إستياء في بغداد جراء عزم ترامب إبقاء جنوده داخل الأراضي العراقية

 

رئيس البرلمان يتسلّم مقترح قانون لسحب القوات الأجنبية من البلاد

إستياء في بغداد جراء عزم ترامب إبقاء جنوده داخل الأراضي العراقية

بغداد – عبد اللطيف الموسوي

عاد ملف وجود القوات الامريكية في العراق الى الواجهة امس، بعد ان اثار الرئيس الامريكي دونالد ترامب غضب الفرقاء السياسيين بعزمه ابقاء قواته في العراق لمراقبة ايران ، وفيما سارعت النخب السياسية الى رفض  وجود القوات الامريكية هددت جماعات مسلحة بإخراج تلك القوات بالقوة في وقت تسلم رئيس البرلمان مقترح قانون لسحب القوات الأجنبية من العراق موقعا من 52  نائبا. وقال رئيس الجمهورية برهم صالح إن ترامب لم يطلب موافقة بغداد لإبقاء قوات بلاده في العراق لمراقبة إيران لكنه أوضح أن (القوات الأمريكية في العراق موجودة بموجب اتفاق بين البلدين، ومهمتها مكافحة الإرهاب)، مؤكدا أن (الحكومة طلبت إيضاحات بشأن أعداد القوات الأمريكية الموجودة في العراق ومهمتها).وكان ترامب قد  ابلغ قناة أمريكية مساء اول امس بأنه يعتزم إبقاء قوات بلاده في العراق لمراقبة إيران” قائلا ً(كل ما أريده أن يكون بإمكاني المراقبة)، مضيفا(لدينا قاعدة عسكرية رائعة وغالية التكلفة في العراق، وهي مناسبة جدا لمراقبة الوضع في جميع أجزاء منطقة الشرق الأوسط المضطربة، وهذا أفضل من الانسحاب) وتابع ان (هذا الأمر لا يفهمه الكثير من الناس، نحن نعتزم مواصلة المراقبة، فإن حصلت مشاكل أو أراد أحد تصنيع أسلحة نووية أو أشياء أخرى، فسنعرف قبل أن يفعل ذلك). كما أكد أن (بعض العسكريين الأمريكيين الذين سيتم سحبهم من سوريا، سينضمون إلى القوات الأمريكية الموجودة في العراق) وانتقد ترامب التدخل العسكري الأمريكي في العراق، واصفا اياه بـ(أحد أكبر الأخطاء التي ارتكبتها الولايات المتحدة على مرّ التاريخ). وشدد صالح خلال كلمة القاها في ملتقى ببغداد امس على القول ان (العراق على مر اربع عقود ماضية كان مسرحا لصراعات دموية وكانت الساحة العراقية ساحة تناحر القوى الاقليمية والدولية وقد دفع العراق ثمنا باهظا من اموالنا وثمنا من ارواحنا وفرص التقدم في البلاد)، مضيفاً ان (الدرس المستخلص من العقود الاربعة الماضية ان المنظومة الاقليمية، هي منظومة غير مستقرة ومتأزمة والسبب الرئيس هو غياب العراق من هذه المعادلات). وتابع (لقد قمنا بزيارات للمنطقة نيابة عن العراق وتكلمنا مع العديد من القادة في المنطقة وطرحنا مشروعاً واضحاً، نريد ان يتحول العراق من ساحة صراع الى ساحة تلاقي المصالح)، مضيفا (لقد آن الاوان لهذه المنطقة ان تشترك في هدف اجتثاث الارهاب واستئصاله وعدم اتاحة الفرصة لهذا الارهاب المتطرف والتكفيري ان يعود مرة اخرى ويستبيح بلادنا.

، مشدداً على ان (العراق دولة محورية وبدون دور فاعل وجدي له في هذه المنطقة لن تكتمل المنظومة الاقليمية).بدوره أكد رئيس تحالف الإصلاح والإعمار عمار الحكيم ان العراق لن يكون منطلقاً لتهديد الجوار. وقال الحكيم في تغريدة له على تويتر(نرفض بشدة أن يكون العراق ساحة لتصفية الحسابات الإقليمية والدولية، أو منطلقا لمراقبة دول الجوار أو استفزازها أو التعدي عليها) وأضاف (استنادا إلى الدستور العراقي الذي ينص على رفض أن يكون العراق مُهدِدا لأمن واستقرار المنطقة والعالم فإننا نعد توجهات جعل أراضينا منطلقا للنيل من دول الجوار تهديدا لمصالحنا الوطنية وأمننا العراقي، وأن العراقَ لن يسمح بذلك). وأعرب رئيس إئتلاف النصر حيدر العبادي عن رفضه لتصريحات ترامب.وقال في بيان امس ان (الحديث عن قواعد امريكية وعن استخدامها لمواجهة دول جوار يتعارض مع الدستور العراقي والاتفاقيات بين العراق والولايات المتحدة)، داعيا الادارة الامريكية الى ان (تراجع موقفها وتعيد النظر بهذه التصريحات التي تزعزع العلاقة بين بغداد وواشنطن وتخلق اجواء سلبية غير مبررة). ودعا العبادي في بيانه الحكومة الى (تأكيد موقفنا الثابت بعدم جواز استخدام الاراضي العراقية ضد اي دولة جارة ومن اي جهة كانت).من جهته اكد الامين العام لعصائب اهل الحق قيس الخزعلي ان بامكان الاجهزة العسكرية ان تخرج القوات الامريكية في ليلة ظلماء . وقال الخزعلي في  تصريح امس ان (لدى العراق برلمان يستطيع ان يتخذ القرار المناسب بشأن الوجود الامريكي في البلاد ولدى العراق ايضا مؤسسات عسكرية من جيش وشرطة وحشد وجهاز مكافحة الارهاب، ويستطيع ان يخرج القوات الامريكية من العراق سواء كان عددها خمسة او سبعة او حتى لو كانت تسعة الاف شخص بليلة ظلماء).واضاف ان (تصريحات ترامب الاخيرة تكشف عن حقيقة المشروع الامريكي في العراق وانه يستهدف دول الجوار مع ان البعض كان يقول بأن هذا الوجود هو لمساعدة العراق)، مشددا ان (على ترامب ان يعلم بان العراق دولة قوية عسكريا واجتماعيا وسياسيا وان العراق هو من يفرض قراره) .

 كما دعا تحالف سائرون رئيس البرلمان محمد الحلبوسي الى عقد جلسة طارئة لمناقشة تصريحات ترامب.وقال عضو التحالف علاء الربيعي في بيان إن (الوجود الامريكي بات يشكل قلقا ومصدر ازعاج لدى الشارع العراقي لاسيما بعد التحركات الاخيرة للقوات في بعض المناطق وزيارة ترامب غير الرسمية للبلد). واضاف أن (على الكتل السياسية ترك الخلافات والمناكفات وتوحيد الصفوف لاقرار قانون يجدول انسحاب القوات الاجنبية من العراق وانهاء جميع الاتفاقيات السابقة التي ابرمت في الحكومات السابقة) .ورأى الربيعي ان (بقاء تلك القوات يشكل خطرا على العراق سياسيا وامنيا ويزيد من توتر المنطقة)، مؤكدا ان (العراق لن يكون ساحة لتصفية الحسابات ولن تستخدم اراضيه منطلقا لضرب دول الجوار) . بدوره كشف رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي عن تسلم هيئة رئاسة البرلمان مقترح قانون لسحب القوات الأجنبية من العراق موقعا من 52  نائبا.

 وقال في مداخلة امس ان (الرئاسة ستبحث تمرير القانون بعد التشاور مع الحكومة)

. وكان الحلبوسي قد اشار في وقت سابق من يوم امس الى ان (العراق ما زال يحتاج إلى جهود المجتمع الدولي في مكافحة الاٍرهاب، والإيفاء بتأدية التزاماته تجاه العراق ودعم حكومته). وفي طهران وصف وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف تصريحات ترامب بـ(الوقحة).وقال ظريف في تصريح امس ان (وقاحة ترامب سببها خنوع حكام بعض الدول العربية)، على حد قوله.

مشاركة