إستقالة مدرب كندا عقب خسارة مذلة

 

{ مدن – وكالات – أصبح مقعد الإدارة الفنية للمنتخب الكندي شاغرا بعد أن قدم ستفين هارت إستقالته لإتحاد الكندي لكرة القدم ،عقب يومين من الهزيمة المذلة التي تعرض لها المنتخب الكندي أمام منتخب هندوراس في تصفيات الكونكاكاف لمونديال البرازيل 2014.

وأكد فيكتور مونتاجالياني رئيس الأتحاد الكندي لكرة القدم على قبولة إستقالة هارت للموقع الرسمي للإتحاد الكندي. وكان هارت (52 سنه) قد عمل في عددٍ من المناصب لدي الإتحاد الكندي لكرة القدم بدأها مديراً فنياً مؤفتاً لكندا عام 2007 ،ثم مديراً فنيا للإتحاد الكندي عام 2008،ثم مديراً فنياً لمنتخب تحت 20 سنه 2008-2009، قبل أن يتولي مهمة القيادة الفنية للمنتخب الكندي الأول عـــــــــام 2009.

يذكر أن كندا كانت بحاجه للتعادل بأي نتبجه للحصول على مقعد في التصفية السداسيه والنهائية للكونكاكاف، ولكنها خسرت بثمانية أهداف لهدف أمام الهندوراس.وخروجت من الدور الثالث لتصفيات المونديال.

مشاركة