إسرائيل في حالة تأهب تحسباً من رد على مهاجمة موقع سوري

223

إسرائيل في حالة تأهب تحسباً من رد على مهاجمة موقع سوري
غزة ــ الزمان
رفعت أجهزة الأمن الاسرائيلية حالة التأهب في صفوفها وعززت الحراسة في سفاراتها وبعثاتها بأنحاء العالم، ونصبت بطارية قبة حديدية ثالثة بشمال البلاد، تحسباً من رد من جانب سورياأو حزب الله على مهاجمة موقع في سورية قبل يومين.
وذكرت وسائل اعلام اسرائيلية، امس، أن الجيش الاسرائيلي رفع حالة الاستنفار في صفوف قواته، تحسباً من رد محتمل على مهاجمة الموقع السوري صباح الثلاثاء الماضي، وعلى أثر تهديد ايراني بأنه ستكون للغارة الاسرائيلية في سوريا عواقب في تل أبيب .
ورغم أن أجهزة الأمن الاسرائيلية تستبعد رداً من جانب سوريا أو حزب الله، أو حتى ايران، على شكل اطلاق صواريخ، خاصة من لبنان، باتجاه الأراضي الاسرائيلية، الا أن هذه الأجهزة لم تستبعد احتمال اطلاق صواريخ من دون أن يعلن حزب الله مسؤوليته عن ذلك.
وفي هذا السياق نصب الجيش الاسرائيلي بطارية ثالثة لمنظومة القبة الحديدية المضادة للصواريخ القصيرة المدى في منطقة مرج بن عامر، لتنضم هذه البطارية الى بطاريتين أخريين تم نصبهما قبل أيام قرب مدينتي حيفا وصفد.
لكن التحسب الأكبر في اسرائيل هو من اقدام حزب الله أو ايران على تنفيذ هجمات ضد أهداف اسرائيلية أو يهودية في العالم.
وفي هذا السياق، اشارت تقارير اعلامية اسرائيلية الى الهجوم الذي حصل بمدينة بورغاس البلغارية في الصيف الماضي الذي استهدف سياحا اسرائيليين، وتحمّل اسرائيل حزب الله مسؤولية تنفيذه.
وفي ظل هذه الأجواء المتوترة استمر المواطنون في اسرائيل في الحصول على أقنعة واقية وتجهيز الملاجئ في شمال اسرائيل، بمبادرة سلطات محلية، رغم أن السلطات الأمنية لم تصدر تعليمات رسمية بذلك.
ويشار الى أن اسرائيل لم تعلن، ولا يتوقع أن تعلن، مسؤوليتها عن الهجوم في الأراضي السورية بشكل رسمي.
AZP02