إذاعة بغداد تحتفل بالذكرى 83 لتأسيسها

422

إذاعة بغداد تحتفل بالذكرى 83 لتأسيسها

روّاد ومستمعو الراديو يستذكرون برامج ومهنية صوت العراق

بغداد – فائز جواد

في اجواء بهيجة ومفرحة احتفلت اذاعة بغداد في مقرها في الصالحية برواد ومبدعي الاذاعة من الرعيل الاول لتقلب الذكريات معهم ومع من اكمل مسيرة الرواد والراحلين من منتسبي الاذاعة لمناسبة الذكرى 83 لتاسيس الاذاعة الام بغداد، ستديو عشرة الذي يعد من اهم برامجها الاذاعية وكعادته وبكادره المتميز والمبدع بدأ من الكبيرة الرائدة امل المدرس والمخرج المجتهد علاء محسن  والمذيعة مديرة الاذاعة  سميرة جياد التي لم تحضر الاحتفالية بسبب مشاركتها بمهرجان الاذاعات العربية المقام حاليا بتونس والذي حصدت فيه اذاعة بغداد الجوائز الذهبية عن برامجها المتميزه والزملاء جعفر الزبيدي وحسن رزوقي والزميلتين نضال علي حسون وفاتن مزهر  اللتين اثبتتا حضورهما المتميز ليكملن مابداته واسسته الرائدة امل المدرس التي اطلق عليها لقب كروان المايكرفون  ،جميعهم احتفلوا مع اذاعتهم وكرسوا مفردات ستديو عشرة للاحتفالية التي كانت كرنفالا يكاد يكون الاكثر تميزا بين غالبية الاحتفاليات التي اقامتها الاذاعة والبرنامج حيث اعدت الاذاعة منهاجا حافلا تضمن فعاليات فنية وكلمات لرواد الاذاعة من الرعيل الاول وهم يستذكرون سنوات العمل في الاذاعة وتصفح كل من المذيع الرائد عبد الكريم الجبوري ونجم عبد الله وجنان فتوحي الذكريات الاذاعية ومنذ دخولهم بيتهمالاول اذاعة بغداد ، وتم قطع كيكة ميلاد الاذاعة من قبل مدير عام الشبكة ورواد الاذاعة  التي يتزامن ميلادها هذا العام وكل عام مع ميلاد اكثر من نصف العراقيين في الاول من تموز .

 وتعد اذاعة بغداد التي تاسست  في الاول من تموز عام اول اذاعة في الشرق الاوسط  وثاني اذاعة في الوطن العربي بعد راديو القاهرة، الاذاعة الام اذاعة بغداد التي عقدت صداقات حميمية مع مستمعيها في كل مكان من خلال برامجها ومساهماتها الاذاعية التي بقي القسم الاكبر منها عالقا في ذاكرة المستمعين الى يومنا هذا . نقولها مبروك لاذاعتنا الام وباقة ورد معطرة لمنتسبي الاذاعة ومزيدا من التالق والتواصل لخدمة المستمع الكريم وكل عام واذاعتنا بغداد تزهو وتصدح في كل بيت عراقي .

مشاركة