاعبين الثلاثة والمشاركين في الحفل، بانتظار أن تتخذ إدارة نادي يوفنتوس إجراءات تأديبية بحقهم، ولكن من دون أن ترشح أي معلومات بهذا الشأن حتى الساعة، بحسب ما أفاد مصدر من داخل النادي.

وقدم ديبالا اعتذاره حيث كتب في حسابه على انستاغرام “أعرف أنه في هذه الاوقات الصعبة التي يمر بها العالم مع كوفيد، كان من الافضل ألا أرتكب خطأ ولكني أخطأت لتناول العشاء في الخارج”. وأوضح “لم تكن حفلة، ولكنني ارتكبت خطأ على أي حال وأعتذر لذلك”.

مشاركة