إرجاء محاكمة مدون جزائري دعا إلى مقاطعة الانتخابات

310

إرجاء محاكمة مدون جزائري دعا إلى مقاطعة الانتخابات
الجزائر ــ ا ف ب ارجات محكمة الجنح بالجزائر العاصمة امس محاكمة المدون معمري طارق الى 16 حزيران بعد دعوته الى مقاطعة الانتخابات التي جرت في 10 آيار، كما قال احد محاميه. وقال المحامي صالح دبوز لوكالة فرنس برس جرت المحاكمة في ساعة مبكرة من الصباح وبسرعة تامة قررت رئيسة الجلسة تأجيل القضية الى 16 حزيران . واضاف نحن لم نعارض التأجيل لان موكلنا غير مسجون ولان كل المحامين لم يحضروا للمحاكمة باعتبارها جرت في ساعة مبكرة . وكان القي القبض معمري 23 سنة في الثاني من ايار للتحقيق معه بعد نشره شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يدعو فيه الى مقاطعة الانتخابات، قبل ان تطلق النيابة سراحه في انتظار محاكمته. واكدت شبكة المحامين للدفاع عن حقوق الانسان ان النيابة وجهت لمعمري تهم تحطيم ملك الغير وحرق وثائق ادارية والتحريض المباشر على التجمهر . واعترف المتهم امام النيابة بالتهم الموجهة اليه. وقال نعم حطمت لوحات الاعلانات الانتخابية واحرقت بطاقة الناخب. فضلت ان افعل ذلك حتى لا احرق نفسي بحسب المنطمة الحقوقية.
واعتبر المحامي دبوز وهو رئيس مكتب الجزائر العاصمة للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان ان التهمة الحقيقية لمعمري هي انه تجرأ على اعلان رايه بصراحة .
على صعيد آخر إرتفعت قيمة واردات الجزائر من الأدوية إلى 719 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام الجاري، مقابل 543.4 مليون دولار خلال الفترة نفسها من العام 2011، بزيادة قدرت نسبتها 32.30 . وذكر بيان صادر عن المركز الوطني للإعلام الآلي والإحصائيات التابع للجمارك الجزائرية ، أن حجم واردات الأدوية إرتفع هو أيضاً بنسبة 44.42 خلال الفترة المرجعية ليبلغ أكثر من 10 أطنان مقابل قرابة 7 أطنان خلال الفترة نفسها من العام 2011. وأوضح البيان أن قيمة الأدوية الموجهة للإستعمال البشري التي صنّفت في المركز الأول من حيث حجم الواردات بلغت 683.53 مليون دولار خلال الفترة المرجعية، مقابل 518.10 مليون دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي، بنسبة إرتفاع بلغت 31.9 . وأشار البيان إلى أن المواد الصيدلانية صنفت في المرتبة الثانية بـ 27.18 مليون دولار، مقابل 17.63 مليون دولار العام 2011، بنسبة إرتفاع بلغت 54.12 . وبلغت قيمة واردات الأدوية الخاصة بالإستعمال الحيواني 8.35 مليون دولار خلال الفترة المرجعية، مقابل 7.74 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام 2011. ولفت البيان إلى أن واردات الجزائر من المنتجات الصيدلانية شهدت إرتفاعاً محسوساً بداية من العام 2011 قدّرت نسبته 16.86 ، لتبلغ 1.95 مليار دولار.
ويبلغ حجم السوق الجزائرية للأدوية 2.9 مليار دولار أمريكي منها 185 مليار دولار واردات و1.05 مليار دولار إنتاج محلي منها 84 للقطاع الخاص.
وتسعى الحكومة إلى بلوغ نسبة إنتاج محلي تصل إلى 70 من حجم السوق العام 2014، بينما النسبة الحالية تقدر بـ 37 .
/5/2012 Issue 4214 – Date 31 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4214 التاريخ 31»5»2012
AZP02

مشاركة