إجلاء‭ ‬المئات‭ ‬في‭ ‬فيضانات‭ ‬اسبانيا‭ ‬وحريق‭ ‬كبير‭ ‬يزحف‭ ‬نحو‭ ‬اثينا

265

مدريد‭ ‬اثينا‭ ‬-(أ‭ ‬ف‭ ‬ب)‭ ‬‭ ‬تمّ‭ ‬إجلاء‭ ‬مئات‭ ‬الأشخاص‭ ‬الإضافيين‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬شرق‭ ‬إسبانيا،‭ ‬التي‭ ‬شهدت‭ ‬في‭ ‬الأيام‭ ‬الأخيرة‭ ‬هطول‭ ‬أمطار‭ ‬غزيرة‭ ‬بدأت‭ ‬تتراجع‭ ‬كثافتها‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬أودت‭ ‬بحياة‭ ‬ستة‭ ‬أشخاص،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬أعلنت‭ ‬أجهزة‭ ‬الإنقاذ‭ ‬الأحد‭.‬

وقال‭ ‬المتحدث‭ ‬باسم‭ ‬أجهزة‭ ‬طوارئ‭ ‬منطقة‭ ‬فالنسيا‭ ‬إنه‭ ‬تمّ‭ ‬إخلاء‭ ‬مخيمين‭ ‬في‭ ‬مقاطعة‭ ‬أليكانتي،‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬كريفيينتي‭ ‬يعدّ‭ ‬300‭ ‬شخص‭ ‬والثاني‭ ‬في‭ ‬غواردامار‭.‬

وأُخلي‭ ‬أيضاً‭ ‬كإجراء‭ ‬احترازي‭ ‬مجمع‭ ‬سكني‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬ألمورادي‭ ‬يضمّ‭ ‬200‭ ‬شخص،‭ ‬بسبب‭ ‬قربه‭ ‬من‭ ‬نهر‭ ‬سيغورا‭ ‬الذي‭ ‬فاض‭ ‬مرات‭ ‬عدة‭ ‬في‭ ‬الأيام‭ ‬الأخيرة،‭ ‬وفق‭ ‬المتحدث‭.‬

والحصيلة‭ ‬الأخيرة‭ ‬التي‭ ‬أعلنتها‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬قبل‭ ‬عمليات‭ ‬الإخلاء‭ ‬الأخيرة‭ ‬بلغت‭ ‬3500‭ ‬شخص‭ ‬أرغموا‭ ‬على‭ ‬مغادرة‭ ‬منازلهم‭ ‬بسبب‭ ‬سوء‭ ‬الأحوال‭ ‬الجوية‭ ‬التي‭ ‬تسببت‭ ‬بأضرار‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬شرق‭ ‬البلاد‭.‬

وأودت‭ ‬الأمطار‭ ‬التي‭ ‬هطلت‭ ‬بكميات‭ ‬قياسية‭ ‬بحياة‭ ‬ستة‭ ‬أشخاص‭ ‬وجعلت‭ ‬طرقات‭ ‬وسكك‭ ‬حديد‭ ‬غير‭ ‬سالكة،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬فيضانات‭ ‬قوية‭ ‬سجلت‭ ‬في‭ ‬فالنسيا‭ ‬ومورسيا‭ ‬والأندلس‭.‬

ولم‭ ‬تُعطَ‭ ‬بعد‭ ‬حصيلة‭ ‬بالأضرار‭ ‬المادية‭ ‬لكن‭ ‬حاكم‭ ‬منطقة‭ ‬فالنسيا‭ ‬قال‭ ‬منذ‭ ‬السبت‭ ‬إن‭ ‬«الكارثة‭ ‬ستتسبب‭ ‬بعواقب‭ ‬اقتصادية‭ ‬خطيرة»‭. ‬وتُظهر‭ ‬مشاهد‭ ‬تلفزيونية‭ ‬سكاناً‭ ‬يُفرغون‭ ‬المياه‭ ‬من‭ ‬منازلهم‭ ‬أو‭ ‬عسكريين‭ ‬يجلون‭ ‬أشخاصاً‭ ‬عالقين‭ ‬على‭ ‬متن‭ ‬زوارق‭ ‬أو‭ ‬مروحيات‭.‬

وقالت‭ ‬وزيرة‭ ‬الدفاع‭ ‬الإسبانية‭ ‬مارغاريتا‭ ‬روبلس‭ ‬أمام‭ ‬الصحافة‭ ‬إن‭ ‬الخطر‭ ‬«لم‭ ‬ينتهِ‭ ‬بعد»‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬الأمطار‭ ‬تراجعت‭ ‬كثافتها‭ ‬متحدثةً‭ ‬عن‭ ‬فيضانات‭ ‬جديدة‭ ‬محتملة‭ ‬بسبب‭ ‬مستوى‭ ‬نهر‭ ‬سيغورا‭.‬

وينتقل‭ ‬سوء‭ ‬الأحوال‭ ‬الجوية‭ ‬في‭ ‬اتجاه‭ ‬وسط‭ ‬شبه‭ ‬الجزيرة‭ ‬الإيبيرية‭ ‬وأبقت‭ ‬مصلحة‭ ‬الأرصاد‭ ‬الجوية‭ ‬الوطنية‭ ‬تحذيرها‭ ‬من‭ ‬هطول‭ ‬أمطار‭ ‬غزيرة‭ ‬في‭ ‬14‭ ‬مقاطعة‭.‬

ولقي‭ ‬13‭ ‬شخصاً‭ ‬حتفهم‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬في‭ ‬جزيرة‭ ‬مايوركا‭ ‬بسبب‭ ‬الأمطار‭ ‬الغزيرة‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬أيضاً‭ ‬مصحوبة‭ ‬بفيضانات‭.‬

وفي‭ ‬اليونان‭ ‬يكافح‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬160‭ ‬اطفائيا‭ ‬الاحد‭ ‬حريقا‭ ‬كبيرا‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬ستين‭ ‬كلم‭ ‬من‭ ‬أثينا‭ ‬وأججته‭ ‬رياح‭ ‬قوية،‭ ‬بحسب‭ ‬السلطات‭.‬

وكان‭ ‬الحريق‭ ‬اندلع‭ ‬السبت‭ ‬في‭ ‬جبال‭ ‬تطل‭ ‬على‭ ‬منتجع‭ ‬لوتراكي‭ ‬السياحي‭ ‬غرب‭ ‬العاصمة‭ ‬اليونانية،‭ ‬بحسب‭ ‬الاطفائيين‭.‬

وأوضح‭ ‬مساعد‭ ‬قائد‭ ‬عمليات‭ ‬الاطفاء‭ ‬ستيفانوس‭ ‬كولوكوريس‭ ‬«النار‭ ‬تشتعل‭ ‬قرب‭ ‬قمة‭ ‬الجبل»‭ ‬مضيفا‭ ‬لقناة‭ ‬اي‭ ‬ار‭ ‬تي‭ ‬العامة‭ ‬«نحاول‭ ‬تطويق‭ ‬نطاق‭ ‬النار‭ ‬لكن‭ ‬المنطقة‭ ‬وعرة‭ ‬جدا‭ ‬مع‭ ‬وجود‭ ‬اودية»‭.‬

وتشارك‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬مكافحة‭ ‬الحريق‭ ‬اربع‭ ‬طائرات‭ ‬رش‭ ‬مياه‭ ‬وست‭ ‬مروحيات‭. ‬وبسبب‭ ‬عدم‭ ‬توفر‭ ‬طرقات‭ ‬تم‭ ‬نقل‭ ‬فريقي‭ ‬اطفاء‭ ‬الى‭ ‬القمة‭ ‬بمروحية،‭ ‬بحسب‭ ‬وكالة‭ ‬الانباء‭ ‬الوطنية‭.‬

واجلت‭ ‬السلطات‭ ‬50‭ ‬شخصا‭ ‬من‭ ‬دير‭ ‬مع‭ ‬اندلاع‭ ‬الحريق‭ ‬السبت‭ ‬لكنها‭ ‬أوضحت‭ ‬ان‭ ‬الحريق‭ ‬لا‭ ‬يهدد‭ ‬اية‭ ‬منطقة‭ ‬مأهولة‭.‬

وقالت‭ ‬أجهزة‭ ‬الاطفاء‭ ‬انه‭ ‬تم‭ ‬ابلاغها‭ ‬الاحد‭ ‬بنحو‭ ‬80‭ ‬حريقا‭ ‬في‭ ‬الساعات‭ ‬ال‭ ‬24‭ ‬الاخيرة‭. ‬وسجل‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬السنة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬9600‭ ‬حريق‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬ريفية‭ ‬وحضرية‭.‬

مشاركة