إرتياح في كردستان لإعتقال منفّذي إعتداء أربيل

346

 

 

 

إرتياح في كردستان لإعتقال منفّذي إعتداء أربيل

الإتحاد الوطني: تقدّم ملحوظ في مفاوضات  مكونات كركوك مع الأمم المتحدة

كركوك – مروان العاني

كشف النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني ريبوار طه عن احراز تقدم وصفه بالجيد في مباحثات الامم المتحدة مع مكونات كركوك، مؤكدا ان بعض الملفات وصلت الى مرحلة اتخاذ القرار، مشيرا الى استمرار الاجتماعات  مع الامم المتحدة لوضع آليات مناسبة لمعالجة المشاكل التي تعانيها محافظة كركوك.وقال طه في مقابلة متلفزة ان (اجتماعات الامم المتحدة مع مكونات كركوك قطعت اشواطاً جيدة ووصلت بعض الملفات الى مرحلة اتخاذ القرار). واضاف ان (الامم المتحدة ادت دورا ايجابيا في التقريب بين مكونات كركوك، والسعي الى التوصل لاتفاق بشأن آليات معالجة المشاكل الموجودة في المحافظة من النواحي السياسية والادارية والامنية). وبشأن انتخابات مجالس المحافظات، اوضح طه ان (مجلس النواب يعمل على تعديل قانون الانتخابات مجالس المحافظات والاقضية والنواحي لذا علينا تجاوز المرحلة الراهنة واجراء انتخابات نزيهة وشفافة في كركوك تشكل على اساسها ادارة المدينة وكل مكون يحصل على استحقاقه) من جهة اخرى تعقد حكومة اقليم كردستان اليوم الاثنين اجتماعها الاعتيادي الثاني لمناقشة آليات تنفيذ البرنامج الحكومي.وقال مصدر ان (الاجتماع سيناقش آليات تنفيذ الخطوط العامة للبرنامج الحكومي والاوضاع الراهنة في الاقليم).

 في غضون ذلك اصدر مكتب رئيس مجلس وزراء كردستان مسرور البارزاني امراً بتعيين آشتي هورامي مساعداً له لشؤون الطاقة.وجاء في الأمر أنه تقرر تعيين (عبد الله عبدالرحمن عبد الله) وشهرته (آشتي هورامي) بمنصب مساعد رئيس مجلس الوزراء لشؤون الطاقة.وحدد الأمر صلاحيات مساعد رئيس مجلس الوزراء لشؤون الطاقة بالآتي (متابعة تنفيذ قرارات وتوصيات وسياسات حكومة الإقليم في قطاع النفط والغاز بالتشاور مع رئيس مجلس الوزراء، وتقديم توصيات لرئيس مجلس الوزراء في مجال الطاقة، والتنسيق مع الجهات المعنية في مجال الطاقة في حكومة كردستان ، وإنجاز المهام الخاصة التي يكلفه بها رئيس مجلس الوزراء، في قطاع الطاقة، و حضور اجتماعات المجلس الإقليمي للنفط والغاز وصياغة جداول أعمال الاجتماعات).وفي مسار آخر أشاد رئيس الإقليم نجيرفان البارزاني بسرعة الأجهزة الأمنية في اعتقال منفذ اغتيال نائب القنصل التركي في أربيل الأربعاء الماضي.  ووجه البارزاني رسالة شكر وتقدير لقوات الآسايش ومكافحة الارهاب والأجهزة الامنية الأخرى، لسرعتها الفائقة في القبض على منفذ العمل الإرهابي داخل مطعم باربيل ومساعده).ولفت الى إن (هذا النجاح جاء نتيجة حرص تلك القوات وسهرها على أمن كردستان واستقراره كما اتقدم بالشكر لمواطني الاقليم الذين طالما ساندوا المؤسسات الامنية وتعاونوا معها).واكد البارزاني إن (كردستان بجهود أولئك المخلصين من أبنائه وبتعاون مواطنينا، سيظل ملاذاً دائماً للأمن والاستقرار). وأعلنت قوات مكافحة الإرهاب في الإقليم  اول أمس اعتقال المسؤول الأول عن الهجوم (مظلوم داغ) ومعاونه (محمد بيسكسز) الملقب بـ(دجوار، مامند، يوسف).من جهته اكد رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني ان كردستان لن تكون أبداً مقراً للإرهاب. وقال البارزاني في بيان لمناسبة اعتقال منفذي اعتداء اربيل أن (كردستان لن تصبح أبداً مقراً للإرهاب، وأن أي مجرم لن يستطيع التخفي عن أنظار المواطنين المخلصين وصقور المؤسسات الأمنية في الاقليم)، داعياً الجميع إلى (عدم تصدير مشاكلهم إلى داخل كردستان وإلحاق الأذى بشعبه ). وحيا البارزاني بشدة (أبطال الأسايش ومكافحة الإرهاب وجميع المؤسسات الأمنية في كردستان التي استطاعت إلقاء القبض على الجناة بأقرب وقت وأثبتت كما هو الحال كل مرة بأنها محل للثقة والفخر)، مضيفا أنه (من هنا أدعو الجميع إلى عدم تصدير مشاكلهم لداخل كردستان، وألا يكونوا سبباً لإلحاق الأذى بشعبه).

مشاركة