إحتلال الصحافة كتاب جديد

إحتلال الصحافة كتاب جديد

بغداد – الزمان

عن دار ومكتبة المرهج للطباعة والنشر والتوزيع صدر للصحفي عبد الهادي مهودر كتاب بعنوان (احتلال الصحافة- عراق مدحت باشا .. مس بيل .. بول بريمر)، يقع في 394  صفحة من القطع المتوسط.يحتوي الكتاب على مقالات عدة في فصلين. الفصل الاول بعنوان ( مآلات آخر الاحتلالات ) ومن عناوين المقالات نقرأ  العناوين التالية: (العالم ليلة العشرين) و(الدبابة والجريدة ) و (جمهورية الصابرين) و ( الصحاف لا يتكلم ) و ( كلاشنكوف مدني صالح) و(يوم الاحد الغبر) و( تحولات الرئيس الأسم ) و(صوفتنا الحمرة). اما الفصل الثاني فبعنوان ( صحافة الاحتلال في العراق )  ومن عناوينه :العوامل الخارجية لنشأة الصحافة في العراق ،صحافة العهد العثماني، صحافة الاحتلال البريطاني، بوادر ظهور الصحف المستقلة، الصحافة كأداة في الصراع السياسي ، فلسفة الدعاية الأمريكية، سمات الاعلام العراقي الجديد، اصدارات سلطة الاحتلال الأمريكي ،جريدة بغداد الآن ، السمات المشتركة لصحف الاحتلال). كما ضم ملاحق عدة.

عهد جديد

ومن غلاف الكتاب الاخير نقرأ ما كتبه مهودر (للمرة الاولى اكتشف ان ثمة علاقة بين الدبابة والجريدة ووراء كل جريدة اولى عهد جديد واحتلال جديد،وكل فاتح يفتح لنا عهد صحافة جديد. وان الصحف هي رسل القوم الينا لتوزع مجانا من فوق ظهور الدبابات مثل الموت ثم يكتب على صدر صفحتها الاولى انها مستقلة.جميعهم جاؤونا محررين لا فاتحين ولا محتلين وجئناهم مستجيرين من الرمضاء بالنار.

وهي جميعا صحف الوالي المبجل ومنه واليه.سواء كان باشا او مندوبا ساميا او حاكما مدنيا، وكأنهم جاؤا معا في زمن واحد واجتمعوا ورسموا سياية واحدة للصحف الثلاث (زوراء) (العرب) (بغداد الان ) والاخيرة هي جريدة لاخر لاخر الحتلالات (حتى صدور هذا الكتاب).

مشاركة