إرتفاع جديد بإصابات كورونا وشفاء 3895 حالة وبقاء الوفيات على معدلاتها

335

 

 

 

 

البندر: محدّدات عالمية بإستخدام اللقاحين الروسي والبريطاني

إرتفاع جديد بإصابات كورونا وشفاء 3895 حالة وبقاء الوفيات على معدلاتها

بغداد – قصي منذر

سجلت وزارة الصحة والبيئة 4357  اصابة جديدة بكورونا، فيما اعلنت في الموقف الوبائي اليومي امس، عن تسجيل 3895 حالة شفاء و82  وفاة في عموم المحافظات ومازالت حالات الاصابة تتقدم على الشفاء برغم جميع الاجراءات الوقائية التي تستخدمها المؤسسات الصحية وسريان بعض قرارات اللجنة العليا للسلامة ومن بينها فرض الحظر الجزئي في بغداد والمحافظات، بدءا من الساعة العاشرة مساء ولغاية 5  صباحا. وعلقت عضو لجنة الصحة في البرلمان، صفاء البندر،  على إمكانية استخدام اللقاح البريطاني او الروسي ضد فايروس كورونا وتحدثت عن محددات عالمية كشروط للاستخدام. وقالت في تصريح امس إن (الإصابات في العراق لاتزال مرتفعة، ونحن الان في الذروة كما يبدو، والبلاد تحتل مرتبة عالية جدا في معدلات الاصابة اليومية على مستوى العالم، وهذه حقيقة يجب الانتباه لها). واضافت ان (اعتماد اللقاح البريطاني او الصيني او الروسي لا يمكن الا من خلال ضوء اخطر من قبل منظمة الصحة العالمية والاتحاد العالمي للقاحات، اضافة الى اللجنة الاستشارية العليا في وزارة الصحة والتي شكلت لها الغرض)، لافتة الى ان (دائرة الصحة العامة في الوزارة جادة في ادخال اي لقاح يحظى الاعتماد في اسرع وقت ممكن، لكن الامر يحتاج بعض الوقت لان اغلب اللقاحات الان في المرحلة الثالثة للتجارب). وأشارت إلى أنه (من المبكر الحديث على ان كورونا قد تؤثر على اجراء الانتخابات، لان موعد انطلاقها سيتم بعد اشهر من الان والوضع الوبائي في العراق والعالم ليس مستقرا، خاصة مع تقارير منظمة الصحة العامة والتي تتحدث عن شهرين قادمين سيكونان حاسمين حيال الملف الوبائي).

 وسجلت محافظة ذي قار امس عدد من الوفيات الجديدة وأكثر من 240  إصابة بفايروس كورونا خلال 24  ساعة الماضية. وقال مصدر إن (الفحوصات المختبرية أثبتت إصابة 248  شخصاً بفايروس كورونا خلال 24  ساعة الماضية).

وأضاف، أن (محافظة ذي قار سجلت أيضاً خمس حالات وفاة جديدة ناجمة عن الإصابة بالفايروس التاجي). وأعلنت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة العامة عن ضبط مواد تُستخدَمُ  للفحص السريع؛ للكشف عن وباء كورونا بحوزة مسؤولة مختبر أهلي، مُبيِّنةً أن تلك المواد تعود لدائرة صحَّة البصرة.

واشارت الدائرة، في معرض حديثها عن عمليَّة الضبط، إلى ان (فريق عملٍ من مديرية تحقيق البصرة  انتقل إلى منطقة العشار، وقام بضبط مسؤولة المختبر الأهلي وبحوزتها مواد وهي عبارة عن أنبولات تُستخدَمُ للفحص السريع لتشخيص حالات الإصابة بوباء كورونا)، لافتة في بيان تلقته (الزمان) امس إلى أن (تلك المواد تعود إلى دائرة صحَّة المحافظة، إذ تمَّ منع استخدامها في المختبرات الأهلية، وعلى الرغم من ذلك قام المختبر الأهلي باستخدامها في الفحص).

وأضافت إنه تم تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالمضبوطات في العملية التي تمَّت بناءً على مذكرة ضبطٍ قضائيةٍ، وعرضه رفقة المتهمة على السيِّد قاضي محكمة التحقيق المختصَّة بقضايا النزاهة في محافظة البصرة؛ الذي قرَّر توقيفها وفق أحكام المادة 315  من قانون العقوبات).

ونفذت فرق الرقابة الصحية التابعة لقطاع النجف الجنوبي حملة صحية منفردة على محلات بيع المواد الغذائية ، في منطقة حي القدس التجاري ، وذلك ضمن الجهود الصحية المستمرة لمتابعة ومراقبة المواد الغذائية المطروحة في الأسواق المحلية .

وقال مدير أعلام الصحة سالم نعمة الحميداوي في بيان تلقته (الزمان) امس انه (تم خلال الزيارة للفرق الصحية متابعة و توجيه أصحاب المحال التجارية بعدم عرض المواد الغذائية والمشروبات خارج المحلات ، لضمان سلامتها من التلف ، كما تم التأكيد على جميع العاملين الإلتزام بالإجراءات الصحية لمنع إنتقال فايروس كورونا  بإرتداء الكفوف والكمامات أثناء العمل ، لضمان سلامتهم من الأمراض الأنتقالية).

 وأكد الحميداوي ان (الحملة اسفرت عن غلق عدد من المحلات المخالفة للشروط الصحية ، وفرض غرامات مالية على محلات أخرى لعدم حصولها على الأجازة الصحية).

مشاركة