إسرائيل‭ ‬أبرز‭ ‬قوة‭ ‬عسكرية‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭.. ‬محطات‭ ‬وأرقام

321

القدس-(أ‭ ‬ف‭ ‬ب)‭ ‬‭ ‬تأسست‭ ‬دولة‭ ‬إسرائيل،‭ ‬حيث‭ ‬تجري‭ ‬انتخابات‭ ‬تشريعية‭ ‬الثلاثاء،‭ ‬قبل‭ ‬سبعة‭ ‬عقود‭ ‬بعدما‭ ‬اقرت‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬تقسيم‭ ‬فلسطين‭ ‬إلى‭ ‬دولتين،‭ ‬فتحولت‭ ‬إلى‭ ‬أبرز‭ ‬قوة‭ ‬عسكرية‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬ولاعب‭ ‬مهم‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المتقدمة‭.‬

وخاضت‭ ‬الدولة‭ ‬العبرية‭ ‬التي‭ ‬أُعلن‭ ‬قيامها‭ ‬عام‭ ‬1948‭ ‬عدة‭ ‬حروب‭ ‬مع‭ ‬جيرانها‭ ‬العرب‭ ‬بينما‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬تحتل‭ ‬الضفة‭ ‬الغربية‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬جمود‭ ‬يطغى‭ ‬على‭ ‬عملية‭ ‬السلام‭ ‬مع‭ ‬الفلسطينيين‭ ‬منذ‭ ‬العام‭ ‬2014‭.‬

في‭ ‬ما‭ ‬يلي‭ ‬بعض‭ ‬المعلومات‭ ‬عن‭ ‬إسرائيل:

‭- ‬قوة‭ ‬عسكرية‭ -‬

إسرائيل‭ ‬أبرز‭ ‬قوة‭ ‬عسكرية‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬حيث‭ ‬يسود‭ ‬اعتقاد‭ ‬أنها‭ ‬الدولة‭ ‬الوحيدة‭ ‬التي‭ ‬تملك‭ ‬ترسانة‭ ‬نووية‭ ‬وإن‭ ‬كانت‭ ‬غير‭ ‬معلنة‭. ‬وتحصل‭ ‬سنويا‭ ‬على‭ ‬مساعدات‭ ‬عسكرية‭ ‬بقيمة‭ ‬أربعة‭ ‬مليارات‭ ‬دولار‭ ‬من‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭. ‬واندلعت‭ ‬الحرب‭ ‬العربية‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬15‭ ‬أيار/مايو‭ ‬1948،‭ ‬غداة‭ ‬إعلان‭ ‬الزعيم‭ ‬الصهيوني‭ ‬ديفيد‭ ‬بن‭ ‬غوريون‭ ‬قيام‭ ‬دولة‭ ‬إسرائيل‭. ‬وخاضت‭ ‬إسرائيل‭ ‬رسميا‭ ‬ثماني‭ ‬حروب،‭ ‬بدءا‭ ‬بحرب‭ ‬الأيام‭ ‬الستة‭ ‬في‭ ‬حزيران/يونيو‭ ‬1967‭ ‬التي‭ ‬انتزعت‭ ‬خلالها‭ ‬سيناء‭ ‬من‭ ‬مصر‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تعيدها‭ ‬عام‭ ‬1982‭.‬

واحتلت‭ ‬إسرائيل‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الأراضي‭ ‬الفلسطينية‭ ‬حيث‭ ‬احتلت‭ ‬الضفة‭ ‬الغربية‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬القدس‭ ‬الشرقية‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تحت‭ ‬إدارة‭ ‬الأردن‭ ‬وقطاع‭ ‬غزة،‭ ‬واستحوذت‭ ‬على‭ ‬هضبة‭ ‬الجولان‭ ‬من‭ ‬سوريا‭.‬

وآخر‭ ‬حرب‭ ‬خاضتها‭ ‬إسرائيل‭ ‬كانت‭ ‬على‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬عام‭ ‬2014‭.‬

ووقعت‭ ‬معاهدات‭ ‬سلام‭ ‬مع‭ ‬بلدين‭ ‬عربيين‭ ‬فقط‭ ‬هما‭ ‬مصر‭ ‬عام‭ ‬1979‭ ‬والأردن‭ ‬عام‭ ‬1994‭.‬

‭- ‬مستوطنات‭ ‬وانتفاضتان‭ -‬

تضاعف‭ ‬عدد‭ ‬سكان‭ ‬إسرائيل‭ ‬عشر‭ ‬مرات‭ ‬منذ‭ ‬العام‭ ‬1948‭ ‬فوصل‭ ‬إلى‭ ‬8,8‭ ‬ملايين‭ ‬نسمة‭ ‬عام‭ ‬2018،‭ ‬بحسب‭ ‬إحصاءات‭ ‬رسمية‭. ‬وطوال‭ ‬عقود،‭ ‬كثفت‭ ‬إسرائيل‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬عمليات‭ ‬الاستيطان‭ ‬في‭ ‬الضفة‭ ‬الغربية‭ ‬المحتلة،‭ ‬حيث‭ ‬يبلغ‭ ‬عدد‭ ‬المستوطنين‭ ‬نحو‭ ‬650‭ ‬ألف‭ ‬شخص،‭ ‬ضمنهم‭ ‬حوالى‭ ‬200‭ ‬ألف‭ ‬في‭ ‬القدس‭ ‬الشرقية‭ ‬التي‭ ‬ضمتها‭.‬

وتعتبر‭ ‬إسرائيل‭ ‬القدس‭ ‬بكاملها‭ ‬عاصمة‭ ‬لها‭ ‬بينما‭ ‬يرى‭ ‬الفلسطينيون‭ ‬الجزء‭ ‬الشرقي‭ ‬عاصمة‭ ‬لدولتهم‭ ‬المستقبلية‭.‬

وتعتبر‭ ‬الأسرة‭ ‬الدولية‭ ‬عمليات‭ ‬الاستيطان‭ ‬غير‭ ‬شرعية‭ ‬بينما‭ ‬تشير‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬مواصلة‭ ‬توسيعها‭ ‬يشكل‭ ‬أكبر‭ ‬عقبة‭ ‬للسلام‭ ‬بين‭ ‬إسرائيل‭ ‬والفلسطينيين‭.‬

ووقعت‭ ‬انتفاضتان‭ ‬فلسطينيتان‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬1987-1993‭ ‬والثانية‭ ‬في‭ ‬2000-2005‭.‬

وانتهت‭ ‬الانتفاضة‭ ‬الأولى‭ ‬بتوقيع‭ ‬اتفاقية‭ ‬أوسلو‭ ‬بين‭ ‬إسرائيل‭ ‬ومنظمة‭ ‬التحرير‭ ‬الفلسطينية‭.‬

ومنحت‭ ‬الاتفاقية‭ ‬الفلسطينيين‭ ‬سيادة‭ ‬محدودة‭ ‬على‭ ‬الضفة‭ ‬الغربية‭ ‬وقطاع‭ ‬غزة‭ ‬في‭ ‬خطوة‭ ‬مؤقتة‭ ‬نحو‭ ‬إبرام‭ ‬اتفاق‭ ‬سلام‭ ‬شامل‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬التوصل‭ ‬إليه‭ ‬قط‭.‬

وخلال‭ ‬الانتفاضة‭ ‬الثانية‭ ‬عام‭ ‬2002،‭ ‬بدأت‭ ‬إسرائيل‭ ‬بناء‭ ‬جدار‭ ‬أمني‭ ‬قالت‭ ‬إن‭ ‬الهدف‭ ‬منه‭ ‬منع‭ ‬المهاجمين‭ ‬من‭ ‬دخول‭ ‬أراضيها‭. ‬لكن‭ ‬الجدار‭ ‬يمتد‭ ‬عبر‭ ‬مناطق‭ ‬واسعة‭ ‬من‭ ‬الأراضي‭ ‬الفلسطينية،‭ ‬ويطلق‭ ‬عليه‭ ‬الفلسطينيون‭ ‬«جدار‭ ‬الفصل‭ ‬العنصري»‭.‬

‭-‬منطقة‭ ‬توتر‭-‬

سعت‭ ‬إسرائيل‭ ‬إلى‭ ‬تجنب‭ ‬الانخراط‭ ‬المباشر‭ ‬في‭ ‬الحرب‭ ‬الاهلية‭ ‬الجارية‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2011‭.‬

لكنها‭ ‬أقرت‭ ‬علنا‭ ‬بأنها‭ ‬نفذت‭ ‬عمليات‭ ‬قصف‭ ‬داخل‭ ‬سوريا‭ ‬مستهدفة‭ ‬إيران‭ ‬وحليفها‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬متعهدة‭ ‬بمنعهما‭ ‬من‭ ‬ترسيخ‭ ‬وجودهما‭ ‬العسكري‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬المحاذية‭ ‬لها‭ ‬شمالا‭.‬

‭-‬دعم‭ ‬ترامب‭-‬

شكل‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬بنيامين‭ ‬نتانياهو،‭ ‬الذي‭ ‬يتولى‭ ‬السلطة‭ ‬منذ‭ ‬2009،‭ ‬حكومة‭ ‬جديدة‭ ‬عام‭ ‬2015‭ ‬تعد‭ ‬الأكثر‭ ‬يمينية‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬الدولة‭ ‬العبرية‭.‬

ويسعى‭ ‬للفوز‭ ‬بولاية‭ ‬جديدة‭ ‬رغم‭ ‬تهم‭ ‬الفساد‭ ‬التي‭ ‬تلاحقه،‭ ‬ونفاها‭ ‬مرارا‭.‬

ويحظى‭ ‬نتانياهو‭ ‬بدعم‭ ‬قوي‭ ‬من‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭.‬

وخرج‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬عن‭ ‬التوافق‭ ‬الدولي‭ ‬المستمر‭ ‬منذ‭ ‬عقود‭ ‬بشأن‭ ‬وضع‭ ‬القدس‭ ‬فاعترف‭ ‬بالمدينة‭ ‬المتنازع‭ ‬عليها‭ ‬كعاصمة‭ ‬إسرائيل‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الأول/ديسمبر‭ ‬2017‭ ‬وبضم‭ ‬الدولة‭ ‬العبرية‭ ‬للجولان‭ ‬من‭ ‬سوريا‭ ‬في‭ ‬آذار/مارس‭ ‬2019‭.‬

‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المتقدمة‭ ‬والغاز‭ ‬الطبيعي‭ ‬

تسجل‭ ‬إسرائيل‭ ‬نسبة‭ ‬بطالة‭ ‬منخفضة‭ ‬للغاية‭. ‬أما‭ ‬التضخم‭ ‬الذي‭ ‬عانت‭ ‬منه‭ ‬مرارا‭ ‬في‭ ‬الثمانينات‭ ‬فغير‭ ‬موجود‭ ‬تقريبا،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬يصل‭ ‬النمو‭ ‬الاقتصادي‭ ‬إلى‭ ‬حوالي‭ ‬ثلاثة‭ ‬في‭ ‬المئة‭.‬

لكن‭ ‬تكاليف‭ ‬المعيشة‭ ‬مرتفعة‭ ‬بينما‭ ‬يعيش‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬20‭ ‬بالمئة‭ ‬من‭ ‬سكانها‭ ‬تحت‭ ‬خط‭ ‬الفقر‭.‬

يشكل‭ ‬قطاع‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المتقدمة‭ ‬في‭ ‬إسرائيل‭ ‬43‭ ‬بالمئة‭ ‬من‭ ‬صادراتها،‭ ‬بحسب‭ ‬وزارة‭ ‬الاقتصاد،‭ ‬ما‭ ‬يمنحها‭ ‬لقب‭ ‬«دولة‭ ‬المشاريع‭ ‬الناشئة»‭.‬

وافتتحت‭ ‬عشرات‭ ‬الشركات‭ ‬الأجنبية‭ ‬مراكز‭ ‬بحث‭ ‬وتطوير‭.‬

وتملك‭ ‬إسرائيل‭ ‬موارد‭ ‬طبيعية‭ ‬محدودة‭ ‬لكنها‭ ‬اكتشفت‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬احتياطات‭ ‬غاز‭ ‬كبيرة‭ ‬قبالة‭ ‬الساحل‭ ‬وتقوم‭ ‬بتشييد‭ ‬البنى‭ ‬التحتية‭ ‬اللازمة‭ ‬لاستغلالها‭.‬

وتمثل‭ ‬السياحة‭ ‬مصدر‭ ‬عائدات‭ ‬مهما‭ ‬لإسرائيل،‭ ‬حيث‭ ‬حققت‭ ‬أرباحا‭ ‬وصلت‭ ‬إلى‭ ‬5,8‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2018‭.‬

وتعتبر‭ ‬تل‭ ‬أبيب‭ ‬المدينة‭ ‬الحديثة‭ ‬والعالمية‭ ‬مركزا‭ ‬للثقافة‭ ‬والاقتصاد‭ ‬في‭ ‬البلاد‭. ‬

المحطات‭ ‬الكبرى‭ ‬حروب‭ ‬واتفاقيات‭ ‬

وفي‭ ‬ما‭ ‬يلي‭ ‬المحطات‭ ‬الكبرى‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬اسرائيل‭ ‬منذ‭ ‬إعلان‭ ‬قيامها:

‭ ‬إعلان‭ ‬قيام‭ ‬اسرائيل‭ ‬والحروب‭ ‬

أعلن‭ ‬ديفيد‭ ‬بن‭ ‬غوريون‭ ‬قيام‭ ‬إسرائيل‭ ‬في‭ ‬14‭ ‬أيار/مايو‭ ‬1948‭ ‬بعد‭ ‬ثلاث‭ ‬سنوات‭ ‬على‭ ‬انتهاء‭ ‬الحرب‭ ‬العالمية‭ ‬الثانية‭ ‬التي‭ ‬قتل‭ ‬خلالها‭ ‬النازيون‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬ستة‭ ‬ملايين‭ ‬يهودي،‭ ‬على‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬أرض‭ ‬فلسطين‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تخضع‭ ‬للانتداب‭ ‬البريطاني‭.‬

في‭ ‬اليوم‭ ‬التالي،‭ ‬شنت‭ ‬اليجوش‭ ‬العربية‭ ‬حربا‭ ‬على‭ ‬الدول‭ ‬الجديدة‭ ‬التي‭ ‬انتصرت‭ ‬في‭ ‬1949‭.‬

نزح‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬760‭ ‬ألف‭ ‬فلسطيني‭ ‬مع‭ ‬تقدم‭ ‬القوات‭ ‬اليهودية‭ ‬بعدما‭ ‬أجبروا‭ ‬على‭ ‬الرحيل‭ ‬أو‭ ‬طردوا‭ ‬من‭ ‬بيوتهم،‭ ‬وتم‭ ‬تدمير‭ ‬نحو‭ ‬400‭ ‬من‭ ‬قراهم‭.‬

في‭ ‬29‭ ‬تشرين‭ ‬الأول/أكتوبر‭ ‬1956‭ ‬وبعد‭ ‬ثلاثة‭ ‬أشهر‭ ‬من‭ ‬إعلان‭ ‬تأميم‭ ‬قناة‭ ‬السويس،‭ ‬هاجمت‭ ‬اسرائيل‭ ‬بدباباتا‭ ‬وطائراتها‭ ‬شبه‭ ‬جزيرة‭ ‬سيناء‭ ‬ووصلت‭ ‬إلى‭ ‬قناة‭ ‬السويس‭. ‬في‭ ‬31‭ ‬من‭ ‬الشهر‭ ‬نفسه،‭ ‬قصفت‭ ‬فرنسا‭ ‬وبريطانيا‭ ‬مصر‭. ‬تحت‭ ‬ضغط‭ ‬الأكك‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬والاتحاد‭ ‬السوفياتي،‭ ‬انسحبت‭ ‬اسرائيل‭ ‬من‭ ‬سيناء‭.‬

في‭ ‬الخامس‭ ‬من‭ ‬حزيران/‭ ‬يونيو‭ ‬1967،‭ ‬شنت‭ ‬اسرائيل‭ ‬هجوما‭ ‬سمي‭ ‬«حرب‭ ‬الأيام‭ ‬الستة»‭ ‬على‭ ‬مصر‭ ‬وسوريا‭ ‬والأردن‭ ‬واستولت‭ ‬على‭ ‬الضفة‭ ‬الغربية‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬القدس‭ ‬الشرقية‭ ‬ومرتفعات‭ ‬الجولان‭ ‬وقطاع‭ ‬غزة‭ ‬وشبه‭ ‬جزيرة‭ ‬سيناء‭ ‬من‭ ‬مصر‭.‬

وفي‭ ‬السادس‭ ‬من‭ ‬تشرين‭ ‬الأول/أكتوبر‭ ‬1973،‭ ‬شنت‭ ‬مصر‭ ‬وسوريا‭ ‬هجومًا‭ ‬مباغتا‭ ‬على‭ ‬اسرائيل‭ ‬في‭ ‬سيناء‭ ‬والجولان‭. ‬بعد‭ ‬انتكاسات‭ ‬خطيرة،‭ ‬تمكنت‭ ‬اسرائيل‭ ‬من‭ ‬التفوق‭ ‬مجددا‭ ‬لكنها‭ ‬تكبدت‭ ‬خسائر‭ ‬فادحة‭. ‬استقالت‭ ‬رئيسة‭ ‬الحكومة‭ ‬الاسرائيلية‭ ‬غولدا‭ ‬مائير‭ ‬في‭ ‬1974‭.‬

‭ ‬معاهدتا‭ ‬سلام‭ ‬

في‭ ‬أيلول/سبتمبر‭ ‬1978،‭ ‬أبرم‭ ‬الرئيس‭ ‬المصري‭ ‬أنور‭ ‬السادات‭ ‬ورئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬الاسرائيلي‭ ‬مناحيم‭ ‬بيغن‭ ‬اتفاقات‭ ‬كامب‭ ‬ديفيد‭ ‬التي‭ ‬مهدت‭ ‬لتوقيع‭ ‬أول‭ ‬معاهدة‭ ‬سلام‭ ‬بين‭ ‬اسرائيل‭ ‬ودولة‭ ‬عربية‭ ‬في‭ ‬26‭ ‬آذار/مارس‭ ‬1979‭.‬

وقع‭ ‬الاردن‭ ‬معاهدة‭ ‬سلام‭ ‬مع‭ ‬اسرائيل‭ ‬في‭ ‬1994‭.‬

‭ ‬اجتياح‭ ‬لبنان‭ ‬

في‭ ‬السادس‭ ‬من‭ ‬حزيران/يونيو‭ ‬1982،‭ ‬اجتاحت‭ ‬القوات‭ ‬الاسرائيلية‭ ‬لبنان‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يشهد‭ ‬حربا‭ ‬أهلية،‭ ‬وحاصرت‭ ‬بيروت‭. ‬غادرت‭ ‬منظمة‭ ‬التحرير‭ ‬الفلسطينيو‭ ‬بقيادة‭ ‬ياسر‭ ‬عرفات‭ ‬هذا‭ ‬البلد‭. ‬قتلت‭ ‬ميليشيا‭ ‬لبنانية‭ ‬مدعومة‭ ‬من‭ ‬إسرائيل‭ ‬مئات‭ ‬الفلسطينيين‭ ‬في‭ ‬مخيمي‭ ‬صبرا‭ ‬وشاتيلا‭ ‬للاجئين‭.‬

احتلت‭ ‬القوات‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬جنوب‭ ‬لبنان‭ ‬حتى‭ ‬العام‭ ‬2000‭.‬

وفي‭ ‬العام‭ ‬2006‭ ‬وبعد‭ ‬خطف‭ ‬جنديين‭ ‬إسرائيليين‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬حزب‭ ‬الله،‭ ‬شنت‭ ‬إسرائيل‭ ‬هجومًا‭ ‬مدمرًا‭ ‬على‭ ‬لبنان‭.‬

‭ ‬انتفاضتان‭ ‬واتفاق‭ ‬أسلو‭ ‬

في‭ ‬كانون‭ ‬الأول/ديسمبر‭ ‬1987،‭ ‬اندلعت‭ ‬«حرب‭ ‬الحجارة»‭ ‬أو‭ ‬الانتفاضة‭ ‬الفلسطينية‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬الضفة‭ ‬الغربية‭ ‬وقطاع‭ ‬غزة‭ ‬ضد‭ ‬الاحتلال‭ ‬الاسرائيلي‭.‬

في‭ ‬13‭ ‬أيلول/سبتمبر‭ ‬1993،‭ ‬ابرمت‭ ‬اسرائيل‭ ‬ومنظمة‭ ‬التحرير‭ ‬الفلسطينية‭ ‬اتفاق‭ ‬أوسلو‭ ‬حول‭ ‬حكم‭ ‬ذاتي‭ ‬فلسطيني،‭ ‬وجرت‭ ‬مصافحة‭ ‬تاريخية‭ ‬بين‭ ‬الزعيم‭ ‬الفلسطيني‭ ‬ياسر‭ ‬عرفات‭ ‬ورئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬إسحاق‭ ‬رابين‭ ‬الذي‭ ‬اغتاله‭ ‬في‭ ‬1995‭ ‬يهودي‭ ‬متطرف‭.‬

وبعد‭ ‬إخفاق‭ ‬المفاوضات‭ ‬الاسرائيلية‭ ‬الفلسطينية‭ ‬في‭ ‬كامب‭ ‬ديفيد‭ ‬وزيارة‭ ‬مثيرة‭ ‬للجدل‭ ‬قام‭ ‬بها‭ ‬في‭ ‬أيلول/سبتمبر‭ ‬2000‭ ‬زعيم‭ ‬المعارضة‭ ‬اليمينية‭ ‬أرييل‭ ‬شارون‭ ‬للمسجد‭ ‬الأقصى‭ ‬في‭ ‬القدس‭ ‬الشرقية‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬إسرائيل‭ ‬قد‭ ‬ضمتها،‭ ‬اندلعت‭ ‬الانتفاضة‭ ‬الثانية‭.‬

احتل‭ ‬الجيش‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬مجددا‭ ‬احتلال‭ ‬المدن‭ ‬الكبرى‭ ‬في‭ ‬الضفة‭ ‬الغربية‭ ‬وأطلق‭ ‬في‭ ‬آذار/مارس‭ ‬2002‭ ‬أوسع‭ ‬هجوم‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬المنطقة‭ ‬منذ‭ ‬1967‭. ‬بدأت‭ ‬اسرائيل‭ ‬بناء‭ ‬جدار‭ ‬إسمنتي‭ ‬يتوغل‭ ‬في‭ ‬عمق‭ ‬الأرض‭ ‬المحتلة‭ ‬ويفصلها‭ ‬عن‭ ‬الضفة‭ ‬الغربية/‭ ‬لمنع‭ ‬الهجمات‭ ‬الفلسطينية‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬قولها‭.‬

‭ ‬حروب‭ ‬على‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬

في‭ ‬2005‭ ‬سحبت‭ ‬إسرائيل‭ ‬قواتها‭ ‬والمستوطنين‭ ‬اليهود‭ ‬من‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬بعد‭ ‬38‭ ‬عامًا‭ ‬من‭ ‬الاحتلال،‭ ‬وفرضت‭ ‬حصارا‭ ‬شاملا‭ ‬على‭ ‬القطاع‭ ‬بعد‭ ‬سيطرة‭ ‬حركة‭ ‬المقاومة‭ ‬الاسلامية‭ ‬(حماس)‭ ‬على‭ ‬الحكم‭ ‬في‭ ‬2007‭.‬

بين‭ ‬27‭ ‬كانون‭ ‬الأول/ديسمبر‭ ‬2008‭ ‬و18‭ ‬كانون‭ ‬الثاني/يناير‭ ‬2009،‭ ‬شنت‭ ‬اسرائل‭ ‬هجوما‭ ‬جويا‭ ‬ثم‭ ‬بريا‭ ‬واسعا‭ ‬سمي‭ ‬«الرصاص‭ ‬المصبوب»‭ ‬لوضع‭ ‬حد‭ ‬لإطلاق‭ ‬الصواريخ‭ ‬من‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭. ‬قتل‭ ‬1440‭ ‬فلسطينيا‭ ‬و13‭ ‬اسرائيليا‭.‬

في‭ ‬14‭ ‬تشرين‭ ‬الثاني/نوفمبر‭ ‬2012‭ ‬شن‭ ‬الجيش‭ ‬الاسرائيلي‭ ‬عملية‭ ‬«عمود‭ ‬السحاب»‭ ‬التي‭ ‬بدأتها‭ ‬باغتيال‭ ‬القائد‭ ‬العسكري‭ ‬لحركة‭ ‬حماس‭ ‬أحمد‭ ‬الجعبري‭. ‬خلال‭ ‬ثمانية‭ ‬أيام‭ ‬من‭ ‬القصف‭ ‬قنل‭ ‬174‭ ‬فلسطينيا‭ ‬بينهم‭ ‬نحو‭ ‬مئة‭ ‬مدني‭. ‬كما‭ ‬قتل‭ ‬ستة‭ ‬اسرائيليين‭ ‬أربعة‭ ‬منهم‭ ‬مدنيون‭.‬

في‭ ‬الثامن‭ ‬من‭ ‬تموز/يوليو‭ ‬2014‭ ‬شنت‭ ‬إسرائيل‭ ‬حربا‭ ‬جديدة‭ ‬ضد‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬باسم‭ ‬عملية‭ ‬«الجرف‭ ‬الصامد»‭ ‬لوقف‭ ‬إطلاق‭ ‬الصواريخ‭ ‬وتدمير‭ ‬أنفاق‭ ‬حفرت‭ ‬إنطلاقا‭ ‬من‭ ‬القطاع‭. ‬سقط‭ ‬2251‭ ‬قتيلا‭ ‬في‭ ‬الجانب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬معظمهم‭ ‬من‭ ‬المدنيين‭ ‬و74‭ ‬اسرائيليا‭ ‬جميعهم‭ ‬تقريبا‭ ‬جنود‭.‬

‭ ‬دعم‭ ‬ترامب‭ ‬

في‭ ‬آذار/مارس‭ ‬2015‭ ‬شكل‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬بنيامين‭ ‬نتانياهو‭ ‬الذي‭ ‬يتولى‭ ‬منصبه‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2009،‭ ‬حكومة‭ ‬جديدة‭ ‬اعتبرت‭ ‬الأكثر‭ ‬يمينية‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬الدولة‭ ‬العبرية‭.‬

في‭ ‬السادس‭ ‬من‭ ‬كانون‭ ‬الأول/‭ ‬ديسمبر‭ ‬2017‭ ‬اعترف‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬بالقدس‭ ‬عاصمة‭ ‬لإسرائيل،‭ ‬مما‭ ‬أثار‭ ‬غضب‭ ‬الفلسطينيين‭ ‬واستياء‭ ‬الأسرة‭ ‬الدولية‭.‬

في‭ ‬14‭ ‬أيار/مايو‭ ‬2018‭ ‬في‭ ‬الذكرة‭ ‬السبعين‭ ‬لإعلان‭ ‬اسرائيل،‭ ‬نقلت‭ ‬واشنطن‭ ‬سفارتها‭ ‬إلى‭ ‬القدس‭.‬

في‭ ‬25‭ ‬آذار/‭ ‬مارس‭ ‬2019‭ ‬وقع‭ ‬ترامب‭ ‬بحضور‭ ‬نتانياهو،‭ ‬مرسوما‭ ‬يعترف‭ ‬رسمياً‭ ‬بسيادة‭ ‬اسرائيل‭ ‬على‭ ‬مرتفعات‭ ‬الجولان‭.‬

مشاركة