إصابات كورونا تواصل الإرتفاع رغم إجراءات الوقاية وحظر التجوال

984

إصابات كورونا تواصل الإرتفاع رغم إجراءات الوقاية وحظر التجوال

بغداد – ياسين ياس

سجلت وزارة الصحة والبيئة قفزة جديدة بأصابات فايروس كورونا، حيث رصدت 4306 اصابة مؤكدة، رغم اجراءات الوقائة وحظر التجوال  في عموم العراق، فيما شدد اقليم كردستان القيود ومنع دخول المواطنين من القادمين من بغداد والمحافظات. واوضح الموقف الوبائي اليومي  الذي اطلعت عليه (الزمان) امس ان (عدد الفحوصات المختبرية بلغت اكثر من 44  الف عينة مشتبه اصابتها بالفايروس  حيث سجلت ملاكات الوزارة يوم امس الاربعاء 4306  اصابة مؤكدة بكورونا في عموم العراق  رغم تقييد الحركة خلال ساعات الحظر الجزئي) واضاف ان (الشفاء بلغ 2110  حالة وبواقع 13  حالة وفاة جديدة). ووافق مجلس الوزراء برئاسة مصطفى الكاظمي على مشروع قانون الحماية القضائية للشركات المصنعة للقاح كورونا وإحالته إلى مجلس النواب استنادا إلى أحكام المادتين 61/  البند اولا و80/  البند ثانيا من الدستور). وكشفت دائرة صحة بغداد الرصافة عن أن اللقاح لا يقي من كورونا بنسبة مئة بالمئة، مما يستدعي الاستمرار في ارتداء الكمامة بعد تلقي تلك الجرعات. وقال مدير عام الدائرة عبد الغني الساعدي في تصريح امس ان (توزيع اللقاح يفتقد الى العدالة والمساواة إذ توجد 10  دول سيطرت على اكثر من 70  بالمئة من انتاج اللقاح بينما هناك 130 دولة لم تصل اليها اللقاحات منها العراق) وأضاف أن (الجميع يرغب بانتهاء هذا الكابوس لكن بشرطين هما ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي مع وصول اعداد الملقحين الى اكثر من 80  بالمئة بالعالم) ، لافتا الى أن (الفايروس يتعرض الى تحورات عديدة من اجل الدفاع عن نفسه والبقاء على قيد الحياة والعيش على الخلية الحية اذ يتميز كورونا بقوته برغم الطفرات الوراثية التي تطرأ عليه). واعلنت دائرة صحة محافظة النجف  تسجيل 519  اصابة جديدة بكورونا دون اي حالة وفاة خلال الساعات الماضية. فيما اصدرت وزارة الداخلية في اقليم كردستان  بياناً تضمن اجراءات جديدة لمواجهة انتشار السلالة الجديدة للفايروس ومنها الحد من دخول المسافرين من بقية المحافظات العراقية باستثناء الوفود الدبلوماسية والمنظمات الدولية اضافة الى القادمين لغرض العلاج ومراجعة الاطباء وفقاً للارشادات الصحية.وجاءت القرارات على ضوء مخرجات اجتماع اللجنة العليا لمكافحة  كورونا التي نصت على (استمرار العملية التعليمية في المدارس بالاجراءات المعمول بها حالياً مع تطبيق التعليمات الصحية الصارمة وكذلك الدراسة في الجامعات والمعاهد التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ب?اجراءاتها الحالية والالتزام بالارشادات الصحية وكذلك احياء المناسبات الوطنية دون تنظيم اي تحشد او اجتماع ودعوة جميع الاطراف السياسية والمنظمات والمجتمع المدني الى المزيد من التعاون  بهذا الشأن) مشددا على (غرف العمليات في المحافظات والإدارات المستقلة ان تجتمع لغرض تشديد الإجراءات الصحية وخاصة استخدام الكمامات ومنع التجمعات والاجتماعات وفرض العقوبة على مخالفي الالتزام بارتداء الكمامات وفق البيان52  لعام 2020)، مشيرا الى (تنظم جميع الأنشطة الرياضية بدون حضور الجماهير إلى الملاعب والقاعات فضلا عن الحد من دخول المسافرين من المحافظات الأخرى إلى الاقليم باستثناء وكالات ومنظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والتحالف والدبلوماسيين والوفود الرسمية الذين يجرون زيارات إلى الأطباء وفقاً للتعليمات الصحية).

مشاركة