إزالة ورم غضروفي من مريض ونجاح أول عملية زراعة 4 أطراف

1826

كربلاء – محمد فاضل ظاهر

انقرة – ماهر اوغلو

تمكن فريق طبي جراحي في مستشفى الحسين بكربلاء من إجراء أول عملية من نوعها في العراق لمريض يعاني مشكلة في العمود الفقري، عبر الجراحة باستخدام تقنية الناظور. وقال رئيس الفريق اختصاص جراحة الجملة العصبية وجراحة العمود الفقري خالد السراج في تصريح امس ان (فريق من جراحي المستشفى قام بإجراء عملية نادرة لجراحة الفقرات عن طريق الناظور لمريض يعاني انزلاقاً غضروفياً وتضايقاً في قناة الشوكية). وأضاف ان (الفريق تمكن من إجراء العملية عن طريق فتح جرح بطول سنتمترين وإدخال الناظور إلى الفقرات بدون تلف لأنسجة العضلات والعظام وأربطة الفقرات، ومن خلال العملية تم رفع الانزلاق الغضروفي وورم الحبل الشوكي بدون الحاجة إلى فتح الفقرات الروتينية التي تؤذي المريض). مبينا أن (هذه العملية التي جرت يوم الخميس الماضي هي الأولى من نوعها في العراق وربما في الدول المجاورة”، لافتا الى ان “نجاح العملية سيعقبها إجراء نحو 10 عمليات أخرى لمرضى آخرين).وفي انقرة قال كبير الأطباء في مستشفى جامعة هاسيتيب  مراد تونسير إن فريقه تمكن من زرع ذراعين وساقين للشاب. ووجه تونسير نداء بالتبرع بالدم للشاب للتغلب على المضاعفات المحتملة بعد عملية استمرت عشرين ساعة.  وشارك في العملية أكثر من خمسين طبيبا. غير أن تونسير رفض أعطاء أية معلومات عن المريض. وجاءت هذه العملية بعد فشل محاولة سابقة ثلاثة أطراف، هي ذراعان وساق لأحد المرضى ، منذ شهرين في مستشفى آخر في مدينة أنطاليا جنوبي تركيا. وقد اضطر الأطباء إلى إزالة الساق المزروعة بسبب عدم توافق أنسجة المريض من أنسجة الساق. لكن أنسجة جسم المريض لم ترفض الذراعين. وقال تونسير إن (فريقه تمكن أيضا الجمعة من زرعه وجه لأحد المرضى، وهي كما قال، ثاني عملية تجرى في تركيا خلال العام الحالي).

مشاركة