إشارات عن كتاب موجز تاريخ فلسطين

655

إشارات عن كتاب موجز تاريخ فلسطين

البداية من فجر الفتح العربي الإسلامي

خليل مزهر الغالبي

هذا الموجز بدأ به الكاتب المعروف “علاء اللامي ” منذ فجر التاريخ حتى الفتح العربي الاسلامي كما اشار الكاتب في ذلك،وهي دراسة استفاضت بالكثير من المعلومات والمحددات التأريخية للجغرافية البشرية لمنطقة فلسطين وما قبلها، اضافة لدقة مسميات المناطق وتفرعاتها وارتباطاتها التاريخية وقد ربطها الى احداث و وقائع وحراكات موثقة صنعت هذه المحددات والاسماء من مواقع واحداث وشخصيات،وكشف الكاتب “علاء اللامي” الكثير من المخفي الغائر والغابر في الزمن الالفي القبل التاريخ وقبل نشوء فلسطين، هذه المعلومات تنم عن ادريات عميقة ومعلومات للكاتب راح يؤكدها التاريخ لاهميتها في بلورة حقيقة الوجود الفلسطيني وكذبة الوجود الاسرائيلي واليهودي في ارض فلسطين في المنطقة،مؤكد ان حاضر الوجود اليهودي هو وجود صهيوني لليهود الأشكنازية وهم اليهود الجاؤوا من أوروبا الشرقية، أما اليهود السفارديم فهم يهود  إسبانيا والبرتغال في القرنين الخامس عشر والسادس عشر،ليدرس الكاتب ويؤكد  استقرارهم  في منطقة حوض البحر المتوسط ،واما يهود المزراحيون فهم اليهود الشرقيون بالمعنى الحرفي أو يهود الشرق الأوسط. وقد قشر الكاتب “علاء اللامي” كثيرا وحسب ما لاحظنا من دقيق المعلومة وزمنها البعيد، ولتشابكها راح “اللامي” وبجهد واضح يزيل الكثير من اشكالية الفهم لها التي اشتغلت عليها المنظمة الصهيونية العالمية وكونت خطابها في حقهم التاريخي بوجود دولتهم اللقيطة على ارض شعب اخر. ومن قراءتنا للكتاب ارى كونيته كمرجع للدرارسين والاخرين الباحثين عن فض الاشكالات التي صعبتها الدوائر النشطة ليهود الصهيونية،كما اكد الكاتب وهو المعروف بثقافته ونشاطه المعارض لكل الحراك المغيب للانسان واللاغي لحقوقه والذي تصنعه وتنفذه وتقوده دوائر التلمود الذ صيرته مرجع لخطابتها الفكرية والسياسية. ان الكتابة عن هذا المؤلف الواسع في موجزه يعد ذو اهمية والعالم ازاء موازنة العدالة المسروقة وم كل البلدان الغنية في العالم وبعد ان اوقعتها الاموال اليهودية تحت هيمتها لتحرف وتخرج لتعارض وضوح الحقيقة وتعارضها وامامها المشهد المؤلم لشعب فلسطين ذو العالقة التاريخية والثقافية بهذه الارض التي ميزتها الولادات بعوامل العطاء والغني الجغرافي النشط في المنح والجمال والثورة.

مشاركة